8 حقائق علمية نادرة عن القضيب على الجميع معرفتها

مذكّرين في الآثار، والتماثيل الإغريقية وزخارف الحمام في كل مكان، قد يكون القضيب هو العضو البشري الأكثر شهرة ودراسية على هذا الكوكب.

ولكن على الرغم من مدى استحواذه على الخيال الشعبي، ألا أن العضو الذكري لا تزال لديه بعض الأسرار المتبقية للكشف. وهنا ستجد مجموعة من الحقائق التي يتوجب عليك معرفتها لأنها غير موجودة في مكان آخر.

متوسط الطول الطبيعي للعضو الذكري

يبلغ طول القضيب المنتصب حوالي 5.56 إنش (14 سم)، وفقاً لدراسة أجريت عام 2013 موضحة بالتفصيل في مجلة الطب الجنسي التي شملت 1661 رجلاً. لكن التنوع هو نوع من الحياة، وكان لدى الرجال في هذه الدراسة أعضاء تراوح طولها من 1.6 بوصة (4 سم) إلى 10.2 بوصة (26 سم).

وجدت الدراسة أن أولئك الذين قاسوا قضبانهم بعد ممارسة الجنس عن طريق الفم أو الجماع كانوا يمتلكون قضيبًا أكبر من أولئك الذين يعتمدون على الخيال وحده.

بما أن التدخين يقلل من تدفق الدم إلى القضيب، يمكن للتدخين تقصير متوسط طول القضيب بنسبة تصل إلى 0.4 بوصة (1 سم)، كما وجدت دراسات أخرى.

الحجم مهم

عندما يتعلق الأمر بالقضيب، فإن الحجم مهم – على الأقل بالنسبة لبعض النساء. حيث تقول النساء اللواتي يرجح أنهم يعانين من ضعف أو قلة وصولهن إلى هزات الجماع المهبلية إنه سيكون من الأسهل الوصول إلى هزات الجماع في حال ممارستهم الجنس مع الرجال الذين لديهم أعضاء ذكرية أكبر، وذلك وفقًا لدراسة أجريت عام 2012 ونشرت في مجلة الطب الجنسي.

على الرغم من عدم وضوح السبب على وجه التحديد، قد يكون القضيب الأكبر والأطول أكثر قدرة على تحفيز المهبل و عنق الرحم، حسب قول المؤلف المشارك في الدراسة ستيوارت برودي، وهو عالم نفسي في جامعة غرب اسكتلندا، لفيزياء الأطفال في ذلك الوقت.

الشذوذ الخلقي للقضيب

نادرًا جدًا، يمكن أن يولد رجل مع اثنين من الأعضاء الذكرية، وهي حالة تؤثر على كل 5 ملايين إلى 6 ملايين من الذكور وتعرف باسم diphallus. لسوء الحظ، هذه الحالة لا تعني المتعة المزدوجة: كلا الجهازين نادرا ما يعملان بشكل كامل، وغالبا ما تأتي الحالة مع حالات شاذة أخرى في المنطقة التناسلية التي تتطلب عملية جراحية لتصحيحها.

الرجال الذين يعانون من حالة قضيبية أخرى تدعى القسيبية يعانون من انتصاب مستمر لن يزول إلا بعد أربع ساعات. عادة ما يكون السبب هو فشل الدم في العودة من القضيب إلى باقي الجسم، على الرغم من أنه يوجد في بعض الأحيان عند المصابين بفقر الدم المنجلي أو اللوكيميا. عادة ما يكون الوضع حالة طبية طارئة تتطلب صورة من سودافينيفرين لتقليل العضلات الملساء في القضيب.

الاثار القديمة

قد يكون القضيب أكثر قلقاً في الماضي التطوري للإنسان. في وقت من الأوقات، كان القضيب الذكري يحتوي على عظمة، لكن أسلاف الإنسان فقدوا هذه الهياكل العظمية قبل أن يتطور الإنسان النياندرتالي والإنسان الحديث منذ حوالي 700،000 سنة، وفقاً لدراسة نشرت عام 2010 في دورية نيتشر. العلماء ليسوا متأكدين من أهمية تلك العظام، ولكن البعض يقترح أنها كانت تساعدهم علىالإنتصاب بسرعة، هذه الحالة أكثر شيوعًا في الحيوانات التي تمارس الجنس دون أي نوع من القيود (هذه الحالة تسمى Promiscuity)، مثل القطط (بالأحرى القطط tomcats).

