يجب عليكم حقًا التقليل من تناول مكملات البروتين المستحضرة (الباودر) وإليكم السبب

أصحاب العضلات والمؤثرين في الانستغرام للياقة، قد ترغبون بإلقاء نظرة ثانية على مشروبات البروتين وألواح سناك لتنمية العضلات.

تعتبر الأحماض الأمينية، المواد الأساسية التي تشكل البروتينات، ضرورية للحياة وهي مهمة بشكل خاص إذا كنت ترغب ببناء العضلات. ومع ذلك، ألقت دراسة جديدة على الفئران الضوء على الآثار الجانبية السلبية للإفراط في استخدام المكملات الغذائية عالية البروتين.

يشير البحث، الذي نشر في مجلةNature Metabolism ، إلى أن افراط استهلاك الاحماض الامينية المتشعبة (BCAAs)، مكون شائع في مشروبات البروتين ومكملات زيادة الأوزان، قد يؤدي الى زيادة غير مرغوب فيها بالوزن، مؤثرة بشكل سلبي على مزاجك، وحتى اقصار عمرك.

كما في كل الأمور، خاصة في التغذية، القاعدة الذهبية هي التنوع والاعتدال. اصحاب الدراسة ناقشوا أن عملهم يسلط الضوء على أهمية تنويع مصادر البروتينات للحصول على تشكيل في أنواع الأحماض الأمينية الأساسية.

مواد الـ (BCAA) منتشرة بكثرة في اللحوم الحمراء والألبان، كما أنها موجودة في الدواجن، السمك والبيض. كما يمكن للنباتيين الحصول عليها بشكل طبيعي من الفاصوليا والعدس، الحبوب وفول الصويا، المكسرات والمعادن، هذه المصادر الطبيعية للبروتين أيضًا تحتوي على تشكيلة واسعة من الاحماض الامينية التي هي اساسية للحياة ولنمو العضلات.

“بينما أن النظام الغذائي العالي بالبروتين وقليل الكاربوهيدرات اظهر منافعه في النظام التناسلي، إلا أنه اظهر الآثار المضرة للصحة في منتصف الحياة، وإلى أمد حياة أقصر”، قالت ذلك الدكتورة سمانثا من مركز تشارلز بيركينز في جامعة سيدني، أستراليا، في تصريح لها.

ما أظهرته هذه الدراسة الجديدة أن التوازن في الأحماض الامينية هو مهم جدًا، والأفضل هو تنويع المصادر للبروتينات لتأمين الحصول على أفضل توازن للأحماض الامينية.

للحصول على هذه النتائج، غذى الباحثون مجموعات من الفئران بأنظمة غذائية تحتوي على كميات مختلفة من ال(BCAA)، أما كمية مضاعفة من الكمية المطلوبة، أو الكمية الطبيعية، أو نصف الكمية، أو خمس الكمية.

الفئران في الكميات المضاعفة من ال(BCAA) عانوا من السمنة ومدى حياة أقصر من غيرهم.

ولكن الجدير بالذكر، أنها كمية عالية جدًا من ال (BCAA) للتناول، وأن هذه الدراسة تم دراستها على الفئران.

مع ذلك، الدراسة تسلط الضوء بشكل مميز على المكملات الغذائية من ال(BCAA) قد تؤدي إلى انواع ثانية من الاحماض الامينية الاساسية، كال(تريبتوفان)، حيث كان يتم اهمال نقلها إلى الدماغ. هذا الأمر قد يؤدي إلى نقص شديد في التريبتوفان، الذي بدوره يؤدي الى مشاكل كثيرة في الصحة والمزاج.

التريبتوفان هو المورد الوحيد لتصنيع هورمون السيروتونين، الذي يلقب أحيانًا ب”كيماويات السعادة” لخصائصه في تحسين المزاج و دوره في النوم والراحة. لكن السيروتونين يقوم بأكثر من هذا، وهنا تقع المشكلة، كما شرحها البروفيسور ستيڤين سيمبسون، المنسق الاكاديمي في مركز تشارلز بيركنز

“هذا الأمر أدى إلى انقاص كميات السيروتونين في الدماغ، مما أدى إلى زيادة في الشهية. نقص السيروتونين بزيادة مدخول ال(BCAA) أدى إلى افراط كبير في تناول الطعام في الفئران، ما أدى بشكل مباشر في زيادة السمنة وتقصير أمد الحياة”.

ترجمة: علي بشار

المصادر: 1