7 علامات على أنك تتناول الكثير من الملح

وفقًا لأحدث الإرشادات الغذائية، يُنصح باستخدام 2300 ملليغرام من الصوديوم (ملعقة واحدة) في اليوم. ومع ذلك، يقدر أن متوسط ​​استهلاكنا اليومي أقرب إلى 3،400 ملليغرام من الصوديوم (حوالي 1 و1/3 ملعقة صغيرة). زيادة تناول الملح قد يسبب فرط صوديوم الدم ويؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة مع مرور الوقت.

سنقدم لك قائمة بالعلامات الأكثر شيوعًا والمحتملة بأنك تتناول الكثير من الملح في نظامك الغذائي.

7. تورم

إذا كانت حلقات ساقيك مشدودة قليلاً، تشعر بانتفاخ قدميك أو لديك عينان منتفختان في الصباح، فربما انت تتناول الكثير من الملح. عندما يبدأ جسمك بالاحتفاظ بماء إضافي نتيجة لارتفاع استهلاك الملح يسمى ذلك “وذمة” ويجب أن يعالج بحمية شديدة التقييد.

6. العطش المفرط

يساعد الصوديوم الموجود في الملح على توازن السوائل في جسمك. عندما تتناول كميات كبيرة من الملح، يحتاج جسمك إلى المزيد من السوائل للمساعدة على التخلص من الاملاح حتى تتمكن العضلات والأعضاء الأخرى من العمل بشكل صحيح. هذه هي طريقة جسمك لتصحيح نسبة الصوديوم والماء، ومياه الشرب هي أفضل طريقة لإعادة الأمور إلى طبيعتها.

تذكر أن عدم شرب كمية كافية من الماء قد يجبر جسمك على سحب السائل من الخلايا وهذا قد يصيبك بالجفاف.

5. التغيرات في التبول

كقاعدة عامة، يثير تراكم الصوديوم في جسمك تغييرات خطيرة في التبول يمكن أن تحدث لسببين:

  • استهلاك الكثير من الملح يجعل كليتك تعمل لساعات إضافية لإزالتها من الجسم. هذا قد يؤدي إلى أمراض الكلى التي عادة ما تجعل الادرار متكررا، والبول يبدو شفافا أو واضحا تماما.
  • يمكن أن يكون وجود الكثير من الصوديوم في جسمك نتيجة لفقدان السوائل التي غالباً ما تؤدي إلى الجفاف. عندما يكون هناك فقدان كبير للمياه في الجسم، ينخفض ​​ناتج البول ويتحول إلى اللون الأصفر السميك والداكن.

4. آلام العظام

تناول الملح يمكن أن يكون عائقا كبيرا أمام هيكل عظمي قوي. عند تناول الكثير من الملح العادي، لا تستطيع الكلى طرده تمامًا، وهذا يزيد من فقدان الكالسيوم بشكل كبير. يمكن أن يؤدي نقص الكالسيوم المزمن إلى عظام ضعيفة ومشاكل في أسنانك، ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى حدوث هشاشة العظام.

3. تشنجات العضلات

إن الحفاظ على توازن الصوديوم والبوتاسيوم أمر ضروري لصحتك حيث أن هذه العناصر الكيميائية مسؤولة عن تقلص العضلات. إذا أزعجك التوازن عن طريق الإفراط في استخدام الملح المرطب أو الأطعمة المالحة المفرطة، فقد تواجه تشنجًا أو ضيقًا وألمًا في العضلات.

2. الصداع المستمر

يزيد استهلاك الصوديوم الزائد من حجم الدم بحيث يحتل مساحة أكبر في الأوعية الدموية. هذا التوسع في الأوعية الدموية يسبب ارتفاع ضغط الدم (ارتفاع ضغط الدم) ونتيجة لذلك، قد يؤدي إلى الصداع الشديد.

1. المشاكل المعرفية

ارتفاع ضغط الدم الناجم عن تناول كميات كبيرة من الملح يمكن أن يؤدي إلى تلف الشرايين المؤدية إلى دماغك. قد يؤثر ذلك على قدرتك على التفكير بوضوح ويجعل الأمر أكثر صعوبة بالنسبة لك للتركيز على المهام اليومية.

إلى جانب ذلك، يمكن أن يؤدي الجفاف المستمر إلى ضعف الذاكرة، والشعور بالإرهاق وبطء رد الفعل.

كيفية الحد من تناول الملح

– ابق بعيدا عن الأطعمة “المالحة الستة” – الخبز، والبيتزا والسندويشات، والبرغر واللحوم الباردة والمقددة، والحساء المعلب ،والبوريتو، والتاكو.

– تجنّب تناول أي أطعمة مُصنّعة أو مطاعم لأنها عالية عادةً ليس فقط في المواد المضافة والمواد الحافظة ولكن أيضًا في الصوديوم.

– انظر دومًا إلى ملصق التغذية وافحص نسبة الصوديوم – من الأفضل اختيار الأطعمة التي تحتوي على 5٪ أو أقل من القيمة اليومية للصوديوم لكل حصة.

– تجربة النكهات الجديدة بدلا من إضافة الملح، تهدف إلى تعزيز نكهة وجبات الطعام الخاصة بك مع الأعشاب الطازجة أو المجففة، أو الأحماض مثل عصير الليمون والخل.

ما مقدار الملح الذي تتناوله يوميًا؟ أخبرنا عن عاداتك الغذائية في التعليقات!

ترجمة: نسرين نزار

المصادر: 1