لماذا يبدو صوتنا غريبًا عند سماعه من أجهزة التسجيل؟

تعلم كيف يبدو صوتك أليس كذلك؟ فأنت تسمعه في كل مرة تتحدث فيها.

لكن عند تسجيل صوتك باستخدام جهاز تسجيل يبدو غريبًا تمامًا عليك، فهل تسائلت يومًا عن السبب؟

لكي نعرف لماذا يختلف صوتنا عند سماعه من أجهزة التسجيل يجب أن نعرف ماهي الطرق التي يسلكها صوتنا للوصول إلى آذاننا.

مسالك الاهتزاز:

ينشأ الصوت نتيجة اهتزاز الحبال الصوتية الموجودة في الحنجرة، فتنتقل موجات الصوت عن طريق الهواء إلى أُذن المستمعين، حيث يقوم بهز طبلة أذن المستمع فتحدث الطبلة اهتزازًا في القوقعة التي تقوم بدورها بتحويل هذه الاهتزازات إلى إشارات كهربائية تُنقل إلى الدماغ عن طريق العصب السمعي.

إننا نستقبل صوتنا وأصوات الآخرين عن طريق الهواء.

لكن عندما نتحدث نحن تأخذ الموجات الصوتية مسلكًا آخرًا مباشرًا إلى القوقعة غير الهواء، وهذا المسلك هو عظام الجمجمة والأنسجة الطرية.

ويؤدي انتقال الموجات الصوتية ذات التردد المنخفض عبر عظام الجمجمة إلى تحسينها، فتصبح الأصوات الواصلة إلى القوقعة أصواتًا أعمق.

وعندما تقوم أدمغتنا بتحليلها ستظهر لنا أصوات أخشن وبحدة أقل من حدة أصواتنا الأصلية التي تتكون في الحنجرة.

لسوء الحظ، إن سماع أصواتنا من جهاز التسجيل يلغي المسلك الثاني تمامًا؛ لانتقال الصوت عن طريق عظام الجمجمة، فنسمع الصوت فقط من خلال المسلك الأول، وهو الصوت المنتقل عبر الهواء.

المصادر: 1