هل تشاهد النساء الاباحية؟ – 7 عادات مفاجئة لدى النساء اللاتي يشاهدن الأفلام الإباحية

يمكننا أن نضع جانبا فكرة أن النساء يضعن تركيزهن على عادات الرجال المخجلة والمثيرة للاشمئزاز، وبدلا من ذلك، يتجهن الى المواقع المجانية لمشاهدة الاباحية المثلية للإناث. أو أي شيء يبدو جيدا على بعد ظهر اليوم بدون خطة.

وقد وجدت الدراسات أن ما يصل إلى واحد من كل ثلاث نساء يشاهدون الافلام الإباحية كل أسبوع. في حين أن النساء لسن منحدرين – مع تفضيلات وآراء حول العديد من أنواع الإباحية، انطلاقاً من BDSM وإلى الهنتاي – وجدت الأبحاث أن هناك بعض المواضيع المشتركة عندما يتعلق الأمر بعادات المشاهدة.

1. النساء يحبن مشاهدة النساء الأخريات

قد يكون هذا مفاجئاً للرجال الذين يعتقدون أن النساء يشاهدون الافلام الإباحية لتعلم كيفية إرضاء الرجال.

بعد أن اًجريب دراسة بعد دراسة، قالوا النساء إنهن يجدن شكل الإناث أكثر إرضاءاً من الذكور، ومن جميع فئات الإباحية، “السحاقيات” هي الأكثر مشاهدة من قبل النساء في المواقع Pornhub و YouPorn، وعلى الأرجح يكون هذا في كل موقع آخر يمكن أن تقوم Google بإيجاده.

على سبيل المثال، هنا بعض المصطلحات التي تم البحث عنها من قبل النساء أكثر من الرجال على موقع YouPorn: “لحس المهبل العنيف” (السيدات بحثن عن 630 في المئة أكثر من الرجال)، “مقص المثليه” (570 في المئة أكثر)، “الممارسة الثلاثية للسحاقيات” ( 351 في المئة أكثر)، و “الممارسة المثلية” (295 في المئة أكثر).

قبل عامين، شرعت صحيفة Daily Dot في اكتشاف سبب انتشار المثلية للسحاقيات، خاصة بين النساء المستقيمات. ووجدنا أن البعض لا يجدون “الممثلين الذكور” جذابين، في حين أن البعض الآخر كان يركز أكثر على “النكاح المصطنع”، بدلا من الافلام الإباحية الغير التقليدية التي “تذهب مباشرة إلى صفحة BJs”.

نقول ذلك قبل كل شيء، عندما يكون هناك امرأتان في الإطار، يكون التركيز على متعة المرأة (أي “لعق المهبل العنيف”) – حتى لو كان ذلك في كثير من الأحيان لا يزال يتم القيام به من من قبل الذكور.

2. النساء يشاهدون الافلام الإباحية بأنفسهم

في عام 2015، أجرت ماري كلير دراسة استقصائية لأكثر من 3000 امرأة ووجدت أن 12 في المائة فقط قالوا إنهم يشاهدون الأفلام الإباحية مع شريك بعبارة أخرى، النساء يشاهدون الافلام الإباحية كما يشاهد معظم الناس الافلام الإباحية: للتخلص من التعب عندما يشعرن به.

قالت مؤلفة الدراسة، أماندا دي كادينت، عن النتائج التي توصلت إليها: “علاقتك بالافلام الاباحية هي في الغالب عنك – حياتك، غير مرتبط بها من قبل الشريك”. “معظم اللذين أجابونا، على الأقل، يستخدمون الافلام الإباحية للعثور على ما يريدون، ومعرفة كيفية إرضاء أنفسهم”.

3. النساء يقضن وقتًا أطول في مشاهدة الافلام الإباحية من الرجال

النساء الأمريكيات يقضن في المتوسط حوالي 11 دقيقة في كل جلسة على الموقع المجاني Pornhub. الرجال يقضون حوالي دقيقة أقل من النساء. يمكن أن يكون التفسير السهل لهذا الاختلاف الزمني هو الصورة النمطية التي تأخذ المرأة وقتًا أطول من النشوة أكثر من الرجال (ولكن هذا عادة ما يكون مرتبطًا بالممارسة المهبلية فقط وليس ما يعمل بشكل أسرع – تحفيز البظر).

ومع ذلك، إن السبب وراء ذلك يمكن أ يكون هو أن تلك الدقائق الإضافية قد تتعلق باختيار الفيديو. نظرًا لأن “السحاقيات” ليست فئة ضيقة بما فيه الكفاية، فيجب عليك تجاهلها والذهاب إلى “سمراء كبيرة الثدي والوشم” أو أي شيء يمكن أن ينال إعجابك.

