سبعة أشياء “تثبت” أن الأرض مسطحة وفقا لمدعي ارض المسطحة

لماذا، أوه لماذا، قد يعتقد أي شخص بأن الأرض مسطحة؟ شهدت حركة الأرض المسطحة، لسبب أو لآخر، ارتفاع في الشعبية في السنوات الأخيرة (أو على الأقل شهرة في الدعاية).

بعد البحث الطويل في بوستات المدوّنات وساعات من فيديوهات اليوتيوب المخدرة للعقل، اعتقدنا بأننا سنساعدك على فهم بعض الحجج التي يستخدمها عدد قليل من أبناء الأرض لتبرير إيمانهم في الأرض المستوية، ولماذا هم على خطأ يائس.

الأفق ليس منحني

مستوى الروح المعنوية لا تكذب أبداً، وفقاً للبعض. يستشهد المؤمن بالأرض المسطحة ومغني الراب B.o.B بانتظام سطيحة الأفق كدليل رئيسي لزرع الشك في أذهان القطيع من البشر المؤمنين بكروية الكواكب.عرض صورة فوتوغرافية له على تلة تطل على منطقة مبنية مع توضيح في تغريدة، تم حذفها منذ ذلك الحين، يقول: “تقع المدن في الخلفية على بعد 16 ميلاً تقريبًا … أين هو التقوس؟ يرجى توضيح ذلك”. حتى أنه لديه أغنية تسمى” Flatline ” عن المشكلة.

وصل لك المقصود من اسم الأغنية؟ Flat يعني مستو، Line يعني خط، Horizon يعني الأفق، أي اسم الأغنية خط الأفق مستو.

يبدو أن هذه الفكرة تغاضت عن أن ​​قطر الأرض يبلغ وسطياً 12،742 كيلومترًا (7،918 ميل). بعبارة أخرى، إنها كبيرة جدًا. تخيل نملة على كرة مليئة بالطحالب، يبلغ قطرها 1000 متر (3،280 قدمًا)، لن يكون بمقدورها اظهار العديد من المنحنيات، فقط ألق نظرة على الصور في المعرض أدناه.

كيف تبدو كرة السلة عن بعد.
كيف تبدو كرة السلة عن قرب.

نظريًا، يجب أن تكون قادرًا على رؤية انحناء طفيف في الأفق من طائرة على ارتفاع أكثر من 10،600 متر (35،000 قدم)، مع ذلك ستحتاج إلى مجال رؤية واسع ( وليس من نافذة الطائرة الصغيرة). ومع ذلك، هناك طرق أخرى للكشف بوضوح عن الانحناء بدون مساعدة وكالة ناسا أو وكالة الفضاء الأوروبية أو أي وكالة فضائية حكومية. التقط طلاب الفيزياء من جامعة ليستر Leicester في المملكة المتحدة بعض الصور المذهلة للانحناء ولطبقات الغلاف الجوي للأرض ببساطة عن طريق استخدام منطاد طقس عالي الارتفاع.

لم يعبر أحد، أبداً، جدار القارة القطبية الجنوبية.

زعمت مجموعة من المعتقدين بالأرض المسطحة أن القارة القطبية الجنوبية هي جدار جليدي ضخم مصمم لمنعنا من السقوط من عالمنا الذي يشبه القرص، أو لمنعنا من معرفة كيف تبدو حكومات النظام العالمي الجديد الخفية، وبالتالي منعنا من معرفة الحقيقة القاسية ألا وهي أننا لا نعيش على الكرة الأرضية. لدعم هذه النظرية، يدعون أنه لم يعبر أحد القارة بأكملها.

ومع ذلك، فقد عبر البشر القارة القطبية الجنوبية لمرات عديدة وعديدة، على الرغم من أن إمكانية الوصول للقطب الجنوبي في غاية الصعوبة _ أبعد جزء داخلي من القارة القطبية الجنوبية ( علماً أن موقعه الدقيق غالباً ما يكون قيد المناقشة)_ ستجد كوخ راديو، ومختبر أبحاث سوفياتي صغير مهجور، وتمثال نصفي للزعيم فلاديمير لينين.

