هل ممارسة الجنس مع قضيب كبير تؤدي إلى توسع حجم المهبل وتغير شكله؟ وما هو حجم المهبل الطبيعي؟

مرونة المهبل مثيرة للإعجاب – يمكن أن تمتد لاستيعاب القضيب بالإضافة إلى الأطفال المولودين.

لكن هل يمكن للجنس أن يكون له تأثير على ذلك؟ إنه سؤال تم مناقشته مرارًا وتكرارًا على مر السنين. وإذا كان الأمر كذلك، فهل التأثير هو دائم؟

وقد حدد الآن أطباء أمراض النساء السجلات في نصابها: والجواب هو نعم ولا في الوقت ذاته، نعم أنت تقرأ هذا صحيحًا.

قالت الدكتورة ميشيل ميتز لصحة المرأة “إن المهبل هو في الأساس شريط مطاطي عضلي يمتد خلال ممارسة الجنس ويعود إلى شكله وحجمه الأصلي بعد ذلك”.

لكن رغم ذلك، فإن الاستثناء هو أول مرة تقوم فيها بممارسة الجنس لأن هذا سيسبب تغييراً في حجم المهبل.

غشاء البكارة – غشاء يحيط أو يفتح جزئيًا فتحة مهبلية خارجية – سوف يُكسر أو يُمزق مما قد يؤدي في بعض الأحيان إلى نزيف خفيف. وأوضح الدكتور ميتز أن “الفتحة المهبلية تزداد حجماً عندها”.

يمكن أن يمتد جدار المهبل أيضًا إذا مارست الجنس مع رجال بأعضاء ذكرية مختلفة الحجم، وفقًا لطبيب التوليد وأمراض النساء المعتمدين في نيويورك.

ومع ذلك، هذا ليس دائمًا – يعود المهبل بشكل عام إلى شكله بعد انتهاء العلاقة الحميمة.

وقال ميتز: “من المستحيل جدًا أن يمد الجنس لوحده حجم المهبل”.

ومع ذلك، في حين أن المهبل قد لا يتوسع إلى الأبد، فقد تواجه بعض الألم أو تمزقات صغيرة مثل قطع الورق هناك من الجماع.

وأوضحت “هذه علامة على أن الجلد المهبلي امتد قليلا جدا”.

هل هناك حقًا استثنائات في حجم المهبل؟

في إشارة إلى المصطلح “wide-set” من الكوميديا المعروفة “البنات المتوسطات”، تشرح الدكتورة لورين شترايشر، الخبيرة في صحة المرأة، أنه ليس مصطلحًا طبيًا حقيقيًا.

“لم يستخدم أي طبيب نسائي هذه الكلمة من قبل”، كما قال أستاذ مشارك في شيكاغو لأمراض النساء والتوليد السريرية.

ومع ذلك، قالت إن عرض المهبل يمكن أن يختلف من امرأة إلى أخرى وهذا أمر طبيعي تماما ولا داعي للقلق.

وقالت لصحة المرأة “إن أجزاء الجسم تختلف أحجامها باختلاف الأشخاص”.

“المرأة التي قد خاضت ولادة مهبلية من قبل سيكون حجم مهبلها بالتأكيد مختلفًا عن العذراء التي بعمر 18 سنة.”

وفقا لخبيرة الصحة النسائية جينيفر وايدر، فإن متوسط قطر المهبل يتراوح بين 2 و 3.5 سم.

وحثت النساء على عدم القلق بشأن هذه القضية.

وأضافت: “بينما تقلق معظم النساء أكثر من مظهر شفاههن، إلا أن البعض يشعر بالقلق من كونه فضفاضًا للغاية”.

يمكنك القيام بتمارين عضلات قاع الحوض لتقوية العضلات في جدار المهبل.

يتم تنفيذ هذه لتحسين مشاكل التحكم في المثانة وتحسين الوظيفة الجنسية.

اقرئي أيضًا: 12 حقيقة لا بد وأن تعرفها كل إمرأة عن المهبل

ترجمة: أنمار رؤوف

المصادر: 1