ملايين من الامريكيين يعتقدون أن مصدر حليب الشوكولاتة هو الأبقار البنية

اذا ذهبت الى موقع مركز الابتكار لدراسة الألبان الأمريكية، فإن السؤال الأكثر طرحا هو: “هل حليب الشوكولا مصدره من الأبقار البنية”. ويقومون بالإجابة بشكل واضح ومؤدب:

في الواقع، حليب الشوكولاتة – أو أي حليب ذو نكهة في هذا الخصوص- يكون عبارة عن حليب البقر الأبيض مع نكهات أو محليات إضافية.

لسوء الحظ، فهذه الرسالة لا تبدو انها سهلة الاستيعاب من طرف الرأي العام الأمريكي، حيث وجد استطلاع أجراه المركز أن عددا هائلا يقدر ب 7% من الأمريكيين لا زالوا يعتقدون أن حليب الشوكولاتة يأتي مباشرة من البقرة ذات اللون البني. وضعف هذا العدد أي 16.4 ميلون شخص في كل أنحاء البلاد يعتقدون أن الحليب المخفوق (الميلك شيك) يمكن أن يشرب مباشرة من ضرع البقرة، تقارير “food and wine”.

الدراسة الاستقصائية التمثيلية الوطنية تصبح أكثر رعبا. حيث اعترف 48% من المستجيبين بأنهم لم يكونوا متأكدين من مصدر حليب الشوكولاتة. إذا كان هذا صحيحا على مستوى البلاد بشكل عام، فسيكون ذلك عدد مذهلا أي 154.272.000 من الناخبين المحتملين ليسوا واثقين حتى من معرفتهم حول “الأبقار”.

لسوء الحظ، هذه ليست حالة منفردة ومعزولة من عدم إطلاع الأمريكيين على مصدر غذائهم. فهناك دراسة أجريت في أوائل التسعينات وجدت هي الأخرى أن حوالي 20% من البالغين لم يعرفوا أن الهامبرغر مكونة من لحم البقر.

وبشكل غريب، فقد وجد مركز الابتكار لدراسات الالبان الأمريكية أيضا أن 37% من الناس قاموا بشرب الحليب سرا مباشرة من الحاوية في الثلاجة، أي أداب سيئة للغاية بالنسبة للحليب في الثلاجة. فيما اعترف 29% آخرون أنهم يستعملون أطفالهم كذريعة لشراء حليب الشوكولا، لكي يتمكنوا من شربه أنفسهم.

ويشير هذا المسح الذي أجري على أكثر من 1000 شخص بالغ إلى أن 95% من الأمريكيين يتوفرون على أحد أنواع الجبن في ثلاجاتهم. نأمل أن يجروا دراسة متابعة للنظر فيما لو كان الأمريكيون يعتقدون أيضا أن الجبن الأزرق يأتي من الأبقار الزرقاء.

ترجمة: نوال ادامغار

المصادر: 1