بعد قول ما سبق، لا يزال في غاية الصعوبة عبور القطب الجنوبي دون دعم. توفي المستكشف المتمرس وضابط الجيش السابق هنري وورسلي بشكل مأساوي في الأسابيع الأولى من عام 2016 أثناء محاولته عند معبر القارة القطبية الجنوبية.

الأرض ثابتة

يدور العالم بحوالي 1600 كم (1000 ميل) في الساعة في الوقت الحالي، إذا كان الأمر كذلك فلماذا لا نحلق حولها؟

حسناً، فكر بالطيران في طائرة ركاب بسرعة 926 كيلومتر (575 ميل) في الساعة، وبصرف النظر عن الإقلاع والهبوط (عندما يكون هناك تغيير في السرعة)، فإنك تشعر بأنك لا تزال ساكن بشكل ملحوظ. يمكنك المشي حول الطائرة، سكب مشروب، أو الذهاب للتبول دون الكثير من المتاعب. يكون دوران الأرض ثابتًا (على الرغم من اختلافه بناءً على خط العرض الذي توجد به)، لذلك له نفس التأثير بشكل أساسي، كما يلعب الغلاف الجوي للأرض دوراً في مساعدة كبسولات رحلاتنا الفضائية.

ومرة أخرى، إذا توقف العالم فجأة عن الدوران لسبب لا يمكن تفسيره من الناحية الكونية، فإننا بالتأكيد سنكون قادرين على الشعور بحركته.

جميع الصور الفضائية معدلة

والدليل الأكثر وضوحاً على أن العالم ليس مسطحاً هو مجرد النظر إلى صورة الأرض من الفضاء. إن الأدلة الفوتوغرافية غير مقبولة إلى حد ما في معظم عالم الواقع. ومع ذلك، وفي مواجهة هذا الدليل، يقول عدد من الناس بشكل مفاجئ”حسناً، من يقول أنه لم يتم التلاعب بها؟” إذا كان الأمر كذلك، فمن المفترض أن تنفق وكالة ناسا كل ميزانيتها التي تقدر بمليارات الدولارات على الآلاف من الرسامين ومصممي الغرافيك.

إذا فكرت يوماً أن بعض الصور الرائعة التي تم التقاطها من الفضاء تبدو “غير مرضية بعض الشيء”، فهذا لأنها ليست صورًا فوتوغرافية بالألوان الحقيقية، فهي _ في كثير من الأحيان_ صور مركبة أو صور تم التقاطها باستخدام تقنيات تصوير خيالية. هذا لا يعني _ رغم ذلك_ أنها “مزيفة”. وهي عبارة عن صور يتم تشكيلها باستخدام بيانات حقيقية، وغالبًا ما يتم إضافة الألوان للتوضيح أو التحسين أو تسليط الضوء على ميزات معينة.

ما عليك سوى إلقاء نظرة على صورة وكالة ناسا AS17-148-22727، والمعروفة باسم “الرخام الأزرق”، وقد التقطت هذه الصورة الحقيقية ذات الألوان الحقيقية في 7 ديسمبر 1972، باستخدام كاميرا هاسلتبلاد 70 ميليمتر على مسافة حوالي 29000 كيلومتر (18000 ميل) من الأرض.

بعض إصدارات الصورة هي صور فوتوغرافية حقيقية بسيطة. ومع ذلك، فإن العديد من عمليات تسليم هذه الصورة عبارة عن فسيفساء متشابكة تم صنعها من العديد من صور الأقمار الصناعية. ط بالحديث عن معالجة صورة “الرخام الأزرق”، يشرح متخيل ومصمم بيانات ناسا روبرت سيمون : “الجزء الصعب هو إنشاء خريطة مسطحة لسطح الأرض من بيانات الأقمار الصناعية لأربعة أشهر … كان الجزء الخاص بي دمج السطح الخارجي والسحب والمحيطات لتتوافق مع توقعات الناس عن شكل الأرض من الفضاء”.

