كيف تبدو أعضاء جسمنا تحت المجهر؟

إن من اخترع الميكروسكوب هو موضوع نقاش، لكن الأمر الذي لا يدور حوله النقاش هو حقيقة أنه فتح لنا الطريق أمام عالم لم يسبق له مثيل حتى الآن، وهو نابض بالحياة حتى أنه يمكن أن يجعل معظم الناس منذهلين.

اللسان

Image result for tongue under microscope

هو عضو عضلي موجود داخل الفم يرتبط بالفك عبر سبع عشرة عضلة تؤمن له حركته وعمله، ويغلف سطح اللسان غشاء مخاطي تغطيه آلاف الحليمات الصغيرة التي تحتوي في أطرافها على نهايات عصبية بمثابة حاسة التذوق ويكون سطحه مبللاً باللعاب مما يبقيه رطبا۔

ويغطي سطح اللسان العديد من الحُليمات التي تنقسم إلى أربعة أنواع: الخيطية والكمئية والورقية والكأسية.

العظم

What Our Organs Look Like Under a Microscope

هو عضو صلب يكوّن جزء من الهيكل العظمي. يدعم العظم ويحمي الأعضاء المختلفة للجسم، وينتج كريات الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء، ويخزن المعادن، ويوفر الدعم للجسم، ويمكن من الحركة. تأخذ العظام العديد من الأشكال والأحجام ولها تركيب داخلي وخارجي معقد. رغم أن العظام خفيفة، إلا أنها قوية وصلبة، وتؤدي العديد من الوظائف.

النسيج العظمي هو نسيج صلب، وهو نوع من أنواع النسيج الضام الكثيف. وله مادة خلوية تشبه قرص العسل من الداخل، تساعد على صلابة العظام. يتكون نسيج العظام من أنواع عديدة من الخلايا العظمية. تشترك الخلايا العظمية والخلايا بانية العظم في تكوين وتمعدن العظم، فيما تشارك ناقضة العظم في تشربه.

الأمعاء الدقيقة

What Our Organs Look Like Under a Microscope

هي جزء من السبيل المعدي المعوي بشكل أنبوبة ملتفة تبدأ من مخرج المعدة وتنتهي عند بداية الأمعاء الغليظة وطولها حوالي 6 متر وتوجد فيها انثنائات دقيقة تعمل على زيادة سطحها الداخلي وبالتالي زيادة امتصاص المواد الغذائية التي يتم نقلها إلى الدم ومنه إلى جميع خلايا الجسم.

معدّل طول الأمعاء الدقيقة في الذكور البالغين هو 6.9 متر، و 7.1 متر في النساء البالغات. وقد يختلف طولها اختلافًا كبيرًا بين البشر، فقد يتراوح من طول 4.6 متر حتى طول 9.8 متر. وقد أشارت دراسات حديثة أن الأمعاء الدقيقة قد تكون أقصر، لتصل إلى حوالي 3.5 متر، وأن طول الأمعاء هو أقل تأثرًا بالسن بعد الطفولة مما كان متوقًعًا.

إن الأمعاء الدقيقة أطول من الأمعاء الغليظة، إلا أنها اكتسبت صفة “دقيقة” نظرًا لقطرها الدقيق نسبيًا والبالغ 2.5 إلى 3 سم، وتبلغ مساحة السطح لمخاطة الأمعاء الدقيقة البشرية 30 مترًا مربعًا.

القلب

What Our Organs Look Like Under a Microscope

عضو عضلي عند البشر والحيوانات الأخرى، يضخّ الدم عبر الأوعية الدموية في الدورة الدموية. يزود الدم الجسم بالأوكسجين والمغذيات، كما يساعد في إزالة مخلفات عمليات الاستقلاب. يقع القلب عند البشر بين الرئتين، في الحجرة الوسطى للصدر.
ينقسم القلب عند البشر والثدييات الأخرى والطيور إلى أربع حجرات: علويتان هما الأذينان الأيمن والأيسر، وسفليتان هما البطينان الأيمن والأيسر. يُشار عادةً إلى الأذين والبطين الأيمنين باسم القلب الأيمن، كما يُشار إلى الأذين والبطين الأيسر باسم القلب الأيسر.

