إن بيولوجية أعصاب الطيور المغردة تعطي أحد أجمل الأمثلة على الرابط بين الآليات العصبية والسلوكية (كالتزاوج) في الطبيعة

هناك ثلاثة مجموعات من الطيور (الطيور المغردة، الببغاوات، وطيور الطنان) التي طورت قدرتها على تعلم الغناء و إنتاجه.

الطيور المغردة كالكناري والعصفور المتوج الأبيض تتعلم أغانيها بالاستماع للطيور الأكبر في المجموعة، وقد تستغرق هذه العملية حوالي شهر واحد.

هناك نوعان من الأصوات التي تصدرها هذه الطيور، إما أن يكون صوت نداء أو صوت غناء، وإننا هنا نتحدث عن الغناء تحديداً، وهو ما يسميه البعض ( تغريداً )،كما عند العصافير.

إن أغاني الطيور جزء من سلوكها الجِماعي، فالذكور تنتج الأغاني لتجذب الإناث.

ولكن كيف تتعلم هذه الذكور تلك الاغاني؟

هناك نوى (nuclei) محددة في أدمغة هذه الطيور مسؤولةٌ عن تعلم وإنتاج هذه الأغاني الجميلة وهي نفسها في كل أنواع الطيور المغردة. التي تُشكل مساراً عصبيا تمت دراستهُ من قِبلِ العلماء بشكلِ مكثف أولى هذه النُّوى في الدائرة العصبية هي :(PDP) الضرورية لتعلم وإنتاج الأغاني.

والثانية: (AFP)المطلوبة فقط في تعلم الغناء. وكلا المعبرين العصبيين ( النواتين ) لهما نقطة بدء (HVC)، وكلاهما في النهاية تخططان (أو توجهان) نحو الـ (nXIIts)، والتي بدورها تخطط للعضلات الصوتية أو (Syrinx حنجرة الطيور) هناك نوى أخرى في هذه الممرات العصبية كالـ (RA) و (LMAN) و الـ(DLM)، كما يوضح الشكل في الصورة أدناه طريقة التشابك بين هذه النوى في ادمغة الطيور المغردة.

هنالك بعض الفروقات أيضاً بالنسبة للجنس فالأمر يتفاوت تشريحياً بين الذكور و الإناث بالنسبة لحجم هذه النوى، فعلى سبيل المثال؛ الـ (HVC) أكبر بـ 3 أضعاف عند ذكور الكناري عن إناثها، و أكبر بـ 8 مرات عند ذكور الـ zebrafiches عن الإناث.

و الجدير بالذكر ان ذكور الكناري والعصافير تنتج أغانيها خلال مواسم التزاوج، (أي في فصل الربيع ) وبالنسبة لحجم أنوية أدمغتها المتضَمنة لإنتاج الأغاني ، فإنها تتغير وهذا هو العيب في أدمغتها وكأنها تُبَرمَج من جديد أو تختل بطريقةِ ما، فقبل بداية موسم التزاوج عدد الخلايا العصبية في الـ HVC يزداد لتصل لحوالي 250.000 خلية عصبية، وهذا يعني أن حجم النواة HVC يزداد، أما بعد التزاوج فإن العدد يتقلص لحوالي 150.000 خلية عصبية وهذا يعني أن حجم الـ HVC يتقلص وما يحدث هو أن الأغاني التي تنتج تتغير، وكل مافي الأمر أن هذه الخلايا تموت ويتم استبدالها واستبدال الذاكرة في الممر العصبي للطائر!

الجدير بالذكر هو اكتشاف أن الخلايا العصبية في الـ HVC تنتج في بداية مواسم التزاوج، وقد كان هذا أول مثال على التوليدِ العصبي في الأدمغة البالغة، وهذا ما قاد لتغيير نظرةِ علماء الأعصاب حول التفكير في إصلاح وإعادة إنتاج الخلايا العصبية في الإنسان.

الإختصارات للأنوية

(posterior descending pathway)← PDP

(anterior forebrain pathway)←AFP

(higher vocal centre)←HVC

(the tracheosyringeal half of the hypoglossal) ← (nXIIts)

(robust acropallial)←RA

(lateral magnocellular nucleus of the nicopalladium) ←LMAN

(dorsolateral anterior thalamic)← DLM

المصادر: 1 - 2