كم هو عدد السعرات الحرارية التي تحرقها النشوة؟

إن النشوة هي تجربة قوية لكامل الجسم. تنكمش عضلاتك، وتزداد سرعة تنفسك، وقد تصل لمرحلة التعرق ايضاً.

ولهذا السبب ربما تساءلت في نقطة أو أخرى: كم عدد السعرات الحرارية التي تحرقها الهزة؟ إن قلبك يضخ الدم كما لو كنت تركض في ماراثون وأنت تجهد قلبك وكأنك تريد الفوز بإجتهاد، لذا يجب أن يكون هناك شيء ما بعد ذلك، أليس كذلك؟

كان العلماء مصممًون على اكتشاف ذلك، وعلى طريقة شيرلوك هولمز وضعوا قبعاتهم وتحققوا من الامر وتواصلوا مع الدكتور أوشينا أوساي، وهو معالج صحة جسدي في الحوض والمعلم في LifeStyles Condoms. وإليكم ما قاله في لقائهم معه.

كم عدد السعرات الحرارية التي تحرقها الرعشة؟

للإجابة على هذا السؤال، أشار أوسي إلى دراسة عام 2013 – لقد كتبنا عنها من قبل – على عدد السعرات الحرارية التي يحرقها الرجال والنساء خلال hgجلسة الكاملة. نشرت في مجلة PLOS ONE، ووجدت أن متوسط الذكور يحرقون حوالي 4 سعرات حرارية في الدقيقة، ويبلغ متوسط عدد الإناث حوالي 3 سعرات حرارية.

أوضح أوسي: “مع متوسط فترة الجلسات العلاقات الحميمية التي تدوم حوالي 6 دقائق، هذا يسمح فقط بحرق 18 إلى 24 سعرة حرارية”. “لذلك إذا نظرنا إلى قياس معدل نبضات القلب، ومعدل استمرار الجلسة التي تدوم في أي مكان من 10 إلى 60 ثانية، يمكنك أن تتوقع حرق كأقصى حد من السرعات الحرارية هو 4 سعرات حرارية (خلال الرعشة).”

حتى لو كنت قد أتقنت فن الرعشات، فأنت لا تزال بعيداً في طريقك للتلاعب والغش في هذه الأمور. للأسف هاه؟.

لكن انتظر! هناك أخبار جيدة. حتى إذا لم تحرق الرعشات العديد من السعرات الحرارية، فإنها لا تزال لديها الكثير من الفوائد الصحية. يمكنها تخفيف الألم ومساعدتك على النوم وتحسين الوظيفة الإدراكية وتحسين مزاجك.

قال اوساي: “الرعشة هي أداة ممتازة في المعركة التي لا تنتهي مع التوتر والقلق.”

وهنا شيء ربما لم تكن تعرفه: “على الرغم من أن القذف ليس ضروريًا بالنسبة إلى الرعشة، إلا أن الأبحاث تشير إلى أن الرعشة والقذف المنتظم يمكن أن يكونا عاملان واقيين ضد سرطان البروستاتا”، (هذا صحيح: تحقق من هذه الدراسات التي نشرت في عام 2004 و 2006.)

في الخلاصة؟ الرعشات هي شيء عظيم – ليس فقط بخصوص حرق السعرات الحرارية. لا بأس، لأن الممارسة الحميمية لا تتعلق فقط بالمتعة، على أي حال. فالأمر سيان مقارنة بجلسة تدريبية في صالة الرياضة الرائعة

كم هو عدد السعرات الحرارية التي تحرقها الجلسة الواحدة؟

عندما تكون في منتصف جلسة تفوح منها رائحة العرق، ويدق قلبك بسرعة ميل في الدقيقة، يمكن للمارسة الحميمية أن تبدو وكأنها تمرين. ولكن هل الاهتزاز والطحن يعادل ركوب الدراجة أو تدفق اليوغا؟

نظرت دراسة صغيرة في المملكة المتحدة عام 2013 في كيفية أن إجراء جولة بين الأوراق المكدسة وبين 30 دقيقة من وقت الجري الدائري. تبين أن الممارسة تحرق في المتوسط 3 سعرات حرارية في الدقيقة الواحدة للنساء، و 4 سعرات حرارية في الدقيقة للرجال.

استغرقت كل جلسة في الدراسة ما بين 10 و 57 دقيقة، وهذا يعني أن أقصى حرق للسعرات الحرارية للنساء كان 177، وبالنسبة للرجال كان 239. وفي هذه الأثناء، أدى نصف ساعة في جهاز المشي إلى حرق السعرات الحرارية في المتوسط 213 للنساء، و 276 للرجال.

من حيث حرق السعرات الحرارية، لا تؤدي الممارسة إلى نتائج مهمة. معظم الناس بحاجة إلى الحصول على معدل ضربات القلب أكثر من 120 من أجل حرق السعرات الحرارية حقًا، ويقول توم هولاند، فيزيولوجي الممارسة وأخصائي التغذية الرياضية المعتمدة، لذا فإن أي جهد أقل شدة سيحرق سعرات حرارية أكثر من الدهون، هو أمر جيد، ولكن يحرق سعرات حرارية أقل بشكلٍ عام، للأسف.

لكن الممارسة تهيء نشاطًا قويًا للياقة البدنية لسببٍ آخر: فهي تساعدك على بناء العضلات – عندما تفعل ذلك في مواقف معينة، يقول هولاند: “قد لا تحرق الممارسة كمية كبيرة من السعرات الحرارية، ولكنها جيدة للعضلات من خلال ممارسة بعض الأوضاع التي تعطيك القوة والمرونة.

حركة واحدة لبناء قوة كبيرة؟ المرأة في القمة. يقول هولاند: “إن التواجد في القمة وتحقيق التوازن في وضع يشبه اللوح الخشبي” يمكن أن يمرن بالفعل الجذع والذراع. في المرة التالية التي تشعرين فيها بالراحة، اعتلي شريك حياتك، ومارسي الركوع فوقه وانحني للأمام، باستخدام ذراعيك وجذعك لتبقي مستقرًة في وضع اللوح المعدّل. أو حاولي الممارسة الواقفة وذراعيك وثباتك على الحائط وشريكك خلفك، حتى تمرنين أذرعك وكتفيك وجذعك.

يمكن أن يساعدك تجريب تحركات الجسم الأخرى في غرفة النوم على الحصول على النتائج نفسها التي تراها إذا قمت بها في صالة الألعاب الرياضية. فقط تأكد من عدم ارتكاب الأخطاء حيث القيام بحركة خاطئة يمكن أن يؤدي إلى إصابات مشتركة. يقول هولاند: “ركّز على المكونات العضلية والقلبية والأوعية الدموية”.

حتى أن الجلسة الأكثر سخونة والأكثر نبضًا لن تبني جذعًا صلبًا أو عضلات ذات الرأسين. ولكن يمكنك اعتبارها نوعًا من التمارين، فقط لا تتوقف عن الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية بانتظام أيضًا.

ترجمة: ماتيو كيرلوس

المصادر: 1