عشرة أشياء يمكنك القيام بها مع شريكك قبل النوم لتحظى بالسعادة

4 من أصل 5 أزواج يعتبرون الفيس بوك أحد الأسباب الرئيسية لتفريقهم. ويرجع ذلك إلى حقيقة أن الناس يقضون وقتًا أطول على الإنترنت بدلاً من التحدث مع بعضهم البعض. إلى جانب ذلك، لكي لا نكون شركاء سعداء، لا يمكن قياس الوقت الذي يقضيه المرء معًا بساعات. يجب أن يكون بوعي. ومن أجل تحقيق ذلك، يمكنك استخدام هذه النصائح.

1. الطبخ والأكل سويا

يمكن أن يوفر الطهي معًا الكثير من الفوائد مثل المساواة والتعلم والذكريات. عند الطهي معًا، يمكنك مشاركة حيلك وتذكر ومناقشة أطباق طفولتك المفضلة، وتشعر بعلاقاتك كشراكة. كل واحد منكما يشارك في إعداد وجبات الطعام، لا أحد متعب بعد ساعات في المطبخ ولا يشعر المرء أنه يجب عليه أن يفعل كل شيء بمفرده.

بعد ذلك قمت بإعداد العشاء، من المفيد تناول الطعام معًا. يمكن أن يساعد على تحسين المسافة الخاص بكم ويضعك في مزاج أفضل. أثناء مشاركة الوجبة، يمكنكم التواصل مع بعضكم، وتشعرون برابطتكم، وتكون قادرًا على مشاركة خططك وأفكارك.

2. الحديث عن الجزء الجيد من اليوم

واحدة من الخطوات للنوم الجيد والعلاقة الصحية هي تجنب المناقشات المجهدة أو التي تسبب القلق. والسبب هو أن ضربات القلب المتسارعة وزيادة التوتر قد تحدث. حتى لو لم يكن اليوم رائعا، يمكنك دائما العثور على شيء إيجابي للحديث عنه، والسماح لشريك حياتك بالنوم، خاليا من القلق.

سيساعدك سؤال بسيط حول شيء جيد حدث خلال اليوم على تغيير مزاجك وإثارة المشاعر الإيجابية. كما أنها فرصة جيدة للبقاء على اتصال مع شريك حياتك والتعرف على حياتهم خارج المنزل.

3. التحديق في عيون بعضكم البعض

إن النظر إلى عيون بعضنا البعض قوي بقدر ما هو بسيط. خلال هذه العملية، يمكنك أن تشعر بشريك حياتك. يتم إنشاء اتصال عند التحديق بالعين. يساعدك على كسر الحواجز وفهم وحدتك أفضل. هذا يزيد من الاسترخاء، فضلا عن الرابطة العاطفية الخاصة بك.

ما عليك سوى الجلوس قريبا من بعضكما البعض والنظر في العيون. حاول أن تشعر بالاتصال وحاول أن تقرأ العواطف في أعين شريكك لمدة 2 دقيقة.

4. تذكر أيامكم الأولى معا

قبل أن تذهب إلى الفراش، حاول أن تتذكر أول مرة تقابل فيها شريكك. شارك انطباعاتك عن هذا واطلب من شريكك أن يخبرك بما شعر به. يمكنك إعادة قراءة رسائل حبك، وتذكر موعدكم الأول، والقبلات، والعناق. من المفيد أيضًا أن تستعيد العلاقات وتكرار لحظاتها الرومانسية الأولى.

ذكريات مشتركة توحدك وتعيدك إلى تلك اللحظات الجميلة. إنه يساعدك على التوليف بطريقة إيجابية ويجعل علاقتك أقوى.

5. اعطاء بعضكم بعض التدليك

وفقاً للدراسات، يشعر الأزواج الذين يعطون بعضهم البعض تدليكا بالرضا. يحسن رفاههم ويقلل من الإجهاد. تدليك لمدة 15 دقيقة لكل شريك، على الأقل مرتين في الأسبوع، هو فعال للصحة العقلية والبدنية. يجعلك تشعر بتحسن في حين تلقي وتلقي تدليك.

6. تجربة بعض حركات الرقص

يمكنك تحقيق أقصى قدر من الوظيفة المعرفية الخاصة بك أثناء الرقص، والأهم من ذلك ، سوف تفعل بعض التمرين في حين تلهو مع شريك حياتك. حتى لو كنت متعبًا قليلاً في نهاية اليوم، لبضع دقائق فقط قم بتشغيل الأغنية المفضلة لديك وأدعوه للرقص.

الرقص معا هو جيد للعاطفة في علاقتك. كما يساعدكم على الاهتمام ببعضكم البعض. كنت تعمل كفريق، ودعم ومتابعة بعضكم البعض. يمكنك التواصل بطرق غير لفظية وشفهية وتحسين التعاون والاحترام.

7. الغناء لشريكك


الغناء قبل النوم هو وسيلة رائعة للتواصل. فقط تذكر التهويدات التي سمعتها كطفل قبل النوم، وكيف كانت عميقة في جعل الاتصال. الغناء له آثار نفسية إيجابية ويتسبب بالرفاهية.

أثناء الغناء، أنت تطلق الطاقة، تغيرات مزاجك، وأنت تشعر بالسعادة. يمكنك الانفتاح على شريك حياتك، الأمر الذي سيسمح لك بالقرب. الى جانب ذلك، الغناء أمام شخص يحسن ثقتك بنفسك.

8. القراءة لبعضكم البعض

أثناء القراءة، يمكنك اكتشاف أشياء جديدة والحصول على الكثير من المعلومات لمناقشتها. تتعلمان معًا وتصبحان أكثر ذكاء وتتشاركان اهتمامات مماثلة. يمكنك التعرف على شريكك وفهمه بشكل أفضل أثناء التحدث عن كتاب قرأته معًا.

يحسن اتصالك ويجعل علاقتك أقوى. الى جانب ذلك، القراءة تجعلك أكثر جاذبية.

9. التعبير عن الامتنان

وفقاً للعلوم، فإن الامتنان ليس مجرد عمل، بل هو عاطفة تقدير وشكل من أشكال الكرم واللطف. التعبير عن الامتنان يحسن من قوة المجتمع. يمكنك استحضار هذه العاطفة بطرق مختلفة.

قبل النوم، اشكر شريكك لتحضيره الفطور أو لرعاية الأطفال. يمكنك إظهار امتنانك من خلال أفعالك: تحضير حمام دافئ لمن تحب، أو صنع الشاي الساخن، أو الاعتناء براحتهم بطريقة أخرى.

10. الذهاب للنوم بالوقت ذاته

يمكن أن يسبب العديد من المشاكل إذا كان الشركاء لديهم أوقات نوم مختلفة. عادةً ما يواجه هؤلاء الشركاء مزيدًا من النزاعات، ويقضون وقتًا أقل معًا، ويكون النشاط الجنسي أقل تكرارًا. يفقدون الحميمية وعلاقتهم التي يمكن أن تؤدي إلى الانفصال.

هذا هو السبب، من أجل الحفاظ على دفء العلاقة وليس الشعور بالوحدة، يجب أن يذهب الزوجان إلى الفراش في نفس الفترة الزمنية. هذا يمنع العادات السلبية، ويوفر المزيد من الوقت لبعضهم البعض، ويساعد على تعزيز العلاقة.

أي من الأفكار التالية قد ترغب في تجربتها؟ هل تعرف أي أنشطة مفيدة أخرى “قبل النوم”؟ اخبرنا في التعليقات.

ترجمة: محمد جواد

المصادر: 1