كيف يمكن أن يضر السكر بصحتك وما يمكنك فعله لتوقف ذلك

اكتشف علماء أمريكيون أن السكر ليس خطراً على صحتنا كما نفكر. بل إن هناك حاجة إلى كمية صغيرة من السكر حتى يعمل جسمنا بشكل صحيح. ولكننا كثيرًا ما نأكل الكثير من الآيس كريم والشوكولاته والجبن وغيرها من الطعام اللذيذ. ونتيجة لذلك، نحصل على الوزن الزائد، والحصول على التجاعيد المبكرة، وحب الشباب، والحصول على المزيد من المشاكل الصحية الخطيرة.

إذا كنت حقا بحاجة إلى خفض السكر، سنخبرك بكيفية القيام بذلك. لكن أولاً، عليك بقراءة الأساطير الثلاثة هذه حول السكر والتي غالباً ما تربكنا.

الخرافة الأولى: السكر يسبب مرض السكري

في الواقع، تناول السكر لا يؤدي إلى مرض السكري. هذا المرض إما موروث وراثيا أو بسبب مشاكل في البنكرياس. الادعاء بأن السكر نفسه خطر على الصحة غير صحيح. في الواقع، يمكن للشخص تناول 12 ملعقة من السكر يوميا دون أي عواقب سلبية.

الخرافة الثانية: السكر هو حالة من الإدمان.

هذا الرأي السائد بأن السكر أكثر إدمانا من الكوكايين هو أمر سخيف لأن العلماء وجدوا أنه إذا توقف الشخص عن تناول الحلويات، فلن يكون لديه نفس الأعراض التي قد يعاني منها مدمن المخدرات. ولا يمكن للناس العيش بدون سكر لأنه من الكربوهيدرات الضرورية للحفاظ على الحياة.

الخرافة الثالثة: يجب التوقف عن تناول السكر للبقاء شاباً.

إذا كنت تأكل الكثير من السكر، فإن جزيئات الكولاجين في بشرتك تصبح هشة وقاسية مما يجعل الجلد أقل مرونة. ومع ذلك، إذا توقفت عن تناول السكر تمامًا، فستكون بشرتك جافة.

انظر إلى الصور أعلاه من شخصين مشهورين من نفس العمر. تأكل غوينيث بالترو الطعام الصحي وتحد من استهلاكها للسكر في حين قالت صوفيا فيرغارا مرات عديدة إنها تحب الأطعمة الحلوة. كل من الممثلات يبلغن من العمر 46 عامًا، تم التقاط الصور في عام 2018. هل يمكنك أن تقول إن أحداهن تبدو أكبر من الآخرى؟ أهم شيء هو الاستماع إلى جسمك وتناول كمية السكر التي يحتاجها.

متى تحتاج لخفض نسبة تناول السكر؟

هناك حالات ينبغي على الناس فيها أن يقطعوا تناول السكر. بصرف النظر عن داء السكري والظروف الأخرى التي لها علاقة بإنتاج الأنسولين، يجب أن تكون محدودة في الحالات التالية:

  • مشاكل مع الحمل. وجد علماء من جامعة هارفارد أن الأطعمة الحلوة تقلل من نوعية البيض وفرص الحمل. وقد أظهرت الدراسات الحديثة أن الأمهات اللواتي تناولن الكثير من السكر أثناء الحمل لديهن خطر أعلى للإصابة بحساسية الربو.
  • مشاكل في الرجولة. المستوى العالي من الكلوكوز في الدم يقلل من إنتاج هرمون التستوستيرون.
  • تركيز واضح. يمكن أن تسبب كمية كبيرة من السكر في الدم تلفًا دائمًا في الدماغ، وفقًا لجامعة كاليفورنيا لوس أنجلوس.
  • الشعور بالعطش بشكل متكرر. مياه الشرب في كثير من الأحيان هي واحدة من علامات ارتفاع استهلاك السكر.
  • الجفاف وحكة الجلد. ارتفاع نسبة السكر في الدم يمكن أن يجعل الجلد جاف ويسبب الحكة.

1. استبدال مصدر فرحك.

تناول الأطعمة الحلوة تحفز إنتاج الاندورفين – هرمونات الفرح. ومع ذلك، يمكن استقباله من خلال أنشطة أخرى مثل، على سبيل المثال، الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية.

الدكتور كوماروفسكي توصي بنهج مماثل للأطفال. من أجل جذب انتباه الطفل بعيدًا عن الأطعمة الحلوة إلى شيء آخر، عليك أن تقدم لهم شيئًا مثيرًا للاهتمام مثل الذهاب إلى الصيد، والذهاب إلى معرض، وما إلى ذلك. كلما كان الطفل أكثر تعباً عندما يعود إلى المنزل، كلما انخفضت فرصة تناول الحلويات.

2. لا تنس البروتين.

تناول المزيد من البروتين: هذا الطعام سوف يجعلك تشعر بالشبع بشكل أسرع وأطول. حاول تناول اللحوم والأسماك والمأكولات البحرية لتناول الإفطار والغداء. تقول خبيرة التغذية الأمريكية كريستين غربشتات أن لحم الديك الرومي البارد فعال بشكل خاص في الحد من الجوع للأطعمة الحلوة.

3. استبدال الطعم الحلو.

استبدال الذوق الحلو مع طعم مختلف وأكثر قوة. يمكنك استخدام القرفة للقيام بذلك. أنه يحتوي على الكثير من العناصر المفيدة ويمكن أيضا تنظيم مستوى السكر في الدم.

4. لا تكن متوترًا.

غالباً ما يصبح الإجهاد السبب وراء رغبتنا في تناول الحلويات. السيروتونين والمغنيسيوم وفيتامين B يساعد في التعامل مع التوتر. إذا أدركت أنك تبدأ في تناول الطعام عندما تشعر بالتوتر، يجب أن ترى الطبيب الذي سيشرح لك أي العناصر يحتاجها جسمك ويصف جميع المكملات الضرورية.

الفاصوليا والبقوليات تحتوي على الكثير من المغنيسيوم (وخاصة الفول السوداني والصويا). يمكن العثور على فيتامين ب في المكسرات (البندق والصنوبر)، والمأكولات البحرية، وكبد البقر. يمكنك أيضًا محاولة الاسترخاء قدر المستطاع.

5. تناول بعض الأسماك الحمراء.

تشرح الدكتورة مارلين غلينفيل، وهي مختصة في التغذية، أنك إذا كنت تريد تناول الشوكولاتة حقًا، فقد تكون هذه طريقة لجسدك لإخبارك أنها تفتقر إلى الكروم. لمعرفة ما إذا كان هذا صحيحًا، جرّب تناول شيء صحي يحتوي على هذا العنصر، على سبيل المثال، البروكلي أو السمك الأحمر.

ترجمة: نور ابراهيم

المصادر: 1