نتيجة غير سارة لتعاطي هذا الرجل علبة كاملة من الفياجرا

تحكي دراسة الحالة الطبية الجديدة، التي نشرت في JAMA Ophthalmology هذا الأسبوع، قصة رجل شرب زجاجة كاملة من السيلدينافيل السائل – المكون النشط في تلك الحبوب الزرقاء الصغيرة الشهيرة، ال.

لم ينتبه جيدا.

شرب الرجل البالغ من العمر 50 عامًا زجاجة 30 مللتر من السيلدينافيل السائل، حوالي 10 أضعاف الجرعة الموصى بها. والغريب في الأمر أن أعراضه أثرت بشكل رئيسي على نظره وعينيه (على الرغم من أننا متأكدون أن الجرعة العالية لها تأثير آخر، وهو أمر غير مذكور في دراسة الحالة).

أفاد الأطباء الذين يعالجون الرجل في مستشفى ماساتشوستس للعيون والأذن في بوسطن أنه يعاني من “عمى الليل الضعيف” والحساسية المفرطة للضوء. الأكثر غرابة من كل ذلك، بدأ في تجربة رؤية على شكل دونات في مركز الرؤية. بدأت أعراضه الأولية تتضح، ومع ذلك، لا يزال شكل الدونات الغريبة تسيطر على رؤيته.

أظهرت سلسلة من الاختبارات البصرية أن المريض يعاني من خلل في الشبكية في كلتا العينين. ليس من الواضح ما الذي تسبب في هذا، ومع ذلك، قد يكون سبب تأثير ال على الأوعية الدموية في عينه.

يعمل ال (أو مادة السيلدينافيل النشطة) من خلال توسيع الأوعية الدموية للقضيب مما يؤدي إلى اندفاع الدم. وفي الواقع، تم تطوير ال لأول مرة لعلاج ارتفاع ضغط الدم وخُناق الصدر، وهو ألم في الصدر يرتبط بمرض القلب التاجي. من المحتمل أن الجرعة القوية من السيلدينافيل تسببت في تمدد الأوعية الدموية في عينه بسرعة كبيرة أو شديدة جدًا، مما تسبب في حدوث أذى.

لسوء الحظ، أخبر الأطباء “لايف ساينس” أن الرجل لم يعد إلى المستشفى من أجل موعد المتابعة، لذا فإنه من غير المعروف ما إذا كانت حالته تسحنت أو كيف تم حلها.

هذه ليست الدراسة الأولى التي تسلط الضوء على مدى تأثير تناول ال في التسبب بمشاكل في البصر. كما ورد في مجلة أخرى بعنوان “حالات الشبكية والتقارير الموجزة” في العام الماضي، قام رجل يبلغ من العمر 31 عامًا بشرب السائل ال من الزجاجة مباشرة. تسببت جرعته العالية في رؤية ومضات متعددة الألوان، ومثل هذه الدراسة، أصبح حساسًا للغاية للضوء.

تنويه: فقط تأخذ الجرعة الموصى بها من أي علاج. في حال فشل ذلك، لا تشرب زجاجة كاملة من ال السائل في آن واحد.

ترجمة: حسام عبدالله

المصادر: 1