انسى قائمة المهام وقم بعمل قائمة عدم القيام بالمهام

إذا كنت مثلنا في أي شيء فلا بدّ أنك قمت بعمل قائمة مهام بطول ميل، وهي تطول كل يوم. حتى أثناء تحققك من إزالة البنود في الجزء العلوي فإنه يوجد الكثير والكثير في الجزء السفلي. لذا إذا شعرت بأنك مغمور، فقد حان الوقت لإزالة بعض تلك المهام من قائمة القيام بالمهام وإضافتها إلى قائمة جديدة: هي قائمة عدم القيام بالمهام.

قوائم المهام وقوائم عدم القيام بالمهام

وصفت أليسون ريم، بالكتابة لموقع هارفارد لمراجعة الأعمال، الطريقة التي تعزز من خلالها قائمة مهام قياسية لتحقيق أقصى قدر من إدارة المهام الخاصة بها وإنجاز المزيد من المهام.

إنها ليست مسألة قائمة واحدة أو اثنتين بل ثلاث قوائم. القائمة الأولى للبنود المهمة التي ليس لها موعد نهائي، أمور مثل “شراء جوارب أكثر ” أو “جدولة العطلة”. في القائمة الثانية الأمور التي يجب القيام بها في أسرع وقت ممكن، مثل ” مراسلة عميل عبر البريد الإلكتروني” أو “مسودة ميزانية مشروع”. القائمة الأخيرة قد تكون أهم واحدة بين الكل: إنها قائمة عدم القيام بالمهام.

إذن ما الذي تتضمنه قائمة عدم القيام بالمهام؟

فهي ليست عن الأمور التي لا يجب القيام بها، أنت لن تضع شيء مثل “عدم إضاعة الوقت في الفيسبوك” في هذه القائمة. بدلًا من ذلك، هي للأمور التي من شأنها أن تكون مغرية لإضافتها إلى إحدى إلى قوائم مهامك ولكنك فقط لا تملك الوقت لها، حيث أن قائمة عدم القيام بالمهام مكان جيد لأي شيء يمكنك تفويضه للآخرين، أي شيء لا يتماشى مع أهدافك الأكبر، أو أي أمر غير مهم كالأمور الأخرى في قائمتك.

ماذا تعني قائمة عدم القيام بالمهام؟

إن قائمة عدم القيام بالمهام إلى حد ما على غرار استبدال مفهوم “لا أستطيع أن ” ب ” لن أفعل”، وهذه القاعدة هي أكثر حول بقائك قوي في مواجهة المغريات، أنت لن تقول ” لا يمكنني الخروج للاستمتاع الليلة لأنني سأعمل غدًا ” بدلًا من ذلك قل ” لن أخرج خلال أيام الأسبوع”.

لكن لدى خبيرة الإنتاجية جوسلين كلاي مفهومها الخاص حول قائمة القيام بالمهام و قائمة عدم القيام بها، التي من شأنها ردم الفجوة بين القائمتين.

لا تقوم نسخة كلاي على إلغاء ترتيب أولوية الأشياء التي تكون على قائمة المهام، أو إعادة صياغة البنود المغرية والممتعة التي تقف في طريق تحقيق أهدافك.

بدلًا من ذلك، فإن القائمة تضم الأمور التي لا تفعلها أثناء العمل من أجل تحقيق أقصى قدر من إنتاجيتك وفعاليتك. إذن بالنسبة لكلاي فإن القائمة تشمل بنودًا مثل “أنا لا أستمع إلى موسيقى تحوي كلمات” ،”أنا لا أتعامل مع رسائل البريد الإلكتروني من أشخاص أعلم أنها غير مستعجلة” و “أنا لا أعمل بعد 6 مساء”، اجمع بين الممارسات التي تناسبك بشكل أفضل مع الشعور الراسخ بأولوياتك لتبدأ بتحويل حياة عملك اليومي.

ترجمة: رؤى بستون

المصادر: 1