إليكم كيف سيبدو عالمنا بحلول عام 2099 – كما يتوقع العلماء

هل سبق لك أن تساءلت متى سيصبح الروبوتات عنصرًا عاديًا في بيوتنا كالثلاجة على سبيل المثال؟ راي كورزويل لا يخمن بل هو يعطي عاما سيحدث فيه هذا وهو 2027. ما الذي يجعله متأكدًا؟ راي كورزويل هو مخترع، عالم مستقبل ومؤلف. كما أنه يعمل لدى Google ” للعمل في مشاريع جديدة تتضمن التعلم الآلي والمعالجة اللغوية”. يشتهر راي بتوقعاته العلمية وقد تحقق بعض منها بالفعل. على سبيل المثال توقع أن يتفكك الاتحاد السوفياتي، انتصار الكمبيوتر على أفضل لاعبي الشطرنج في العالم، وظهور المساعدين الرقميين (مثل سيري واليكسا)، وأنظمة الواقع الافتراضي والمزايدة.

ستجد هنا توقعات عالم المستقبل في القرن الحادي والعشرين ويبدو أن هناك شيئًا غير متوقع ينتظرنا. ربما تصبح أفلام الخيال العلمي واقعنا الجديد قريباً.

بعض الأشياء لا تصدق حقاً لكن راي كورزويل نادراً ما يخطئ. في أكتوبر 2010 أصدر تقريرًا حيث حلل جميع التوقعات التي قام بها في 3 من كتبه من عام 1990 و1999 و2005. من بين 147 توقعًا كانت 115 صحيحة تماما و12 صحيحة بشكل عام و17 صحيحة جزئيا و3 فقط تبين أنها خاطئة. وبالتالي فإن كفاءته هي 86 ٪.

2019

الإنسانية سوف تغزو الأمراض التي تقتل 95٪ من الناس في الدول المتحضرة.

سيتم تباطؤ عملية الشيخوخة أو حتى عكسها.

2020

ستظهر أجهزة الكمبيوتر أصغر وسيتغير شكلها. على سبيل المثال سيكونون جزءًا من ملابسنا.

ستظهر حكومة عالمية جديدة وستمثل كل البشرية.

بدءًا من عام 2020 ستبدأ “الاجسام البشرية 2.0” الجديدة في الظهور وستستند إلى تقنيات النانو.

سيتم بث الحملات الإعلانية بشكل فردي لكل شخص عبر القنوات الصوتية.

2025

سيتم التحكم في المركبات والطائرات بدون طيار بنسبة 100٪ بواسطة أجهزة الكمبيوتر.

سيكون هذا العام هو العرض الأول لتكنولوجيا النانو الطموحة التي ستساعدنا على فهم كيفية عمل الدماغ البشري.

2027

سوف تصبح النمذجة الحاسوبية الدقيقة لأجزاء من الدماغ البشري ممكنة.

بحلول نهاية العشرينات من القرن العشرين، سيتم إنشاء ذكاء اصطناعي يشبه الدماغ البشري من خلال قدرته وتعقيده.

2029

سيكون الذكاء الاصطناعي قادراً على اجتياز اختبار تورينج، الذي سيثبت قدرته على التفكير كإنسان.

بحلول نهاية العشرينات من القرن العشرين، سيحقق الواقع الافتراضي وضوح عالي لدرجه أنه سيكون من الصعب تمييزه عن الواقع المادي.

وسوف تستخدم تقنية النانو على نطاق واسع في الطب.

سيصبح إنتاج النانو متوسعًا إلى درجة أنه سيغيّر اقتصاد العالم جذريًا.

سوف تكون Nanorobots قادرة على اختراق الخلايا لإطعامها وإزالة النفايات وبالتالي فإن عملية الأكل التقليدية سوف تصبح غير ضرورية.

الثلاثينيات

تحميل العقل سوف يصبح ممكنا. سيكون الناس قادرين على العيش في الإنترنت وعرض أجسامهم في الواقع المادي والظاهري.

سوف تختفي معدات الواقع الافتراضي. سيتم زرع ادوات النانو داخل الدماغ والتفاعل مباشرة مع خلايا الدماغ.

وتساعد المعدات النانوية الدماغ البشري على زيادة القدرات الإدراكية والحسية بما في ذلك الذاكرة.

سيكون الناس قادرين على التواصل مع بعضهم البعض عن بعد عبر الشبكات اللاسلكية.

سيصبح من الممكن تغيير الشخصيات البشرية والذكريات.

ستظهر “الأجساد البشرية 3.0” ولن يكون لها شكل جسم محدد. سيكون البشر قادرين على تغيير مظهرهم الخارجي متى أرادوا ما يحلو لهم.

في عام 2040

الذكاء غير البيولوجي سوف يتجاوز قدرات الذكاء الحيوي بمليارات من المرات.

سيقضي الناس معظم وقتهم في الواقع الافتراضي. المصفوفة هي مثال على هذا العالم الافتراضي.

سوف تستخدم النانو على نطاق واسع لخلق أي شكل من الأشكال والسطح.

في عام 2045

أصبح الناس الذين تم ترقيتهم وتم تحميلهم شيئًا طبيعيًا في هذا الوقت.

يمكن شراء جهاز كمبيوتر يتعدى ذكائه مليار شخص بمجموع 1000 دولار.

الذكاء الاصطناعي سوف يتجاوز الذكاء البشري وسوف يصبح أذكى شكل حياة على الأرض.

التفرد التكنولوجي سيغير تاريخ البشرية إلى الأبد.

إن انقراض البشرية يكاد لا يكون ممكنا لأنه لن يكون هناك فرق كبير بين البشر والآلات.

2045-2099

سوف تتحول الأرض إلى كمبيوتر عملاق واحد.

الناس الذين يريدون الاحتفاظ بأجسامهم الطبيعية سيعيشون في مناطق حجز خاصة.

لن تكون الانسانية محدودة بسبب سرعة الضوء.

سيحرك الذكاء الاصطناعي نفوذه خارج حدود الأرض للنظام الشمسي بأكمله ثم ينتقل إلى مجرات أخرى.

سيتم تحويل النجوم والكواكب والنيازك إلى مادة منظمة قادرة على الحفاظ على الحياة.

بحلول عام 2099 ستكون الآلات قادرة على بناء أجهزة كمبيوتر بحجم الكواكب.

ترجمة: زهراء نزار

المصادر: 1