الجلد

What Our Organs Look Like Under a Microscope

هو العضو الذي يغطي الجسم البشري وأجسام كثير من الحيوانات الأخرى. ووظيفة الجلد الرئيسية في الإنسان هي حماية الجسم ويعد أحد خطوط الدفاع ضد الجراثيم، والجلد يحمي الجسم من خلال خصائصه الفيزيائية فهو يكاد يكون مقاومًا للبلل تمامًا، ويمنع نفاذ السوائل التي تغمر أنسجة الجسم.

والجلد يمنع البكتيريا والمواد الكيميائية من دخول معظم أجزاء الجسم، ويقي الأنسجة التي تقع تحته من أشعة الشمس الضارة.

الشبكية

هي الطبقة الداخلية للعين، وتتصف بكونها رقيقة لا يتعدى سمكها سمك ورقة كتاب وتحتوي على عشرة طبقات مكونة من الخلايا العصبية والألياف العصبية وخلايا مستقبلة للضوئية ونسيج داعم. تعمل الشبكية على تحويل الأشعة الضوئية إلى نبضات عصبية يتم نقلها عبر العصب البصري إلى مراكز الدماغ العليا ويتم ذلك في المستقبلات الضوئية.

الرئتان

هما العضوان الرئيسيان في جهاز التنفس عند الإنسان والعديد من الحيوانات الأخرى بما فيها بعض الأسماك وبعض الحلزونات. عند الثدييات ومعظم الفقاريات تتوضع الرئتان قرب العمود الفقري على كل جانب من القلب. تتمثّل وظيفة الرئتين بقبض الأكسجين من الغلاف الجوي ونقله داخلها (أي داخل الرئتين) إلى مجرى الدم، وإطلاق ثنائي أوكسيد الكربون من مجرى الدم إلى الغلاف الجوي، في عمليَّةٍ تُدعى التبادل الغازي.

رئة صحية

What Our Organs Look Like Under a Microscope

رئة مسرطنة

Image may contain: plant

الدم

What Our Organs Look Like Under a Microscope

يتكون من خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والبلازما والصفائح الدموية وهو نسيج ضام، وهو ضروري جدا لكثير من الكائنات الحية مثل الإنسان والحيوانات، وذلك لوظيفته الهامة وهي نقل المواد (الغذاء والأكسجين) والفيتامينات والفضلات (ثاني أكسيد الكربون) والهرمونات وغيرها إلى جميع أنسجة وخلايا الجسم ودرجة حرارتة الطبيعية هي 37 درجة مئوية.

يشكل الدم 8% من كتلة الجسم. فإذا كانت كتلة شخص ما 60 كغم مثلاً، فإن 4.8 كغم منها دم (أي نحو 5 لتر).

الإباضة

أو التبويض هي مرحلة من مراحل الدورة الشهرية ويتم خلالها إنتاج وطرح البييضة من المبيض، في الرحم، عبر القناة المبيضية، تتم هذه العملية في منتصف الدورة الشهرية ما بين طور جريبي “follicular phase” و طور اصفري “luteal phase” (عادةً ما بين اليوم العاشر والثامن عشر في دورة شهرية مدتها 28 يوماً) عندما يصل الهرمون الملوتن “Luteinizing hormone” إلى قمة إنتاجه.

يتحكم الوطاء “hypothalamus” في المخ في عملية الاباضة و يتم ذلك عن طريق التاثير على إفراز كلا من الهرمون الملوتن “LH” وهرمون منبه للجريب “FSH” من الفص الامامي للغدة نخامية.

الشَّعر

هو زوائد بروتينية تنمو على أجسام الثدييات، ويتكون من بعض الخلايا غير الحية وبعض المكونات التي تكون عادة سامة وضارة بالجسم فتفرز على هيئة الشعر الذي يغطي أجسام الثديات.

