توجه جديد وغير عادي بدأت النساء باستخدامه للوصول إلى هزات الجماع بسهولة

الحديث عن ما يسمى بـ “نشوة التبول-peegasm” الذي بدأ في الانتشار على الإنترنت مرة أخرى وبشكل خطير، ولكن لا تصدق كل ما تراه في الاعلانات، الأطباء يحذرون من أنها قد تكون فكرة خطيرة.

هنا سنشرح لماذا

شارك أحد مستخدمي موقع Reddit الاجتماعي سر صديقته حول كيفية صمودها وتحملها لبولها لأطول فترة ممكنة قبل الذهاب للحمام فيما يمنحها هذا هزات جماع شديدة عندما تذهب في النهاية إلى الحمام والتبول.

أعجب العديد من المستخدمين الآخرين بهذه الطريقة، على الرغم من أن البعض يشككون في مدى جنون الإحساس الحقيقي ما إذا كان شعورًا فعلياً. ومع ذلك، فإن الشعور لم يكون شعورًا غريبًا جدًا بالنسبة للناس.

قبل أن ندخل في التفاصيل الدقيقة، دعونا نسأل لماذا حبس البول للوصول إلى النشوة ليس بالفكرة السديدة على الرغم من طبيعتها؟، فأنت غالبًا ما تكون فضوليًا حول ما يحدث بالفعل، من الناحية الفسيولوجية. حسنا، العلاقة بين البول وتحفيز البضر هي طريقة طويلة ومربكة، وخاصة عند النساء.

تقول سيليست هولبروك، مستشارة الصحة، لصحيفة تشكيز ماغازين في عام 2016: “إن البظر والمهبل والإحليل (الذي يتصل بالمثانة) يقعان قريبًا جدًا من بعضهما البعض”.

ويمكن للمثانة الكاملة أن تضغط على بعض أكثر المناطق حساسية. وتثير أجزاء من الأعضاء التناسلية، مثل البظر وفروعه، وتستخدم العديد من النساء التحفيز في واحد أو أكثر من هذه المناطق لتحفيز المناطق البقية. ”

الآن وقد تم الانتهاء من ذلك، هناك بعض الأسباب الوجيهة التي تشير إلى أنه لا يجب عليك الاحتفاظ ببولك.

بداية، فإن الاحتفاظ بكميات كبيرة من البول لفترة طويلة يمكن أن يزيد من فرصك في الحصول على عدوى المسالك البولية (UTI) أو عدوى المثانة لأنها تسمح للبكتيريا الضارة المحتملة بالتكاثر في المسالك البولية.

بطبيعة الحال، فإن الاستمرار في البول لفترة قصيرة من حين لآخر لا يدعو للقلق، ولكن القيام بذلك بانتظام سيزيد من خطر الإصابة بأحد هذه الأمراض غير السارة.

إذا كنت تمسك بولك بكميات كبيرة على أساس منتظم، يمكنك إضعاف عضلات المثانة وزيادة خطر احتباس البول مع تقدمك في السن.

ثم مرة أخرى، يحدث هذا النوع من الأمور بشكل عام في ظروف استثنائية. على سبيل المثال، ليس من غير المعتاد بالنسبة لسائقي الشاحنات الذين يشربون القهوة أو سائقي الرافعات أن بولهم لساعات طويلة.

في الظروف القاسية – وهذا هو الحد الأقصى – من الممكن أن تنفجر المثانة. عادة ما يحدث هذا فقط عند الأشخاص الذين يعانون من مشاكل خطيرة في الكلى بسبب إصابة في الحوض أو جراحة أو مرض.

إذاً، العبرة من القصة، فإن الاستمرار في مع هذه العادة ليس فقط يمكن أن يقتلك أو يسبب مشاكلاً في المثانة. بل يمكن أن تؤدي هذه العادة إلى زيادة خطر الإصابة بالعدوى.

في النهاية؛ أنت وحدك ستتحمل عواقب هذه الممارسة..

هنا ما يحدث لجسمك عندما تحتفظ ببولك لفترةٍ طويلة

ترجمة: أنمار رؤوف

المصادر: 1