حواسي تخبرني

” الطريقة الزيتية ” هي حجر الزاوية الأساسية لعقلية مدعي سطحية الأرض. يقول هذا النظام في المعتقد _ على النقيض من الطريقة العلمية المعتادة_ أن حواسك هي الحكم الأعلى. يجب الوصول إلى جميع المعارف المتعلقة بالواقع مباشرة من خلال ملاحظتك الشخصية (بدلاً من البناء على ملاحظات شخص آخر)، وبناء نظرية، ثم اختبار ما إذا كانت صحيحة أم خاطئة. وفقًا للطريقة الزيتية أو Zetetic، تخبرنا تجربتنا الشخصية على الأرض أننا نشعر بأنها مسطحة وهي تبدو مسطحة، لذلك فهي مسطحة.

بالطبع، لا يتطلب الأمر الكثير لإثبات أن حواسك لا يمكن الوثوق بها دائماً، فقط ألق نظرة على الوهم البصري. نحن نعرف أن هناك أشياء كثيرة خارجة عن ملاحظتنا وخبرتنا. قد يدرك شخص مصاب بعمى الألوان زهرة بأنها خضراء، ولكن ذلك لا يعني بالضرورة أنه ضمن نطاق أوسع للواقع الخارجي.

يمكنك ان ترى الزهرة وعطارد في الليل

طرح مدون اليوتيوب وصاحب نظرية المؤامرة د.ماربيل D. Marble _ الرجل الذي قام بتجربة مستوى الروح على متن الطائرة لإثبات أن الأفق كان مسطحاً_ مرة سؤال : “أعزائي الفاشلون أصحاب نظرية الكرة الأرضية مدورة، إذا كانت الأرض كروية فكيف يمكن رؤية “الكواكب ” المتواجدة بين الأرض والشمس ليلا؟ أنتظر الإجابة”.

افتراضياً، هو يسأل كيف يمكننا رؤية عطار والزهرة ليلاً لأنه يعتقد أنه سيكون موقعهما في الجانب المضاء بالشمس للأرض. حسناً، لا يمكنك رؤية عطارد والزهرة في الليل المظلم على أية حال، ومن النادر جداًً رؤية عطارد بالعين المجردة.

ومع ذلك، يمكنك _ في بعض الأحيان _ رؤية هذين الكواكب أثناء ساعات الغسق عند شروق الشمس وغروبها لأنهما ليسا دائماً بين الشمس والأرض. من المهم أن تتذكر أن الكواكب ليست مصفوفة تمامًا كما تراها أحياناً في مخطط المدرسة الابتدائية. كل كوكب على مسار مداري مختلف بسرعات مختلفة.

يوضح الرسم البياني أدناه هذا الأمر بطريقة تفسيرية بشكل نسبي.

أشعة الشمس

يجادل بعض أصحاب نظرية الأرض المسطحة بأن أشعة الشمس غسقية(الصورة أدناه) والتي تثبت أن الشمس ليست بعيدة في الواقع. إذا كانت الشمس حقاً تبعد 149.6 مليون كيلومتر (92.95 ميل)، فإنهم يجادلون بأن أشعة الشمس يجب أن تسقط متوازية على الأرض، لا أن تتدفق عند زاوية واضحة.

لسوء الحظ، فإن الأشعة متوازية بالفعل، وانتشار التأثير هو مجرد وهم يسببه منظورك. إنه في الأساس نفس التأثير الذي يجعل مسارات القطارات تبدو متقاربة أثناء النظر إليها من مسافة.

تنويه: هذه المقالة لا تتضمن أي دراسات علمية تدعم نموذج الأرض المسطحة، ولكن تطرح الأسباب التي على أساسها بُني هذا النموذج.

ترجمة: رؤى بستون

المصادر: 1