عرفنا أخيرًا لماذا يستخدمون الأشخاص يدهم اليسرى أو اليمنى

معظمنا أيمن (يستخدم اليد اليمنى), لكن قليلون جدًا يصادف أنهم يساريون (يستخدمون اليد اليسرى) . لماذا هذا؟ هل هو مجرد شيء نتعلمه ليكون لدينا أفضلية – في استخدام احد اليدين – مع مرور الوقت، أم أنه شيء يتعلق بشبكتنا العصبية منذ الولادة؟ أحقا أن الناس اليساريون أكثر شرًا من بقيتنا؟ أم أن هذا مجرد كلام مجنون؟

وفقا لدراسة جديدة في مجلة eLife , إلا أنها لا تتعلق أبدًا بأدمغتنا أو بتطورنا العصبي. في الواقع ربما تكون حيلة مرضية, يبدو أن استخدام اليد اليمنى أو اليسرى – متأصل بالفعل في اعمالك البيولوجية من قبل ولادتك, ولكن بشكل معين لنشاط عالي من الجين في العمود الفقري وليس في الدماغ.

اعلن الفريق في بحثهم “تشير بياناتنا أن العمود الفقري، وليس قشرة لدماغ، بداية لعدم التماثل في نصف كرة الدماغ, ”

قام فريق من الباحثين من المانيا، هولندا وجنوب افريقيا – بقيادة الفيزيائيين الحيويين بجامعة Ruhrفي بوخوم (في المانيا) – بمراقبة التعبير الجيني الذي يحدث داخل الحبال الشوكية للأطفال خلال نموهم داخل الرحم, بين الأسبوعين الثامن والثاني عشر من الحمل.

كان الظن لفترة طويلة أن نشاط الجينات في الدماغ, اعتمادا على أي نصف من الدماغ يظهر نشاط أكثر, يحدد ما إذا كان الشخص أيمن أو أعسر. مع ذلك, استنادا إلى النشاط في الحبال الشوكية الأولية, يبدو أن هناك بعض عدم الاختلاف يحدث لم يتم اكتشافه من قبل.

هذا النشاط المكتشف حديثًا يحدث قبل فترة طويلة من استجابة جزء الدماغ للحركة – القشرة الحركية – الذي في الواقع هو متصل بالعمود الفقري. يبدو أنه مرتكز على أجزاء من العمود الفقري مسؤولة عن نقل النبضات الكهربائية إلى اليدين, الذراعين, الساقين, والقدمين, وعدم التماثل هذا يحدد ما إذا كان الشخص يكتب بيده اليمنى أو اليسرى.

إضافة إلى ذلك, اكتشف الفريق ما الذي يسبب هذا التناظر. كما تبين, لا يتأثر بالطفرات الوراثية المنتظمة أو الصفات الوراثية, ولكن بالعوامل البيئية – التأثيرات التي تؤثر على الطفل اثناء نموه في الرحم.

على الرغم من أنه لم يتضح بعد ماذا يمكن أن تكون تلك العوامل البيئية/ الخارجية, إلا أنه من الممكن أن يغيروا كيفية عمل الانزيمات حول الطفل النامي, والذي بدوره يغير كيفية تمكن جيناته – الطفل – من التعبير عن نفسها. بالتالي, يؤثر ذلك على عدم تناسق النشاط الجيني الموجود داخل العمود الفقري.

لذا أصبحت تعرف الآن رغم البحوث! لا يزال غير معروف ما إذا كان الناس الذين يستخدمون اليد اليسرى أكثر شرًا.

ترجمة: أبيلتا ادوارد

المصادر: 1