أظهرت نتفلكس أنها غير قابلة للهزيمة بعد تفوقها على أمازون وهولو

الأمازون، HBO، و Hulu لا زالوا متأخرين

أظهر Netflix أنه لا يزال في المقدمة، وقد أضافت خدمة البث الفيديوي ما يقرب من 7 ملايين مشترك خلال الربع الثالث من عام 2018، وسحبت توجيهاتم الخاصة، وبذلك يرتفع إجمالي جمهور Netflix إلى 137 مليون مشترك حول العالم، حسب ما أفادت به الشركة (pdf).

ارتفعت أسهم Netflix بما يصل إلى 15٪ لتصل إلى 398 دولارًا بعد ساعات التداول اليوم (16 أكتوبر).

احتاج Netflix إلى زيادة عدد المشتركين خلال هذا الربع لإثبات قدرته على الحفاظ على هيمنته في مواجهة هجمة جديدة من منافسي الفيديو الجدد والمتزايدين، بما في ذلك Amazon، و Hulu، وخدمة تدفق Disney القادمة، ومختلف الاشتراكات على الطريق (paywall) من WarnerMedia.

في الربع الأخير، لم تكن هناك تقديرات لنمو المشترك، مما أدى إلى ارتفاع أسهمها. لم تتعافى أسهم نيتفليكس بعد من انخفاضها في يوليو، وسط تراجع أكبر بين أسهم شركات التكنولوجيا الأمريكية.

ومع ذلك، فإن Netflix هي واحدة من أسرع الأسهم نموًا في عام 2018، حيث ارتفعت الأسهم بنسبة 81٪ منذ بداية العام، وفقًا لبيانات Sentieo.

سجلت Netflix مكاسب قوية بين المشتركين في الولايات المتحدة والدوليين، مع قيام الأخيرة بتحقيق غالبية من النمو، كما هو متوقع.

لم تنسب الشركة النمو إلى بلدان محددة في رسالتها إلى المساهمين اليوم، ولكن النمو في الهند ربما كان بمثابة طوق النجاة.

لاحظ المحلل في Credit Suisse Douglas Mitchelson زيادة هائلة على مدار العام في تنزيلات تطبيقات الهواتف المحمولة في الهند في الربع الثالث، والتي استخدمها كدليل على نمو المشتركين. حققت Netflix لأول مرة في الهند ارباحا خلال هذه الفترة، مع ألعاب مقدسة.

اعتبارًا من يناير 2019، ستعمل Netflix على تعديل كيفية التنبؤ بأرقام المشتركين. وقالت الشركة إنها ستقدم إرشادات فقط حول الإضافات المدفوعة الأجر، بدلاً من الإضافات الإجمالية للمشتركين، والتي تتضمن أيضًا الأشخاص الذين يشتركون في التجارب المجانية.

قالت Netflix أن النمو في العضويات المدفوعة أكثر استقرارًا. في هذا الربع، أضاف حوالي ستة ملايين عضو مدفوع في جميع أنحاء العالم، بزيادة من 5 ملايين خلال نفس الفترة من العام الماضي.

ارتفعت الإيرادات بنسبة 34٪ على أساس سنوي، لتصل إلى 3.99 مليار دولار خلال هذا الربع، وارتفعت الأرباح إلى 89 سنتًا للسهم الواحد، ارتفاعًا من 29 سنتًا قبل عام.

وتتوقع الشركة أنها ستضيف 9.4 مليون مشترك صافى خلال الربع الرابع، وقال المدير التنفيذى “ريد هاستينجز” بعد تقرير الأرباح:”نتمتع بتحسن أفضل من التوقعات، وأعتقد أنه من خلال التركيز على المضى قدما سنكون قادرين على أن نكون أكثر دقة ونركز على الأساسيات”.

أفاد تقرير لشركة التقنية الأميركية “ساندفاين” بأن خدمة نتفلكس للترفيه تستهلك 15 في المئة من حركة الإنترنت في العالم.

وقالت وسائل إعلام أميركية إنه لا توجد أية شركة تستهلك هذا الحجم الكبير من سعة الإنترنت عالميا.

وبعد نتفلكس، تأتي مجموعة خدمات بث الفيديو التي تعرف بـ”HTTP Media Streams” في المركز الثاني بحوالي 13.1 في المئة من إجمالي حركة الإنترنت، بحسب التقرير.

ويأتي موقع يوتيوب في المركز الثالث باستهلاك يبلغ 11.4 في المئة من حركة الإنترنت.

تفوقت “Netflix” على فيسبوك في إرضاء الفئة العمرية الأقل من 30 عاما، وأصبحت ضمن قائمة العلامات التجارية الشهرية.

وجاء هذا في أعقاب التحقيق في فضيحة “كامبريدج أناليتيكا” التي يقال إنها سرقت بيانات مستخدمي فيس بوك للتأثير على الناخبين فى دعم خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وانتخاب “دونالد ترامب”.

وتراجعت شعبية الشبكة الاجتماعية العملاقة، التي تضم أكثر من 2.2 مليار مستخدم نشط في جميع أنحاء العالم، بشكل كبير بين الأقل من 30 عامًا، وهي الآن لا تظهر ضمن قائمة تضم 50 علامة تجارية تم التصويت عليها من قبل صغار السن.

وكشفت دراسة استقصائية أجرتها وكالة ZAK الإبداعية على 1000 شخص دون الثلاثين من العمر أن العلامة التجارية الأولى بالنسبة لهم هي Netflix، تليها Amazon و YouTube.

وقال مات بينيت، كبير المسئولين المبدعين فى ZAK: “ليس من المستغرب أن فيس بوك خارج قائمة أفضل 50، إذ فقدت المنصة أهميتها بالنسبة لمن عمرهم أقل من 30 سنة لأسباب عديدة”، لكن لا يزال لديها تطبيق “إنستجرام” الذي يرضى بشكل كبير صغار السن والمراهقين، وهو يوجد في المرتبة السابعة داخل القائمة.

ترجمة: حسام عبدالله

المصادر: 1