إليك لماذا عليك ممارسة الرياضة دون ارتداء الملابس الداخلية دائمًا

اعتدت على الاعتقاد أنه كان علي دائما ارتداء الملابس الداخلية في صالة الألعاب الرياضية. لم أكن فقط أشعر بأني مكشوفة بدونها، ولكنني كنت أشعر أيضًا أنني سأكون أكثر عرضة للإصابة بالعدوى المهبلية إذ لم أكن أرتدي شيئًا بين بشرتي وملابسي. بالنظر إلى الكيفية التي يمكن أن تكون بها الأماكن العامة مثل صالة الرياضة، فإن التستر كان أمرًا منطقيًا بالنسبة لي.

ثم في يوم من الأيام، اضطررت لمواجهة أسوأ كوابيسي. كنت أفتش في حقيبتي حتى أدركت أنني كنت لا أمتلك ملابس داخلية نظيفة. ككاتب مستقل يسافر كل أسبوع، يحدث هذا في بعض الأحيان. بدلاً من إرتداء أحدى فردات لباساتي المستعملة في التمرين الصباحي سابقًا، كنت أفكر في التمرن دون ملابس داخلية، كما كان الأمر غير مريح كما بدا، لكنه كان في الواقع ثبت أنه أكثر صحية.

لكن ما ادهشني هو انه انتهى بي الأمر بالإعجاب أكثر بكثير مما كنت أتوقع. الآن، أصبحت معتادة على ذلك، لكن بقيت بعض الأوقات التي ارتدي بها الملابس الداخلية أثناء التمرن وهي تلك الأوقات التي أكون بها خلال دورتي الشهرية. هل تتسائلين عن الفوائد، وما إذا كانت شيئًا قد تجربينه أيضًا؟ دعيني أخبرك.

فوائد الذهاب للتمرن دون لباس

لقد احتقرت دائما خطوط الملابس الداخلية، كونها تظهر دائما تحت الملابس، وسراويل اليوغا، وحتى بعض السراويل الاعتيادية. لتجنب هذا، اعتدت على ارتداء الثونغ (Thong) والجي سترينغ (G-string) أثناء التمرن. لكن بعد ذلك، أدركت كم أنه مقرف أن توقف التمرين بين الحين والأخر من أجل تعديل اللباس الداخلي فقط.

فائدة أخرى لها علاقة مع صناعة مواد الملابس الداخلية. كانت الأقمشة مثل الدانتيل والساتان تزعج بشرتي باستمرار وتثير الحكة في مهبلي، خاصة عندما تكون ضيقة للغاية. أدركت أيضًا أنه بدون هذه الطبقة الإضافية من الملابس “الداخلية”، يمكنني أن أشعر بحرية أكبر في الحركة والتمدد والركض.

على الرغم من كل هذه العوامل، قمت بالتخلص من هذه اللباسات المزعجة وكذلك فكرة إنني مضطرة لارتداء الملابس الداخلية عندما أتمرن. وبعد الأخذ بإستشارة الأطباء، تبين أنه لا يوجد سبب صحي يمنعني من التمرن دون إرتداء أي ملابس داخلية، بالعكس، فالتخلص من الملابس الداخلية أثناء التمرن يمكن أن يكون أمراً مفيدًا.

يقول ليكيا ريتشاردسون، وهو طبيب مختص في غرينفيل بولاية ميسيسيبي، للصحة: ” لايوجد دليل علمي على أن النساء يجب أن يرتدين الملابس الداخلية”. في الواقع، قد يقلل في الواقع من احتمالية في اصابتك بالخميرة أو العدوى البكتيرية، طالما أنك ترتدين لباس التمرين الذي يقوم بإمتصاص الرطوبة. سروال التمرين بالإضافة إلى الملابس الداخلية المصنوعة من نسيج اصطناعي غير قابل للتنفس أي أنها لا تسمح للعرق بالجفاف. يمكن أن يؤدي ذلك إلى اختلال في البكتريا أو فرط نموها في المهبل، مما يؤدي بدوره إلى الإصابة بعدوى الخميرة المهبليةأو عدوى بكتيرية.

سلبيات الذهاب للتمرن دون لباس

كان الاستثمار في معدات التمرين المناسبة هو أكبر منحنى تعليمي في موضوع –القليل يعطي الكثير-. لم يعد بإمكاني سحب وأرتداء أي زوج من الملابس الداخلية من خزانة ملابسي. بعد بعض التجارب والفشل، لقد ادركت أنه كلما كانت ملابس التمرين اثخن، كان ذلك أفضل. حيث أن الملابس الرياضية ذات المواد عالية الجودة مهمة أيضا حيث تؤدي إلى تجنب اللحظات الصعبة التي تثيرها بعض الملابس الداخلية حيث تكشف تضاريس الأعضاء الداخلية، ويؤدي هذا الى تقليل احتمالية احراجك امام الناس. تعلمت أيضًا عدم ترك الملابس الداخلية الداكنة تخدعني، لأنها يمكن أن تظهر بعض الشفافية بوجود بعض الإضاءة، اعتمادًا على مدى سمكها.

العرق هو العامل الرئيسي الآخر لي بعد الانتهاء من السروال. لقد اكتشفت أن الجزء الأسفل من جسمي كان يتعرق أكثر من المعتاد، وكنت أعرف أنني يجب أن أفعل شيئًا حيال ذلك. ينصح الدكتور ريتشاردسون بالتمسك بلباسات قوية، مريحة وماصة للرطوبة، لأن هذه الملابس تساعد على تبطين العرق، ولا تتحرك حول بشرتك أكثر من اللازم. يقول الدكتور ريتشاردسون: “تأكد من أن ملابسك مريحة وغير ضيقة بحيث لا تؤدي الى الاحتكاك بين قدميك، فالفرك المستمر يمكن أن يتسبب في حدوث السحجات، أو التورم، أو التهاب في الشفرتين المهبليتين”.

نصائح ضرورية حول كيفية القيام بذلك بأمان

قبل أن أتوقف عن ارتداء الملابس الداخلية، كنت أقوم بإنهاء الجري او تماريني ثم اخرج لتناول الطعام أو القيام بأعمالي في ملابس التمرن المغطاة بالعرق. قد يستغرق الأمر ساعات قبل وصولي إلى المنزل والأستحمام. أما الآن فأغسل نفسي على الفور، وهو أمر أفضل لجسدي.

تقول الطبيبة في جامعة ستانفورد ليا ميليهايزر، للصحة: “يجب تغيير ملابسك الرطبة مباشرة بعد ممارسة التمارين الرياضية لمنع عدوى الخميرة من الحدوث”. كما تنصح بعدم ارتداء نفس السراويل الرياضية لمدة يومين متتاليين. للسبب نفسه يجب عدم ارتداء الملابس الداخلية لمدة يومين متتاليتين، لذا تأكد من غسلها بين كل يوم وآخر.

تنويه: كتبت هذه المقالة بقلم "إيزيس بريونيس" بالتكلم عن تجربتها، في موقع HEALTH.

ترجمة: ماتيو كيرلوس

المصادر: 1

المزيد