هل التبول أثناء الإستحمام يعدّ آمنًا؟

إن التبول أثناء الاستحمام هي أحد تلك الأشياء التي يقوم بها الكثير من الناس، لكن قد يكونون غير راغبين في الاعتراف بذلك. فإن له شعور مميز بطريقة ما، على الرغم من أنك مكشوف ومجرد، هناك حالة من الاسترخاء هناك.

قد تكون سمعت أيضًا أن البول معقم، لذلك يمكنك التبول على نفسك وتبقى نظيفاً تقنياً. ولكن هل التبول على نفسك في الحمام هو أمر جيد من المنظور الصحي، وخاصة إذا كنت لا تنظف ساقيك وقدميك بعد الانتهاء من ذلك؟.

ما هو الجيد في التبول على أي حال؟

بولك هو في الغالب عابرة عن ماء، وفقا لمايو كلينك -Mayo Clinic-. ومع ذلك، يمكن أن يحتوي على حفنة من الأشياء الأخرى، أيضا، ستيفاني كيلب، دكتوراه في الطب، اختصاصي المسالك البولية في كلية الطب في جامعة نورث وسترن فينبيرغ، يقول لموقع SELF.

يشمل ذلك اليوريا (منتج نفايات يتشكل عندما يقوم جسمك بتفكيك البروتينات)، أو أوروكيروم (صبغة تعطي بول لونه)، كرياتينين (منتج نفايات يتشكل مع الانهيار الطبيعي للعضلة)، والأمونيا (مركب يمنح بولك رائحة قوية عندما يتركز أكثر من اللازم). إذا كنت تستخدم أدوية معينة أو تتناول فيتامينات تذوب في الماء، فقد تفرز تلك المواد ايضاً في بولك، حسب قول الدكتور كيلب.

بالإضافة الى مائع ما، تنتقل هذه المكونات المختلفة من الكليتين عبر أنبوبين رفيعين يُدعيان الحالب وثم إلى المثانة، وفقًا للمكتبة الوطنية الأمريكية للطب. يبقى البول الخاص بك هناك حتى تكون على استعداد للتخلص منه.

حقيقة مسلية: إن بول ليس معقماً في الواقع.

إذا كنت تعتقد أن البول معقم، لا يمكننا إلقاء اللوم على نفسك. لفترة طويلة، ظن العديد من العلماء ذلك أيضا.

نشأت الفكرة من الاعتقاد بأن المسالك البولية (التي تشمل المثانة) قد تم فهمها على أنها معقمة، على الأرجح لأن التقنيات المستخدمة لكشف البكتيريا في هذه المنطقة كانت محدودة.

ومع ذلك، يشير البحث الناشئ إلى وجود ميكروبيوم المثانة، أو البكتيريا التي تعيش عادة في وئام داخل هذا المثانة، يقول الدكتور كيلب. وكما أن الأمعاء والمهبل لديهما ميكروبيوم، فبذلك فإن المسالك البولية، بعض هذه البكتيريا يمكن أن ينتهي بها الأمر في بولك (تنجرف معه). هذا لا يعني بالضرورة أي شيء سيئ. يمكن للبكتيريا الموجودة في المسالك البولية أن تحافظ على هذا الجزء الموجودة فيه، كما هو الحال في أمعائك ومهبلكِ.

ومع ذلك، إذا كانت لديك مشكلة صحية مثل عدوى المسالك البولية (UTI)، يمكن لهذه البكتيريا أيضا أن تدخل بولك، هذا ما أقترحه ديفيد كوفمان، دكتوراه في الطب، مدير Central Park Urology، قسم من Maiden Lane Medical وأستاذ مساعد في جراحة المسالك البولية السريرية في كلية طب وايل كورنيل، لصفحة SELF.

لماذا يجب أن يؤثر أي من هذا على قرارك على التبول في الحمام؟

نظريا، يمكن للبكتيريا الضارة من بولك أن تدخل إلى أي جلد مفتوح في منطقة مثل ساقيك وتسبب عدوى، كما يقول غاري غولدنبرغ، الأستاذ المساعد في طب الأمراض الجلدية في كلية أيكان للطب في ماونت سيناي في مدينة نيويورك. على سبيل المثال، يمكن أن يحدث التهاب النسيج الخلوي، وهو عدوى بكتيرية شائعة تصيب عادة الساقين، عندما تدخل البكتيريا العنقودية إلى نظامك من خلال فتحة في بشرتك، وفقًا لما ذكرته مايو كلينك. أنت لا تعرف ذلك، من المعروف أن سلالات معينة من هذه البكتيريا تسبب عدوى الجهاز البولي. لذلك، إذا كان لديك التهاب المسالك البولية أو أي مرض يحدث دون تسبب أعراض، فإنك نظريا تبول بعض البكتيريا.

قد تظن أنك ستكون على دراية بأي جرح على بشرتك من شأنها أن تجعل العدوى البكتيرية أكثر احتمالاً، ولكن حتى شيئًا بسيطًا مثل تنظيف بشرتك باستخدام الليفة يمكن أن يسبب تمزقات دقيقة تمنح البكتيريا نقطة دخول. الحلاقة يمكن أن تسبب تمزقات دقيقة في سطح بشرتك أيضًا.

ليس قريبًا حتى من ضمان أنك ستصاب بعدوى جلدية ببساطة لأن القليل من البول يتدفق على ساقيك اثناء الاستحمام، حتى لو كان لديك عدوى مثل عدوى الجهاز البولي. لكن من الناحية الفنية، يجب الأخذ في الاعتبار كل من ذلك.

لكن، حسناً، كم هو مقرف التبول في الحمام؟

بغض النظر عن خطر الإصابة النادر للغاية الذي ذكرناه أعلاه، لا يوجد خطر حقيقي على الصحة من التبول في الحمام. وعندما يتعلق الأمر بالحكم على مدى صحته، قد يكون ذلك ذاتيًا. إذا كنت لا ترغب في بقاء البول على جسمك أو في حوض الاستحمام بعد الاستحمام، فتأكد من غسل نفسك ومحيطك بالصابون قبل أن تغادر الحمام. وبالتأكيد، هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها أكثر من ذلك بقليل .. مثل فتح ساقيك (حتى لا ينتشر البول عليها) والبقاء قريبًا من مجرى الحمام (لكي لا يحوم البول حول قدميك لوقت طويل).

أيضًا، حتى إذا كنت غامرًا الحمام في الماء، فمن الأكثر تهذيباً الحد من هذه العادة عندما تكون في المنزل بدلاً من الأماكن العامة مثل حمام الصالة الرياضية. فأنت لا تريد أن يتبول أشخاص آخرون هناك، أليس كذلك؟ يجب تنطبق هذه القاعدة الذهبية بالتأكيد عندما يتعلق الأمر بالتبول في الحمام المنزلي كذلك. وبالمثل، إذا كنت تشارك حمامك، فعليك تنظيف المكان بالصابون والماء بعد التبول. لأنه أمرٌ أخلاقي.

ترجمة: ماتيو كيرلوس

المصادر: 1