11 نصيحةً فعالةً للتعلم السريع وتذكر المعلومات

قم بتقسيم المهمات إلى خطواتٍ أصغر وابدأ بتنفيذها:

قم بوضع أهدافٍ صغيرةٍ قابلةٍ للقياس، وبمرور الوقت وبتراكم تلك الأجزاء ستشعر بالفرق.

تعددية المهام بلا جدوى:

يدرك معظمنا مدى أسطورية مصطلح “تعدد المهام” فالدماغ لا يستطيع تقسيم انتباهه بالتساوي بين عدة مهامٍ في وقتٍ واحد، إلا أن البعض يطبقون هذه الآلية في التعلم. رغم أن القيام بمهامٍ متعددةٍ قد يعني اكتساب فهمٍ جزئيٍّ لعدة مهاراتٍ أو مفاهيم، لكن دون أيّة معرفةٍ حقيقية.

فبالإضافة إلى تقسيم المهمة إلى عدة خطواتٍ أصغر، تأكد من تكريس كل طاقتك لكل خطوةٍ على حدى.

قم بتدوين ما تعلمته، فهذا يساعد على ترسيخه في ذهنك:

وجدت دراسةٌ في 2014 أن الطلاب الذين يقومون بأخد الملاحظات باستخدام الورقة والقلم كانوا أكفأ ممن اكتفوا بتدوينها على أجهزتهم المحمولة. يقول العلماء أن فعل لمس القلم والورقة يعطي رابطًا إدراكيًا قويًا.

احتفل بأخطائك وادرسها جيدًا:

أن تكون مثاليًا هو محض مبالغةٍ في التقدير؛ فالمغزى الأساسي من التعلم هو إجراء محاولاتٍ ثم فشلٍ ثم إيجاد الدرس مما أخطأت فيه.

كن متفائلًا:

التوتر يسبب تعزيزًا سلبيًا لفساد الذهن، واهتزاز الثقة بالنفس والقلق، وهي كلها سمومٌ تعوق التعلم.

الموضوعات الشيّقة أكثر التصاقًا بالذهن من المملة:

الملل، وهو ما يحدث في التعليم الروتيني، الذي يجبرك على التفكير في حقائق جافة، قاتلًا متعة التعلم.

القراءة السريعة تعني تعلُّمًا سريعًا:

عن طريق التدريب يستطيع الدماغ معالجة الكلمات بصورةٍ أسرع، وبذلك يمكنك تكثيف الوقت للتعلم.

تدرَّب، تدرَّب، تدرَّب:

التكرار! … يطلق علماء الأعصاب مسمى “التشذيب” أو “pruning” على هذه العملية، وتشير إلى المسارات الجديدة التي يتم نحتها بتكرار فعل شيء ما عدة مرات، إلى أن تلتصق المهارة أو المعلومة بالذهن.

استخدم ما تجيده لتعلم ما لا تجيد:

وهذا ما يسمى بالتعلم الترابطي، حيث يتم الربط بين ما تعرفه بالفعل وما تَوَدُّ تعلمه، ما يمثل فرصةً أفضل لاستيعاب المفاهيم الجديدة.

البحث عن معاني الأشياء ليس سيئًا دائمًا:

إن قضاء وقتٍ طويلٍ لحل مشكلةٍ ما يمكن أن يجعل الوضع أسوأ مما هو عليه. لكن إن كنت تعرف لكنّك فقط لا تستطيع التذكُّر، هنا يمكنك البحث باستخدام جوجل.

تعليم أشخاصٍ آخرين له نفعٌ هائل:

عندما تعيد صياغة ما تعلمته بأسلوبك الخاص، فإنك تقوم بتنقية فهمك الخاص له. فتقديم المعلومات بأبسط صورةٍ يَسهُل إيصالها لغيرك يُعدُّ بمثابة اختبارٍ لمدى فهمك لها.

ترجمة: ندى محمود

المصادر: 1