العلم يوضح كم يجب أن ننام حقًا وفقًا لأعمارنا

لقد سمعنا الكثير من المعلومات حول ساعاتنا البيولوجية وكيف أن احترام دورات نومنا يمكن أن يكون لها فوائد صحية كبيرة. عادة، يعتقد الناس أن 7-8 ساعات كافية، لكن هذا ليس هو الحال دائمًا.

النوم جزء لا يتجزأ من حياتنا. لا يوجد شيء أفضل من الذهاب إلى الفراش بعد يوم عمل شاق طويل. النوم الصحي مهم جدا للراحة وتوفير الطاقة. لكن كم عدد الساعات التي نحتاجها للحصول على نوم هانئ؟

قلة النوم

كثير منا ينتظرون عطلة نهاية الأسبوع للحصول على الراحة الجيدة. لكن من الأفضل عدم إهمال النوم من الأساس ومن أجل فقط مشاهدة أحدث فيديو سريع الانتشار على الإنترنت. أولاً، يؤثر الحرمان من النوم على نوعية نوبات النوم المستقبلية بشكل سلبي. ثانيا، هذا النقص في النوم له تأثير ضار على صحتنا.

عدم الحصول على ما يكفي من النوم يضعف مناعتنا ويمكن أن يؤدي إلى عواقب وخيمة.

عدم الحصول على ما يكفي من النوم يزيد من خطر الإصابة بالمشاكل والأمراض التالية:

  • الإنهاك
  • الكآبة
  • التغييرات في وظيفة الهرمونات
  • أمراض القلب والأوعية الدموية
  • المشاكل البصرية
  • داء السكري

بالإضافة إلى كل هذا، يؤثر النوم السيئ تأثيراً سلبياً على الجسم والمظهر. ونتيجة لذلك، فإن اكتساب الوزن، الهالات السوداء تحت العينين، والشحوب، والبشرة السيئة يصبحون جميعهم حقيقة وقاعة وأنت ضحيتها. هذا النقص في النوم يؤدي أيضًا إلى نقص التركيز وانخفاض الكفاءة اليومية والشيخوخة المبكرة.

العمر وساعات النوم

  • 0-3 شهر: 14-17 ساعة
  • 4-11 شهر: 12-15 ساعة
  • 1-2 سنة: 11-14 ساعة
  • 3-5 سنة: 10-13 ساعة
  • 6-13 سنة: 9-11 ساعة
  • 14-17 سنة: 8-10 ساعة
  • 18-25 سنة: 7-9 ساعة
  • 26-64 سنة: 7-9 ساعة
  • 65+ سنة: 7-8 ساعة

كلما كان الشخص أكبر سنًا قلّ مقدار حاجته للنوم التي يحتاجها.

يحتاج الأطفال حتى عمر 3 أشهر إلى أقصى قدر من النوم. يجب على الأشخاص دون سن الـ 18 عامًا النوم لأكثر من 8 ساعات في الليلة. بعد ذلك، يتم تقليل كمية النوم المطلوبة بشكل كبير وبعدها لن تتغير إلا بعد بلوغ الشخص 65 عامًا. ولكن لا تنس أن كل شخص لديه احتياجاته الفردية الخاصة التي قد تغير هذه الأرقام.

تحسين نوعية النوم

من المهم أن تنتبه جيدًا لجودة ومدة النوم التي تحصل عليها. النوم السيئ يمكن أن يؤدي إلى تدهور الصحة. يمكنك استخدام النصائح التالية للمساعدة في الحصول على قسط كاف من النوم والشعور بالانتعاش أكثر كل يوم:

  • ابق النهار منفصلاً عن الليل دائمًا. من المهم أن تتذكر أن على الشخص البقاء مستيقظًا أثناء النهار والنوم ليلاً. إذا كسرت هذا المخطط، فمن المحتمل أن تواجه مشكلات تتعلق بالنوم.
  • نم واستيقظ في نفس الوقت كل يوم.
  • لا تأخذ أي منشطات قبل النوم.
  • لا تتناول الكثير من الطعام في الليل.

  • خلّ الجو مريح في غرفة النوم.
  • اختر سريرًا مريحًا وفراش عالي الجودة.
  • سيساعدك المشي لمسافة قصيرة في الهواء النقي على النوم بسرعة أكبر.
  • حاول عدم استخدام الأنترنت قبل الذهاب إلى السرير وقم بإيقاف الأجهزة الكهربائية في الليل.
  • إيلاء الاهتمام للنشاط البدني وتقنيات الاسترخاء.

الحصول على ما يكفي من النوم ليس أمرًا معقدًا. يمكنك تحسين نومك عن طريق القيام بهذه الإجراءات البسيطة. وفي المقابل، ستكون مبهجًا وصحيًا.

إذا كنت تعاني من أي مشاكل أثناء النوم فانتقل إلى المقالة التالية: اضغط هنا

كم عدد ساعات النوم التي تحتاجها عادة؟ وكيف يمكنك الاسترخاء قبل الذهاب إلى السرير؟ أخبرنا في التعليقات.

ترجمة: ليث حسين

المصادر: 1