10 أشياء يمكن أن تساعدك للتحكم في غضبك

الغضب هو عاطفة طبيعية ومفيدة في بعض الأحيان التي تعكس حالتنا الداخلية. إنه يساعدنا على تحديد المواقف الخطيرة والاستجابة لها بشكل غريزي. يمكن للغضب أيضًا أن يكون قوة دافعة كبيرة لمساعدتنا على البدء في فعل أشياء جيدة حقًا. في أغلب الأحيان الغضب لا يمكن السيطرة عليه هو سبب الإجهاد والمشاكل في العلاقات مع الزملاء والأقارب والأصدقاء والعالم الخارجي وحتى مع نفسك.

هنا 10 طرق لك لإدارة غضبك واتخاذ قواته التدميرية تحت سيطرتك.

1- اكتب أسباب غضبك في ورقة وقم بتدميرها

الكتابة من خلال غضبك: قم بالتدوين بتفصيل كبير، كل سبب يجعلك غاضب ومحبط. هذا يمكن أن يخفف كمية هائلة من التوتر من جسمك. انتبه إلى كل ما يزعجك وصفه بأكبر قدر ممكن من التفاصيل. ضع عقلك خاليًا من هذه الأفكار. ثم يمكنك إما رمي القائمة بعيدا أو حتى تدميرها والتخفيف من الإجهاد مرة واحدة وإلى الأبد.

2- الحصول على شكل من أشكال الحب والمودة

شيء بسيط مثل العناق الودي يمكن أن يساعدك بسهولة على إدارة غضبك لأنه يعزز مستويات الأوكسيتوسين الخاص بك وهو الناقل العصبي الذي يخفف التوتر والانزعاج. سوف يتركك أكثر سعادة بغض النظر عن الوضع.

3- قم بمضغ العلكة

لقد ثبت من خلال العلم أن مضغ العلكة يمكن أن يساعدك في تخفيف العداء الرهيب تجاه الجميع من حولك. هذا لأنك عندما تحرك الفك بنشاط فإن العضلات في وجهك وفي جسمك تخرج التوتر ببطء. احصل على بعض العلك سيكون مفيد للأيام فظيعة وسوف تلاحظ اختلاف كبير في كيفية رد فعلك على مختلف الحالات.

4- الذهاب لنزهة أو الركض

تحتاج إلى تجربة بعض التمارين البدنية بشكل أو بآخر. قم بالركض ميل، أو المشي لمدة 20 دقيقة، أو القيام بتمارين الضغط – كل واحدة من هذه الأنشطة ستساعد الدماغ على إنتاج الإندورفين الذي يعرف باسم هرمونات السعادة التي تحرق الطاقة التي يمكن أن تتحول إلى الكراهية والانزعاج.

5- غني أغنيتك المفضلة

قد يبدو الأمر مفاجئًا ولكن الغناء هو في الواقع طريقة رائعة لتقليل كمية كبيرة من التوتر والغضب. ضع أغنيتك المفضلة عندما تكون في مزاج فظيع ابق في مكان منعزل واستمتع بغناء أغنيتك بأقصى قدر ممكن من القوة. هذا يمكن أن يخفف التوتر من العضلات ويتركك في مزاج لطيف أكثر مما تتخيل.

6- أكل شيء مقدد

لا تفرط في تناول الطعام لأنك لا تريد أن تغضب نفسك في وقت لاحق بل تناول وجبة خفيفة عندما تشعر بالجنون على وجه التحديد. يستمتع البشر بالاستماع إلى الأصوات المقرمشة وبالتالي فهي تخفف التفكير. ويمكن أن تساعد أيضا في تخفيف التوتر في الفك.

7- انفخ على الإبهام

إذا شعرت أن قلبك يتسابق بسبب غضبك وإحباطك ، فقد ترغب في تجربة شيء غير متوقع لكنه فعال للغاية – ضربة على إبهامك. قد يبدو الأمر مضحكًا لكن الإبهام له نبضه الخاص ومن خلال النفخ عليه، يمكنك تهدئة نبضك وإبطاء معدل ضربات القلب.

8- القيام ببعض الأعمال المنزلية

قد تجد هذه الفكرة مثيرة للاشمئزاز، لكن القيام بالأعمال المنزلية الطائشة أو المتكررة سوف يهدئك في أي وقت من الأوقات. العمل على النباتات المنزلية الخاصة بك، ترتيب الخزانة الخاص بك أو مجرد محاولة ترتيب الأدراج الخاص بك وسوف تكون دهشت بمدى السرعة التي ستصل إلى حالة ذهنية سلمية.

9- الوقوف بالقرب من النبات

مع الأخذ في الاعتبار أن مجرد وقوفك قرب النباتات لمدة 10 دقائق سيساعد على ملء دماغك بالأكسجين المطلوب بشدة، قد ترغب في العثور على بعض المساحات الخضراء القريبة. سوف تفكر بشكل أكثر وضوحا وبالتالي سيكون لديك وقت أسهل للتخلص من غضبك. وعلاوة على ذلك يمكنك الحصول على بعض الياسمين أو الخزامى لاستنشاق الرائحة التي تعتبر رائعة لتخفيف القلق ونوم مريح.

10- ضبط مؤقت للتعامل مع غضبك

أسهل الطرق وأسرعها لإدارة غضبك يمكن أن تكون بسيطة مثل ضبط المؤقت. عندما تلاحظ فعليًا كم من الوقت يجب أن تزعجك قبل أن تصل إلى مهمتك التالية فأنت تعتبر غضبك غير ذي أهمية. لذا انظر إلى جهاز ضبط الوقت في هاتفك أو الساعة وانظر إلى أنه يمكنك فعل الكثير من الأشياء الرائعة أكثر من مجرد الغضب.

ترجمة: زهراء نزار

المصادر: 1