ما يفعله الصَبِر الحقيقي (الألوة فيرا) في جسمك ولماذا أطلق عليه المصريون القدماء نبات الخلود

قد استخدمت الألوة فيرا (الصبر الحقيقي) منذ عصور قديمة جدًا. حيث كانت تمثل علاجًا قويًا في الحضارات القديمة، وكان المصريون يطلقون عليها اسم “نبات الخلود”. وقد أطلق عليه الأمريكيون الأصليون “the want of heaven”.

يقدم النبات الشائك هذا العديد من فوائد الشفاء، وربما كنت قد استخدمتها في مرحلة ما من حياتك. بعض الناس يفضلون استخدام الألوة فيرا لعلاج الخدوش والجروح والحروق وغيرها من الجروح الطفيفة. ومع ذلك، ينسى معظم الناس أن استخدامها يجب ألا يقتصر على التطبيق الموضعي. نعم، قد يؤدي هذا إلى التهاب الجرح!

وجد العلماء أكثر من 200 مركب نشط بيولوجيًا في هذه النبتة، مثل السكريات والفيتامينات والمعادن والإنزيمات والأحماض الأمينية.

وفقا لدراسة صدرت في مجلة العلوم البيئية والصحية، يقدم الألوة فيرا تأثير مضادًا للبكتيريا، مضاد للفيروسات، ومضاد للفطريات يساعد جهاز المناعة على التخلص من السموم ومسببات الأمراض. واصل على القراءة، هناك أكثر من ذلك بكثير.

المعادن

الألوة فيرا تحتوي على المعادن الأساسية مثل الكالسيوم والمغنيسيوم والزنك والكروم والسيلينيوم والصوديوم والحديد والبوتاسيوم والنحاس والمنغنيز. هذه المعادن تعمل في تآزر مثالي لتحسين وظائف التمثيل الغذائي.

الإنزيمات

الأميليز والليباز هي إنزيمات في الألوة فيرا، وهذه الإنزيمات توفر قوة هائلة لتعزيز الهضم عن طريق تكسير الدهون والسكر. وكذلك تحتوي على البراديكينين حيث أنه يتكون من تسعة أحماض أمينية ويسبب توسع الأوعية الدموية (تمددها)، ويؤدي بالتالي إلى انخفاض ضغط الدم.

الفيتامينات

قد أظهرت دراسة حديثة أن النبات يحتوي على وفرة من الفيتامين B12. يحتاج جسمك إلى هذا الفيتامين لإنتاج خلايا الدم الحمراء. هذا هو في الواقع خبر عظيم للنباتيين، لأنهم لا يحصلون على ما يكفي من فيتامين B12 من خلال أي نظام فذائي (نباتي خصوصًا).

وقد أظهرت الدراسات أيضا أن الألوة فيرا تجعل فيتامين B12 أكثر حيوية. وبعبارة أخرى، يمكن للجسم استخدامه بطريقة أفضل. هذا مهم بالنسبة لأولئك الذين يتعاملون مع أوجه القصور. الألوة فيرا تحتوي على وفرة أيضا في الفيتامينات A، C، E، حمض الفوليك، الكولين، B1، B2، B3 (النياسين)، و B6. لا يمكننا معرفة ما إذا كانت هذه النبتو سوف تعطيك كمية كافية من فيتامين ب 12، لكن يمكن بالتأكيد استخدامها مع المكملات الغذائية.

الأحماض الأمينية

يوفر الصبار 20 من أصل 22 من الأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها جسمك. وهي معبأة بحمض الساليسيليك الذي يساعد الجسم على مقاومة الالتهاب والبكتيريا.

استخدامات أخرى للألوة فيرا

يمكن استخدام الألوة فيرا لتنظيف الجسم وإزالة السموم من الكلى والمعدة والطحال والمثانة والكبد والقولون. حيث إنه يوفر راحة كبيرة بقضائه على عسر الهضم، واضطراب المعدة، والقرحة والالتهابات في المستقبل. الألوة فيرا تقوي الجهاز الهضمي وتخفف التهاب المفاصل مما يجعلها علاجًا ممتاز لأولئك الذين يعانون من التهابات المفاصل.

وفقا لدراسة، فإن جل الألوة فيرا فعال مثل غسول الفم المعتاد عندما يتعلق الأمر بإزالة الترسبات. هذا العصير الطبيعي هو بديل أفضل من غسول الفم التقليدي الخاص بك لأنه يحتوي على مواد كيميائية غير موجودة في المنتجات التي تشتريها من المتجر.

جل الألوة فيرا يساعد في علاج قرحة الفم.

كيفية استخدامها؟

يمكنك أن تأكل جل الألوة فيرا مباشرة من النبتة. ومع ذلك، يعتبر من الأسهل استخدام العصير. وهي متوفرة في مخازن الأغذية الصحية. تقدم بعض المتاجر أوراق الصبار الطازجة، مما يجعل الأمور أكثر سهولة بالنسبة لك. الخيار الأفضل هو زراعة نبات الألوة فيرا الخاص بك.

إذا كنت لا تستطيع تحمل الذوق المر للألوة فيرا، لا تتردد في إضافة مكونات صحية أخرى لجعل طعمها أفضل. ولكن لا تنسى استشارة أحد الخبراء قبل البدأ.

ترجمة: ليث حسين

المصادر: 1