امهات يحولن الحبال السرية لأجنتهن إلى مجوهرات

قد ظهر مؤخراً اتجاه جديد لا يُصدق بين الآباء الشباب الذين يرغبون في الحفاظ على علاقة وثيقة مع أطفالهم إلى الأبد. يطلب هؤلاء الآباء من صانعي المجوهرات صنع القلائد والخواتم وحتى أزرار القمصان التي تحتوي على الحبال السرية لذريتهم. يجد البعض هذه الفكرة مثيرة للاهتمام، في حين يعتقد آخرون أنها غريبة.

يوفر الحبل السري للجنين دم غني بالمغذيات أثناء وجوده في الرحم. في النهاية يجف وتسقط بعد ولادة الطفل. هناك عدة طرق يستخدمها الآباء والأمهات فيها – البعض يبقيه في جرار مع الإيثانول، والبعض الآخر يرسله للبحث. الآن هناك مجموعة ثالثة لديها مجوهرات مصنوعة من الحبل.

هناك العديد من المصممين المستعدين لاتخاذ هذا الأمر وتحويل الحبل السري لطفلك إلى تحفة لا تنسى وروث أفرا، من ولاية فلوريدا، هو واحد منهم.

قد يتم صنع القلائد بأشكال مختلفة – مثل القلب أو الزهرة، على سبيل المثال.

إذا كانت أم شابة ترغب في الحصول على خاتم من حبل طفلها، فيمكن القيام بذلك أيضًا. وبصرف النظر عن الحبال السرية، يقدم المصممون أيضًا استخدام شعر الأطفال أو المشيمة كمواد لتصنيع قطع المجوهرات الشخصية هذه.

بعض الأمهات يطلبن قلادات مزدوجة وحتى ثلاثية مصنوعة من الحبال السرية لجميع الأطفال الذين لديهم. في كثير من الأحيان، يبدأون بجذع واحد، ويضيفون الأخرى في وقت لاحق عندما يولدون أطفالهم القادمين، وفي النهاية يرسلون قلاداتهم الأولية لإعادة التصنيع

هناك ايضا أساور في قائمة مجوهرات الحبل السري..

يفضل بعض الآباء فصل جذع واحد إلى قطعتين، وطلب قطعتين من المجوهرات لكل من الأم والأب.

وأحيانًا يكون ذلك هو الأب الفخور الذي يطلب إما خاتمًا أو زوجين من أزرار الأكمام، كما هو الحال في الصورة أدناه.

هل حافظت على الحبل السري لطفلك؟ هل ترغب بصنع قطعة من المجوهرات ؟ من فضلك أخبرنا عنها في التعليقات!

ترجمة: محمد جواد

المصادر: 1