لتنسوا حُقن التطعيم ضد الإنفلونزا .. مستقبل اللقاحات سيكون في هذه اللصاقة

تشكل أبر اللقاحات أمرًا حساسًا لدى مجموعة كبيرة من الناس، فمن الممكن أن يُخاطر بعضهم بالمرض وحتى بالموت مقابل أخذ هذه التطعيمات.

إنّ خوف بعض الناس من إبر اللقاح قد يُعتبر سببًا كافيًا لإحجامهم عن تطعيم أنفسهم أو حتى أفراد أسرهم.

ولكن هذا بالتأكيد من أشد الامور خطورة، لذلك فإن أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا الطبية يهدف إلى معالجة تلك المسألة، حيث عَملَ البروفيسور “مارك براوسنيتز”، لأكثر من 20 عامًا، على إيجاد طريقة أسهل لتزويد اللقاحات دون الحاجة للإبر والمحاقن أو حتى للأطباء والممرضين، وها قد تحقق ذلك الآن.

ويأمل “براوسنيتز” بأن تصل هذه اللصاقات إلى المناطق النائية في العالم، ليتم تحصين المزيد من الناس من الأمراض الخطيرة.

وقد أوضح العلماء أن حجم اللصاقة يساوي حوالي سنتيمتر مربع واحد، وتحتوي على 100 إبرة صغيرة جدًا تلتصق بالطبقة الأولى من الجلد ولا تشكل أي ألم عند وضعها عليه، وتقوم اللصاقة بعدها بتوزيع اللقاح الى جميع أنحاء الجسم.

كما أنها سهلة الاستعمال، فكل ما عليك فعله هو ضغط اللصاقة على البشرة ببساطة.

ومن المؤكد إنها ستلقى قبولاً كبيرًا بالنسبة لدى يرفضون فكرة الحُقن العادية.

ترجمة: حنين سعد

تدقيق لغوي: أهلّة العبيد

المصادر: 1