هذه الصورة التشريحية حول الثدي اتضح أنها خاطئة تمامًا

انتشرت صورة جذابة حول تشريح الثدي على مواقع التواصل الاجتماعي ولكن يبدو أن علم التشريح لديه رأي آخر.

صورة تشريحية حية لـ “نظام العضلات الأنثوية” و “قنوات الحليب” أصبحت حدسث الساعة على وسائل التواصل الاجتماعي، ظهرت في كل مكان من Buzzfeed إلى BBC. ولكن إذا كنت تشعر بالقلق من هذا الكشف المفاجئ حول العالم الداخلي للثدي البشري، فلا داعي للقلق بعد الآن – فالصورة وسياقها ليسا صحيحين تمامًا.

ظهرت الصورة الدرامية لأول مرة على الإنترنت في منشور Imgur لعام 2016 ، ولكن كما هو الحال مع معظم المحتوى سريع الانتشار، لم يكن الملصق هو المؤلف الأصلي لتشريح الثدي، كان في الواقع لقطة للشاشة من تطبيق iPad؛ ولا هذا ليس نظام العضلات الأنثوي:

female chest muscle anatomy screenshot 1

بالنسبة للمبتدئين، لا يحتوي الثدي على عضلات هيكلية. (هناك بعض الخلايا والأنسجة الموجودة هناك تشبه العضلات الملساء، ولكن هذا ليس ما يدعي هذا المخطط أنه يمثله).

إذن، ما هي تلك الأشكال التي تشبه الوردة؟ يشير وصف التطبيق بشكل غامض إلى النقط الحمراء باسم “الغدة الثديية”، وهو أمر غير مفيد إلى حد ما لأن الثدي بأكمله هو في الواقع غدة ثديية.

female chest muscle anatomy milk ducts screenshot 2

إليك كيفية تنظيمها بالفعل. تحتوي أنسجة الثدي على جرعة كبيرة من الدهون، حيث تحتوي على سلسلة من الخلايا المسؤولة عن إنتاج الحليب عندما تشير هرمونات الشخص إلى استعدادها لإطعام المولود الجديد.

تتجمع هذه الخلايا، التي تسمى الحويصلات، في كتل تُعرف باسم الفصيصات، والتي ترتبط بدورها بالحلمة من خلال مجموعة من قنوات الحليب، وهي قنوات ضيقة توجه الحليب أساسًا إلى لسان الطفل – الحلمة.

لذلك، هذه الأشياء على شكل زهرة هي بالتأكيد ليست قنوات. من المحتمل أنها تمثل الفصيصات، باستثناء الثدي البشري الحقيقي، فهي غير مرتبة على هذا النمط الأنيق على الإطلاق.

medicinenet breast image crop

كان رد فعل العديد من مستخدمي الإنترنت على الصورة هو نوع من الإهمال المجنون لدروس التشريح في المدرسة.

milk ducts online lumenlearning

كما ترون، فإن تناثر الفصوص أكثر تنوعًا وفوضى من عروض الرسوم ثلاثية الأبعاد. نظرًا لأن تطبيق علم التشريح هذا ليس من عمل ناشر طبي أو تعليمي ذي سمعة طيبة (في الواق، لم نتمكن من العثور على أي إشارات علمية فيه على الإطلاق!) ، فمن الحكمة أن نأخذ الصور هذه على محمل الشك.

mammary gland image 2006

علاوة على ذلك، يختلف شكل وحجم الفصيصات تبعا لما إذا كانت المرأة مرضعة أم لا – وهو تفصيل مهم لم يتم تحديده أيضا في المادة المصدر.

هنالك مشاركة على صفحة علمية شهيرة على موقع Facebook تدعي أن “الصورة [sic] تشير إلى قنوات الحليب التي تم استردادها من الجثث في القرن التاسع عشر، وتم حقنها بالشمع، ورتبت في دائرة أنيقة.”

باستثناء الصورة الأصلية لعام 1840 الخاصة بالتشريح الذي تم حقنه بالشمع، فإنها لا تشبه إلى حد كبير العرض ثلاثي الأبعاد الذي انتشر على وسائل التواصل.

cooper 1840 via 2005 paper

أعلاه: انطباع الفنان عن فصوص الثدي. تم حقن القنوات بالشمع الملون قبل تشريحها (من كوبر ، 1840).

لقد تم جر عالم التشريح القديم إلى هذه المسألة لأنه تمت الإشارة إلى عمله على ثدي الأنثى المرضعة في الدراسات الحديثة حول هذا الموضوع – وهو موضوع صعب التحقيق فيه لأن معظم أساليب التصوير الطبي لا ينصح باستخدامها في الأمهات المرضعات.

الرضاعة الطبيعية تنتقد العرض ثلاثي الأبعاد الذي يوضح تشريح الثدي، وتسلط الضوء على دراسة الموجات فوق الصوتية لعام 2005 لأنسجة الثدي المرضعة كتمثيل أفضل لما يحدث بالفعل داخل الغدد الثديية لدينا.

mammary glands 2005 study

أعلاه: الرسم التشريحي لثدي المرضعات بناءً على ملاحظات الموجات فوق الصوتية المأخوذة لنظام قنوات الحليب وتوزيع الأنسجة المختلفة داخل الثدي.

هذه الصورة العلمية هي بالتأكيد أقل جاذبية، وبالتالي فهي ذات إمكانات انتشار أقل – لكنها أكثر دقة من الزهور الجسدية الغريبة التي تنشر الإنترنت.

ترجمة: حسام عبدالله

المصادر: 1