اليك كيف تحضر ناسا مركبتها الفضائية الى المريخ

خضعت المركبة الفضائية غير المأهولة التي ترغب ناسا في إرسالها إلى المريخ في عام 2020 – إذا سارت الأمور وفقًا للخطة – لسلسلة من الاختبارات الشديدة لإعدادها للرحلة القصوى.قال ديفيد جرويل، مدير عمليات الأطلاق في مختبر الدفع النفاث، في بيان صحفي: “أولاً، قمنا بعصفها بموجات صوتية للتأكد من عدم وجود أي شيء يهتز”. “وبعد ذلك، بعد فحص شامل، ’نضعه في الفضاء’ من خلال وضع المركبة الفضائية في الغرفة المفرغة التي لدينا في مختبر الدفع النفاث”.

خضعت المركبة الفضائية لاختبار الفراغ الصوتي والحراري في مختبر الدفع النفاث التابع لناسا في باسادينا، كاليفورنيا.

حصلت أشياء مكثفة داخل تلك الغرفة المفرغة. بعد إغلاق باب المنشأة الذي يبلغ 16 طناً، تنخفض درجات الحرارة إلى -200 فهرنهايت (-129 درجة مئوية). بعد ذلك، يتم تشغيل مصابيح زينون القوية لمحاكاة أشعة الشمس القاسية في الفضاء الخارجي.

“هذا هو اختبار الإجهاد الأكثر شمولية الذي يمكنك وضع مركبة فضائية فيه على الكرة الأرضية”، قال جرويل. “لقد طرنا في بيئة محاكية للفضاء لمدة أسبوع ويوم واحد، لفحص وإعادة فحص أداء كل نظام ونظام فرعي على متن المركبة. وقد بدا كل شيء رائعًا – وهذا شيء جيد، لأنه في المرة القادمة التي تصل فيها هذه المركبة الفضائية إلى فراغ، ستكون في طريقها إلى المريخ بشكل حقيقي.”

ترجمة: فيصل ماجد

المصادر: 1