فريق من العلماء اليابانيين يبتكر زجاجًا بصلابة الفولاذ

لَقد قَام فريقٌ مِنَ العلماءِ اليابانيين في معهد علوم الصِناعةِ التابعِ لجامعة طوكيو، بإبتكارِ نوعٍ جديدٍ كليًا مِنَ الزجاجِ تُقاربُ صلابتهُ صَلابةَ الفولاذِ.

وفقًا للباحثين، فإنّ هذا التقدم الباهر مِنَ المُمكن أنْ يقودنا إلى جِيلٍ جديدٍ مِنَ زُجاجِ النوافذ والطاولاتِ المتينِ بشكلٍ مذهلٍ، كذلك فإن هذا النوع الجديد مِنَ الزجاجِ يمكنُ أنْ يُستخدم لانتاجِ شاشاتٍ ذاتِ قدرةِ تحملٍ فائقةٍ لِمختلفِ أنواع الاجهزةِ الإلكترونية، بِما فيها الهواتف الذكية، والألواح الإلكترونية، والحواسب.

كَذلك إشتمل البحثُ الذي نُشر مؤخرًا ضمن التقارير العلمية في مجلة Nature على تطويرِ تقنيةٍ جديدةٍ مبتكرةٍ أكثر لإنتاج الزجاجِ، إنّ الزجاج المتوفرَ حولنا يحتوي على السيليكا (ثاني أوكسيد السيليكون)، وما يقوم به العلماء هو تقويتهُ عَن طريق إضافة كميات صغيرة مِنَ الألومينا (أوكسيد الألومنيوم)، إلا أنّه إذا تم مزجُ كمياتٍ كبيرةٍ مِنْ هذه المادة فإنّ الزجاج قد يتَبَلوَر بِسببِ الاحتكاك مع الوعاء.

وللتخلص مِنْ هذه المسألة، طوّر العلماء تقنية معالجةٍ جديدةٍ لا تتطلب أية أوعية على الإطلاق. بهذه الطريقة يتم دفع المكونات الكيميائية للزجاج المؤكسد بواسطة الغاز إلى الهواء الخارجي، وبعدها يتم تجميعها وتركيبها لتكون المنتج النهائي. أتاحَت هذه الطريقة للباحثين إضافة الألومينا إلى المزيج بوفرة…وماذا كانت نتيجة ذلك؟ زجاج شفاف بلا لون له قوة فائقة، ويحتوي على نسبة 50 بالمئة من الألومينا.

ولقد تحدث Atsunobu Masuno العالم لدى جامعة طوكيو وأحد أعضاء فريق البحث عن هذا الاكتشاف الباهر قائلاً:

«سنوجد طريقةً نزيدُ فيها إنتاج المادة الجديدة بكثرة، ونتطلع إلى طرح هذه التقنية في الأسواق في غُضون خمس سنوات».

إنّ مُعامل يونغ -معامل المرونة الطولي (مؤشر صلابة المادة)- للمادة التي طوّرت حديثًا يساوي ضِعفَ صَلابة الزجاج المؤكسد أي أنهُ تقريبًا بصلابة الفولاذ. ويَعتقد الباحثون أنّ هذا النوع من الزجاج سيستخدم عمّا قريب لتصنيع المنتجات خفيفة الوزن بمزيا بَصريةٍ مذهلةٍ.

المصادر: 1