من الذي يثير النساء الرجل المشعر أم الرجل الأملس؟

ما هو مدى حب النساء لشعر ظهرك وصدرك وماذا تتوقع أن يكون رأيهن في شعر ساقيك ويديك، هل الشعر يجعل النساء يعجبن بك أم ستظهر فقط بمنظر وحشي أمامهن، اللحية في أغلب الأحيان تبدو جذابة ولكن ماذا عن بقية المناطق؟

هل فكرت يوما في ردة فعل المرأة على شعر الأعضاء الجنسية؟

بالفعل يبدو الأمر مربكا قليلا، فالدب يبدو محببا بفرائه لكن الغوريلا يبدو أقل قبولا منه، تعرف معنا على رأي النساء بهذا الخصوص.

تفضل بعض النساء الرجل الأملس، نعم تفضلنه أملس مما يمنح جسده وعضلاته المفتولة مظهرا جذابا وناعما، فتبدو تفاصيل العضلات واضحة ونظيفة بدون أي شعر.

تقول جاكلين سكلافر 37 عاما من نيويورك سيتي: «لا أستطيع أن أكون في علاقة غرامية مع رجل مشعر الجسم، فإذا كان جسده جذابا و جميلا لكنه مكسو بالشعر فعلى الأرجح أن شعره سيلغي تلك الجاذبية، فأنا أود الاستمتاع بعضلاته بدون أية حواجز.»

و يبدو أن العديد ممن يفضلن الرجل الأملس يشعرون بأن الشعر يحجب عنهم ما يرغبون رؤيته، كما أن غيابه يعطي انطباعا جيدا عن النظافة الشخصية.

تقول جوردن غوسكند 27 عاما « يتوقع الرجال أن تكون أجسادنا نظيفة في الأسفل و أنا أعتقد أنه عليهم أن يفعلوا الأمر ذاته»

بينما تقول سام فيغمن 28 عاما أنها تكره شعر العانة الأشعث وتعتبره أمرا غير مثير على الإطلاق، ومن هذه النقطة نستنتج أن بعض النساء يكرهن الأعشاش المشعرة.

ومن جهة أخرى تشعر بعض النساء أن شعر اللحية مزعج في اللحظات الرومنسية ولا يقل إزعاجا عن شعر الإبطين و الصدر و العانة، فمن الممكن لشعر الوجه أن يسبب الحكة والتهيج لبشرة المرأة.

لكن من المؤكد أن الضفة الأخرى تحوي نساءً ممن يفضلن الرجل المشعر، حيث تعتقد بعض النساء أن المظهر الأملس للرجل يجعله يبدو غير طبيعيا أو حتى غير بالغ جنسيا، فشعر الجسم و الوجه يجعل الرجل يبدو أكثر نضجا وفهماً.

تقول إحدى النساء أنها تفضل القليل من شعر الجسم وشعر اللحية فهي تلاحظ الرجل المشعر قبل الأملس و تؤكد أن الشعر يجعل الرجل يبدو ناضجا وفحوليا أكثر بالنسبة لها فبالتالي يكون الرجل المشعر مثيرا جنسيا للعديد من النساء.

ويبدو أن شريحة جيدة من النساء يفضلن شعر الرجل شريطة ألا يكون مبالغا بطوله واتضح أن العديد منهن يكرهن شعر الظهر ويعتبرنه منفرا جنسيا ولا يشكل أي نوع من الجذب للنساء، فمن الواضح أن المرأة تفضل الرجل بظهر أملس ناعم من دون شعر كثيف على الظهر والرقبة فقد يبدو منظر الشعر النافر خارج قبة القميص محبطا بعض الشيء.

علميًا: الرجال ذوي اللحى أكثر جاذبية!

يبدو أنه حان وقت توقفنا عن السخرية من موضة الرجل الملتحي التي تغزو شبابنا – الرجال الملتحون أكثر جاذبية من حليقي اللحى، وهذا تبعاً لدراسة في جريدة التطور البيولوجية، التي طلبت من 8500 مرأة أن يقيّموا مدى تفضيلهم لكون عشيقهم شاباً ملتحياً أم حليقاً.

تم تصوير الرجال على عدة مراحل

المرحلة الأولى فوراً بعد الحلاقة

المرحلة الثانية بعد الحلاقة ب 5 أيام

المرحلة الثالثة بعد 10 أيام

والمرحلة الرابعة بعد 4 أسابيع.

النتيجة كانت مذهلة : كل النساء فضلوا اختيار الملتحي على الحليق.

رجال المرحلة الثالثة كانوا الأكثر جاذبية بين الجميع تلاهم رجال المرحلة الرابعة والمرحلة الثانية.

الباحثون قالوا بأن مقاييس الرجولة المعتمدة، كالحنك العريض ((كحنك براد بيت)) ومستويات التستوستيرون العالية، ليست ما تبحث عنه النساء في العلاقة طويلة الأمد مع الرجال بل هم يربطون بين لحية الرجل وقوة شخصيته الاجتماعية وهذا ما يهمهم.

النظرية التي وضعتها هذه الدراسة كانت :

“اللحى قد تكون أكثر جذباً للنساء وتغريهم للدخول في علاقة طويلة الأمد مع الرجل مع أخذنا بعين الاعتبار أن اللحى تشير إلى قدرة الذكر على منافسة بقية الذكور للحصول على الموارد المطلوبة والتي تؤمن الراحة والطمأنينة للنساء”.

لذلك أرموا شفرات حلاقتكم يا شباب.

إعداد: أنمار رؤوف

المصادر: 1