4. النساء يحبون الفكرة من الفلم الأباحي وليس فقط فلم حول رجل ينكح إمرأة

هناك الكثير من الدراسات التي تقول إن النساء ينجذبن إلى الافلام الإباحية ذات فكرة ومعنى، مما يشير في كثير من الأحيان إلى أن النساء يحتاجون إلى حديث وحوارات في الفلم الأباحي للإستثارة. على الرغم من أن قصة سهلة لا تعرقل بالضرورة عملية الاستمناء، إلا أن فكرة أن المرأة تحب الافلام الإباحية أو الشخصيات الرومانسية العميقة ليست صحيحة تمامًا أيضًا.

بعض النساء يحبن الممارسة العنيفة، مثل الرجال)، وغيرهن، كما يشير نيكي جلودمان في رافيشلي “سيعجبني أكثر إن كان بالإمكان عمل فلم أباحي يناسب رغبات النساء، وهذا قد يعني الافلام الإباحية التي تصنعها النساء.”

عندما تحدثت جلودمان إلى العديد من المخرجي الافلام الاباحية الإناث قائلين إن مواقع الانترنت مصممة لإنجاز المهمة بسرعة. ولكن إذا كنت ترغب في الاستمتاع بالتجربة، حتى أن تنغمس فيها، فهذا هو المكان الذي يمكن فيه للشخصيات “الكاملة” ونقاط الحبكة اكتشاف تلك الأوهام.

5. كيم كارداشيان هي المفضلة

اذهب مع ما تعرفه، أفترض. كارداشيان، نجمة أشهر شريط اباحي في التاريخ، كانت “أفضل فنانة أنثى” على YouPorn خلال الأشهر الثلاثة الماضية (وتم إصدار هذا الشريط منذ تسع سنوات).

تبعتذلك النجمة السينمائية السابقة ميا خليفة، التي كانت في الأخبار في الآونة الأخيرة لتبادل وسائل الإعلام الاجتماعية مع الرياضيين، وسوني ليون، التي تقاعدت من الافلام الإباحية قبل ثلاث سنوات. وبعبارة أخرى، السيدات يفضلون الكلاسيكية.

6. النساء يحبون ما هو مألوف ومعروف بالـ “العلاقة المحرمة” في مجتمعاتهم

ووفقًا Pornhub، فإن فئة “ebony” كبيرة في الولايات الجنوبية، وهي منطقة لا يزال فيها كثيرًا ما يعلقون بالاقتران بين الأعراق (وحيث تكون الغالبية العظمى من عضوية الموقع بيضاء). أما في مواقع “Bible Belt of Ohio”و”Missouri”، “العبودية” هي الفئة الأعلى.

من ناحية أخرى، في بعض الولايات، فإن المعيار الثقافي للجمال هو المثال في أهم عمليات البحث: “كبير الثدي” في ولاية كاليفورنيا، “الآسيوية” في هاواي، “قضيب كبير” في ألاسكا. نظرًا لأن غالبية من تم استطلاع آرائهم هم مستقيمون، فمن الأفضل أن نقول أن العامل الموحِّد هو “الرغبة في ما لا يمكنك الحصول عليه ولكنك قد تشاهده طوال الوقت”.

7. النساء لايحبون أشياء لا يمكنهم فعلها في غرف نومهن

يمكن أن تكون قد سمعت عدداً قليلاً ممن يقولون إن ماهو الجميل في نوادي التعري هو مراقبة النساء يقومون بالحيل بحيث لا يمكنهن سحب أنفسهن للأعلى.

حسنًا، يبدو أن الأمر نفسه لا ينطبق علىالافلام الإباحية. وجدت دراسة أجرتها مؤسسة Cosmo في عام 2014 أن 14 في المائة فقط من النساء يحبن مشاهدة أشياء التي لا يمكن القيام بها. على ما يبدو، نحن لسنا هناك لنكون مندهشين أو مستمتعين، في حد ذاته، ولكن لإنجاز العمل. من يعرف؟

خلاصة القول: إن الافلام الاباحية للمرأة غالبا ما تكون أكثر من مجرد وسيلة لنهاية مرضية. أنت تعرف، كما هو الحال بالنسبة للرجال، أو أي شخص آخر محظوظ بما فيه الكفاية ليكون مجهزًا للمتعة.

ترجمة: ماتيو كيرلوس

المصادر: 1

المزيد