تمت إزالة 116 مسمارًا حديديًا من معدة هذا الرجل الهندي

رجل من ولاية راجستان الهندية الشمالية الغربية محظوظ لأن يكون على قيد الحياة بعد تناوله 116 مسمارًا حديديًا. لحسن الحظ، لم يقم أي من هذه المسامير التي يبلغ طولها 6.5 سم (2.5 بوصة) بثقب بطانة معدته، وتم إزالتها جميعًا بواسطة أطباء في مدينة بوندي.

دخل بهولا شانكار إلى مستشفى حكومي محلي يشكو من آلام في المعدة في 13 مايو. كشفت الأشعة السينية الأولية عن وجود مجموعة من المسامير في معدة الرجل البالغ من العمر 43 عامًا، والتي تم استخراجها بعد ذلك في اليوم التالي.

شانكار، الذي يعمل بستانيًا، لم يتمكن من شرح سبب تناوله الأشياء المعدنية الحادة، ويقول الأطباء إنهم ليس لديهم أي فكرة عن المدة التي قضتها المسامير الحديدية في بطنه.

لحسن الحظ، لم يحدث أي ضرر طويل الأجل، وقد بدأ شانكار بالتعافي بشكل جيد، على الرغم من أن هذه الحادثة تسلط الضوء على مخاطر بعض اضطرابات الأكل وغيرها من مشكلات الصحة العقلية.

Pica هو الاسم الذي يطلق على مجموعة واسعة من اضطرابات الأكل التي تنطوي على ابتلاع عناصر بدون قيمة غذائية، مثل التربة والشعر والخشب والمعادن. يغطي (Pica)مجموعة من الحالات بما في ذلك اضطراب (acuphagia) والذي يشير إلى تناول الأشياء الحادة.

من الواضح أن الأشخاص الذين يعانون من اضطراب (acuphagia) يواجهون خطر تدمير الأمعاء، والتي يمكن أن يكون قاتلًا، ومعالجة الحالة صعبة للغاية. عادةً، يقوم الأطباء أولاً بإجراء اختبار للنقص في الحديد، والذي يمكن أن يؤدي إلى محرك إلزامي للتعويض عن ذلك عن طريق تناول المعدن.

ومع ذلك، في كثير من الحالات، تكون الحالة مدفوعة بأسباب نفسية وليست تغذوية، وهناك حاجة إلى مجموعة من العلاجات المختلفة لعلاجها.

ترجمة: أيمن الزيدي

المصادر: 1