سبع تنبؤات لدى بيل غيتس بالنسبة للمستقبل

عندما يتعلق الأمر بالتنبؤ بالمستقبل فبيل غيتس جيد للغاية بهذا الأمر. قائمة التوقعات المستقبلية التي أعدها سنة 1999 كانت دقيقة للغاية، من توقع ظهور مواقع تداول ومقارنة الأسعار إلى الأجهزة الذكية ومواقع التواصل الإجتماعية والروبوتات. استمر بيل غيتس خلال السنوات الماضية بتوقع ودراسة المستقبل، ويتضح هذا من خلال خطاباته السنوية والمقابلات التي اجريت معه. التالي يمثل سبع توقعات وتنبؤات مستقبلية مختارة بدقة من رؤياته ومنظوره الشخصي:

1. 33 مليون شخص سوف يموتون خلال الخمس عشرة سنة القادمة بسبب مختلف الامراض.

حذر بيل غيتس خلال مؤتمر ميونخ الأمني أن علماء الأوبئة يقولون بأن الميكروبات الجوية ومسببات الامراض المحمولة جواً ستقتل ما يزيد عن 30 مليون شخص في أقل من سنة، وقد يكون هذا أيضاً بسبب نوايا ارهابية أوطفرات جينية وحوادث أخرى، يبدو هذا غريبا؛ ولكن أحداث أخرى مشابهة كانت قد وقعت سابقاً وأدت الى موت العديد، وأشهر مثال هو الطاعون الأسود الذي اجتاح أوروبا وتسبب بمقتل ثلث سكان القارة، وجائجة الإنفلونزا أو ما يعرف بـالإنفلونزا الإسبانية التي طرأت عام 1918 هي مثال آخر في الآونة الأخيرة، وقد تسببت بمقتل 50-100 مليون شخص.

2. ستصبح إفريقيا مكتفية ذاتياً بالكامل بما يتعلق بإنتاج الغذاء

يعتقد غيتس بأن إفريقيا ستحقق هذا الهدف بسبب التغير الهيكلي والبنيوي:

أولاً، العمل الحالي على إنتاج محاصيل وأسمدة افضل سيؤدي إلى تحسن تصاعدي لتغذية أفضل مؤدياً إلى إنتاج عظيم.

ثانياً، التطورات الحاصلة في البنية التحتية مثل زيادة عرض ومساحة الطرق السريعة التي تصل بين مناطق الإنتاج ومناطق التوزيع من قبل غانا، وإزالت السينيغال لنقاط التفتيش التي ليست بتلك الأهمية وتسبب التأخيرات.

ثالثاً، التوسع في انتشار الهواتف الذكية سيسمح بالتواصل المعلوماتي. مثل حالة الطقس والأخبار العاجلة وأسعار السوق.

3. حياة الفقراء ستتحول بسبب البنوك الإلكترونية (M-Banking)

ستسمح البنوك الالكترونية للفقراء بأن يخزنوا ويحموا اموالهم رقمياً.

يقول غيتس في خطابه السنوي عام 2015 ” 2 مليار شخص ممن لا يملكون حساب بنكي اليوم، سيقومون بتخزين أموالهم والقيام بعمليات الدفع من خلال هواتفهم بحلول عام 2030.”

4. الدول الفقيرة لن تعد موجودة بحلول عام 2035

يذكر غيتس كم تغير العالم أثناء حياته؛ من عالم مجزأ وإتحادٍ سوفييتي و حلفاء غربيين و كل شيء آخر، إلى العالم الذي نراه اليوم، كسوابق توضح مدى قدرة العالم على التغير. كتب غيتس في خطابه عام 2014 أن “المعونة هي استثمار رائع، ويجب علينا القيام بمزيد منها، فهي تنقذ وتحسن حياة الأشخاص على نحو فعال للغاية، مهيئةً بيئة العمل لتقدم اقتصادي طويل الأمد.

5. سيكون هنالك تقدم هائل في اكتشافات الطاقة النقية والمتجددة عام 2030 من شأنها أن تحدث ثورة عالمية

في التنبؤات الأخيرة عام 2016، غيتس لا يذكر وجود مصادر للطاقة المتجددة، ولكنه يؤمن بأن المفتاح لهذا الاستثمار يكمن في الشباب، فقد استثمر مبدئياً 2 مليار دولار لإيجاد تقنيات بديلة.

6. وظائف لا تعد ولا تحصى سوف يتم فقدانها لنصيب الآلات ونظم التشغيل الآلية

في مقابلة مع مجلة Quartz؛ تصور بيل غيتس –كأي رائد أعمال وصناعة-عالم حيث يجلس الإنسان عن العمل ويدار كل شيء من قبل الروبوتات. على الرغم من ذلك، قدم غيتس خطة عمل جيدة وممكنة، وهي فرض ضرائب على الروبوتات من أجل تمويل المزيد من فرص العمل التي لا يمكن القيام بها إلا عن طريق الإنسان. مثل رعاية المسنين والعمل مع الأطفال.

7. داء شلل الأطفال يمكن أن يتم القضاء عليه بالكامل عام 2019

كشف بيل غيتس في خطابه عام 2013 احصاءات توضح انخفاض انتشار شلل الاطفال. من تأثيره بملايين الاشخاص ضمن مئات الدول إلى وجوده ب3 دول حالياً فقط حول العالم.

يقول غيتس بأن المفتاح يكمن في عملية القياس، ” يجب أن تقيس بدقة، وأن تخلق بيئة حيث يمكن للمشاكل أن تناقش فيها بكل وضوح وعلى نحو واسع، لكي تقيّم على نحو فعال وتعلم ماذا يصحّ وماذا لا يصحّ”

ترجمة: نورالدين حاتم

المصادر: 1