يظهر الشعر في جسم الجنين خلال الشهرين الأوليين من عمر الجنين ويتركز في الحواجب والشفة العليا والذقن، أما شعر باقي مناطق الجسم فيظهر في الشهر الرابع ويتكون الشعر من لب وقشرة والطبقة الكينينية والغلاف الجدري الداخلي ويبلغ العدد الإجمالي للشعر في الإنسان 5 ملايين شعرة منها 100,000 في فروة الرأس ويسقط منها الشعر بمعدل طبيعي بواقع 100 يوميا وشعر الجنين غير ملون ولا يحتوي على لب ويسمي “لانجو” وهو ناعم، أما بعد الولادة فيظهر الشعر الزغبي وهو أيضا ناعم ولا يحتوي على لب، أما الشعر النهائي فهو طويل وخشن ويحتوي علي لب.

ألياف بيركنجي أو ألياف بركينيي

(وتعرف أيضًا بنسيج بيركنجي والفروع تحت الشغاف) تقع في الجزء الداخلي لجدار البطينين. تحت طبقة الشغاف. هذه الألياف تتكون من خلايا قلبية خاصة لها القدرة على نقل جهد الفعل القلبي بسرعة وبكفاءة أكبر من بقية خلايا القلب. جهاز التوصيل في القلب يمكن البطنين من الانقباض سوية وفي وقت متزامن.

السن

What Our Organs Look Like Under a Microscope

تركيب صلب شبه عظمي يحتوي على جذور مغمورة في جيوب داخل الفكين في جنس الفقاريات، يتكون السن من تجويف يدعى لب السن (يحتوي على الأعصاب والأوعية الدموية) ومحاط بالعاج المغلف بالميناء عند التاج (الجزء البارز من السن) وبالملاط السني (في الجذر).

تسوس الأسنان أو تجويف الأسنان

مرض بكتيريّ في الأصل تسببه بكتيريا تُعرف بإسم العقدية الطافرة، تُسبب تدمير الأنسجة الصلبة (ميناء الأسنان)، الأسنان والملاط)، عادًة عن طريق إنتاج حمض بالتخمير بفعل الجراثيم من بقايا الطعام المتراكمة على سطح الأسنان.

الإنسولين

هرمون ذو طبيعة بروتينية. وهو عديد ببتيد يتكون من 51 حمضا أمينيا تتوزع على سلسلتين A وB تجمع بينها جسور من ثنائي الكبريت.

استطاع الدكتور فردريك غرانت بانتنغ الذي ولد في عام 1891م عزل الأنسولين في عام 1922 في جامعة تورونتو في كندا ومنح جائزة نوبل في العام 1923 عن هذا الاكتشاف.

يُفرز الإنسولين من خلايا بيتا في جزر لانغرهانس الموجودة في البانكرياس ويمر مباشرة إلى مجرى الدم ليؤثر على خلايا الهدف الكبد والعضلة والخلايا والودكية وخلايا أخرى حيث ينظم عملية بناء المواد الكربوهيدراتية من سكر ونشا.

الظفر

What Our Organs Look Like Under a Microscope

مادة صلبة تغطي بنان أصابع أيدي وأقدامُ الإنسانُ. وتتكون أساس من مادة الكيراتين. وتوجد خمسة أظافر في كل يد وخمسة في كل قدم. وتصنف الأظافر كأعضاء إضافية في الجلد، وتنتج من خلايا موجودة في البشرة. وترقد أسفل الظفر منطقة طلائية تسمى بطانة الظفر (nail bed) غنية بالأوعية الدموية، مما يجعل الطبيب ينظر إلى الأظفر عند الفحص الطبي، حيث تبدوا هذه المنطقة من خلال الأظفر الشفافة بلون زهري فاتح في الأصحاء، ويتحول إلى اللون الأزرق في حالة نقص الأكسجين في الدم في حالات مرضية.

ترجمة: حسام عبدالله

المصادر: 1