خلال خمسين سنة، سيشكل الموتى معظم مستخدمي فيسبوك

أصدقاء للأبد

في حين أعلنت شركة فيسبوك مؤخراً عن ميزات جديدة لإحياء ذكرى حسابات المستخدمين المتوفين، ما زالوا يشغلون مساحة في الخادم – وبحلول عام 2070، ربما سيفوق عددهم عدد المستخدمين الأحياء في المنصة.

إن تخيل حال فيسبوك بعد 50 سنة من الآن هو في الحقيقة إفتراض، لكن الموقع يُنشأ مقبرة رقمية والتي تثير اسئلة حول الطريقة التي يجب علينا معالجة التاريخ الرقمي بها فضلاً عن إحترام المعلومات الشخصية للمتوفين .

موازنة

أتى توقع الـ50 سنة من دراسة جديدة نُشرت الإسبوع الماضي في صحيفة Big Data & Space

والتي رسمت اتجاهات نمو فيسبوك بالمقابل مع معدلات الوفيات العالمية المتوقعة للأمم المتحدة.

في النهاية، سيحين موعدنا جميعاً. وجد فريق من الباحثين في جامعة اكسفورد بأن حتى وان لم ينضم أي شخص جديد الى فيسبوك بعد عام 2018. سيظل الموقع بيت لـ104 مليار مستخدم متوفي بحلول عام 2100.

والآن ماذا؟

يوجد العديد من الصفحات التذكارية، ويتجادل الباحثون حول قدرتهم على الإبقاء على الأهمية التاريخية .

قال باحث من جامعة اكسفورد ديفد واتسون :”على فيسبوك دعوة مؤرخين وموظفين للمحفوظات (الإرشيف) وعلماء آثار وأخلاقيين للمشاركة في عملية الإشراف على الكم الكبير من البيانات المتراكمة التي نتركها وراءنا بعد أن يوافينا الأجل.”

وأضاف قائلاً:

الأمر لا يتمحور حول إيجاد حلول ستكون مستدامة للعامين المقبلين فحسب، لكن ربما لعقود عدة قادمة

ترجمة: سماح صلاح

المصادر: 1