هل يفضل الرجال مؤخرات النساء الكبيرة؟ – العلم يجيب

كان ذلك قبل 20 سنة (22، على وجه الدقة) عندما أصدر السير Mix-A-Lot اغنية”Baby Got Back”، رسالة حب إلى النساء الجذابات في كل مكان. لكن هاجس الرجال بأعقاب رشيقة ظل قوياً منذ ذلك الحين، ولدى كيم كارداشيان نتائج انستغرام لإثبات ذلك. في الواقع، قد تقول أن المؤخرات قد حلت محل الثديين كأكثر أعضاء الجسد الجذابة.

do-men-prefer-big-butts.jpg

ولكن إليكم بعض الأخبار المثيرة: لقد وجد بحث من جامعة تكساس في أوستن أن ما ينجذب إليه الرجال ليس هو حجم الخلفية، بل الخلفية- أو بشكل أكثر تحديدًا، الانحناء الشوكي الذي يقدم الوهم بعقب رشيق.

في هذه الدراسة، طلب من حوالي 100 رجل، تتراوح أعمارهم بين 17 و 34 سنة، تقييم جاذبية شكل المرأة المرأة بينما كانت تقف جانباً. وقد تم تغيير كل صورة بحيث ينحني العمود الفقري السفلي بزوايا مختلفة، مما يؤدي إلى بروز مؤخرة المرأة في نهايات متفاوتة.

ما وجده الباحثون: في الأغلب، فضل الرجال الصور الملتوية التي أظهرت العمود الفقري السفلي المنحني بزاوية 45 درجة، من الظهر إلى الأرداف.

مثيرة للاهتمام، ولكن هل تتغير حجم المؤخرة يؤثر كذلك؟ لمعرفة ذلك، طلب الباحثون من 200 رجل أن ينظروا إلى صور نساء بأحجام خافيات مختلفة ومنحنيات شوكية. وتبين أن الرجال قد انجذبوا من قبل النساء اللاتي كان انحناء عمودهن الفقري أقرب إلى 45 درجة، بغض النظر عن حجم خلفيتهم.

“هذا مكن لنا أن نظهر بشكل قاطع أن الرجال يفضلون النساء الذين يظهرون زوايا محددة من تقوس العمود الفقري على كتلة الأرداف”، قال المؤلف المشارك في الدراسة إريك راسل.

إن السبب الذي يدفع الرجال للوقوع في حب النساء ذات المؤخرات الكبيرة، كما يقول مؤلفو الدراسة، أكثر من معايير الجمال. منذ أن حملت الحمل مركز الجاذبية إلى الأمام، يشرح الكاتب الرئيسي ديفيد لويس، “هذا الهيكل الفقري كان يمكن الحوامل من موازنة وزنهن على الوركين. كان هؤلاء النساء أكثر فعالية في البحث عن الطعام خلال فترة الحمل وأقل عرضة للإصابة بجروح في العمود الفقري.

وفي الم


قابل، كان الرجال الذين فضّلوا هؤلاء النساء يملكن رفاقا أقدر على توفير الجنين والنسل، والذين كانوا قادرين على القيام بحملات متعددة دون وقوع إصابات.

لاحظ ديفيد بوس، أستاذ علم النفس بجامعة تكساس وشارك في تأليف الدراسة، “هذا يضيف إلى مجموعة متزايدة من الأدلة على أن الجمال ليس تعسفياً بالكامل، أو “في نظر الناظر” كما يعتقد الكثيرون في العلوم الاجتماعية السائدة ولكن بالأحرى لديه منطق تكيفي متماسك. “وهي في الأساس طريقة دبلوماسية للقول ،” الشوفينية التي تعود إلى زمن النياندرتال.”

ترجمة: أنمار رؤوف

المصادر: 1