على الرغم من أن معظم القرود لديها عظام لإبقاء أعضاءها منتصبين، فقد فقد البشر ذواتهم في مرحلة ما ويعتمدون الآن على ضغط الدم للتصلب. في الحيوانات الأخرى، يجلس عظم القضيب داخل الجسم ويتم دفعه إلى القضيب للحصول على انتصاب فوري وموثوق. لا يزال هذا اللغز غامضاً لماذا فقد الذكور هذه الصفة، لكن في “الجين الأناني” (مطبعة جامعة أكسفورد، 2006)، يقترح عالم الأحياء ريتشارد دوكينز اختيار القضيب الخالي من العظم لأنه يسمح للإناث بقياس صحة الشركاء المحتملين – أولئك الذين لا يمكن الحصول على الانتصاب ربما يكون ضعف تدفق الدم.

لدى الرجال عدة انتصابات ليلية

في المتوسط، يعاني الرجل السليم من 3 إلى 5 انتصابات أثناء نومه ليلة كاملة، ويستمر كل انتصاب لمدة 25 إلى 35 دقيقة.

من الشائع أن يستيقظ الرجال مع منتصبين، تسمى هذه الحالة شعبيًا “morning glory”. هذا هو في الواقع الإنتصاب الأخير في سلسلة الانتصابات الليلية.

سبب الانتصاب الليلي ليس مفهوما تماما. لكن الدراسات تشير إلى أنها مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بمرحلة النوم المعروفة باسم نوم حركة العين السريعة (REM).

في نوم الريم، تحلم عقولنا و يعاني نظامنا العصبي تحولًا في التوازن من النشاط العصبي الودي (الذي يحفز “القتال” أو “الهروب”) إلى النشاط العصبي السمبتاوي (المرتبط بـ “الراحة والهضم” أو “التغذية والتربية”).

إقرأ المزيد عن: لماذا يحدث للرجال والنساء الإنتصاب الصباحي؟

القضيب ليس بعضلة

خلافا للاعتقاد الشائع، فإن العضو الذكري لا يحتوي على أي عضلات. لهذا السبب لا يمكنك تحريكه كثيرًا عندما يكون منتصبًا.

القضيب هو نوع من الاسفنجة التي تملأ بالدم عند الانتصاب الجنسي.

يتراكم الدم داخل ردفتين على شكل اسطوانة، مما يؤدي إلى انتفاخ القضيب وانتصابه.

يمنع التورم الأوردة خروج الدم من القضيب.

بينما يختفي الانتصاب عندما تنحسر الشرايين في الردفتين، مما تسمح للدم بالخروج من القضيب.

حقائق القلفة

عندما يولد الأولاد، يتم دمج أنسجة القلفة مع حشفة القضيب. في الرحم، تتطور القلفة من نفس نسيج غطاء البظر.

يتكون السطح الداخلي للقلفة من أغشية مخاطية تشبه تلك الموجودة داخل الجفن أو الفم، مما يجعلها مكانًا رطبًا. يمكن أن تكون هذه البيئة الفريدة مسؤولة عن زيادة معدلات انتقال الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي المرتبطة بالرجال غير المختونين في بعض الدراسات.

لدى القلفة أيضا وفرة من خلايا لانكرهانز، الخلايا المناعية التي اخترقتها فيروس نقص المناعة البشرية. وقد يفسر ذلك سبب اختفاء الرجال المختونين في أفريقيا بنسبة 60 في المائة من الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية من الاتصال الجنسي بين الجنسين.

لا تؤيد الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أو تثبط الختان، مشيرة إلى أن الختان يحمل مخاطر وفوائد صغيرة. مستشهدين بدراسات تشير إلى أن الرجال المختونين يعانون من متعة جنسية أقل. غير أن العديد من الأطباء يشككون في هذا البحث، لأن المنهجية كانت مشكلة أو متحيزة.

عندما يسبب القضيب مشكلة


قلق القضيب حقيقي وشائع: في إحدى الدراسات المنشورة في سبتمبر 2013 في مجلة الطب الجنسي، كان 30٪ من عينة من الرجال البريطانيين غير راضين جدًا عن حجم القضيب. ووجدت الدراسة أنه لا توجد صلة بين حجم القلق وحجم القضيب الفعلي. بعض الرجال كانوا يشعرون بالقلق من حجم القضيب لدرجة أنهم كانوا يخشون من أن يتمكن الآخرون من رؤية حجم أو شكل الأعضاء التناسلية الخاصة بهم من خلال سراويلهم.

ترجمة: أنمار رؤوف

المصادر: 12