10 أماكن سرية في مدن المايا القديمة التي لم يشاهدها السائحون

تركت المايا وراءها الكثير من الأسرار التي لا تزال مخبأة في بناياتها الفخمة ومشفرة بمئات من الهيروغليفية. لم يتم دراسة جميع التراكيب بعناية. في كل عام، يستخدم علماء الآثار والباحثين التقنيات الأكثر تطوراً لكشف الأسرار الخفية خلف جدران المعابد، مدفونة في عمق الفجوات الصخرية المقدسة والكهوف.

في هذه المقالة درسنا بعناية جميع البيانات الحديثة عن حضارة المايا وكشفنا عن أسرار الآثار القديمة التي لا يعرضها المرشد السياحي على السياح العاديين.

1. معبد تشيتشن إيتزا

هذا هو شكل الهرم عندما تم تصويره لأول مرة عام 1880 – مخبأة بالكامل في الغابة. يحتوي تشيتشن على 9 منصات و 4 درجات مع 365 خطوة، وهو ما يساوي عدد أيام السنة.

خلال الاعتدال الخريفي والاعتدال الربيعي، بعد الساعة الخامسة مساءً، يمكن للمرء أن يرى ظلًا زاحفًا لثعبان على درابزين الهرم. في شهر مارس، يتحرك صعودًا، في سبتمبر – يتحرك للأسفل. يستمر هذا الوهم لمدة 3 ساعات تقريبًا ويجذب الآلاف من السياح الذين يأتون إلى هنا لمشاهدة مثل هذا الحدث الفريد.

سر آخر من المايا مخفي داخل الهرم. إذا قمت بإزالة الطبقة العليا من الحجارة، فسوف ترى هرمًا آخر بحجم أصغر، وثالث أصغر داخل الهرم الثاني. توجد غرفة سرية فيها.

فقط في الآونة الأخيرة، استخدم الباحثون استكشاف الغلاف المغنطيسي للتربة ووجدوا بحيرة تحت الأرض على عمق 65 قدما تحت هرم كوكولكان. قد يكون واحداً من ثغرات المايا المقدسة. يعتقد علماء الآثار أن الماء قد يؤدي الى تراخي الأرض مما يؤدي إلى أنهيار الهرم في المستقبل القريب.

الهرم كله بمثابة نوع من الرنان. عندما يصعد الناس على الدرج، من الداخل، يمكن للمرء أن يسمع أصوات مشابهة لدعوات الطائر المقدس الكوازال. عاش الطير في الغابات المحلية وكان مقدسا بين المايا. في عام 2006، سقط سائح من على الدرج. بعد الحادث، تم إغلاق الهرم للجمهور. اليوم، يمكنك فقط النظر إليه من على بعد.

2. كهوفBalancanché

لا يتم تضمين هذا المكان عادة في المسار السياحي الكلاسيكي على طول تشيتشن إيتزا، ولكن الجو الغامض يفتن. تقع كهوف Balancanché على بعد 2.8 كم من مجمع معبد مايا. يترجم الاسم إلى “كهف عرش جاكوار المقدس” حيث قام المايا بطقوس دينية قبل أكثر من 3000 سنة.

في عام 1959، وجد المرشد المحلي خوسيه هومبيرتو غوميس مدخلًا مغلقا في أحد ممرات الكهوف. كان المكان المقدس يحتوي على “عرش جاكوار” جنبا إلى جنب مع العديد من التحف القديمة.

واحدة من أكثر الغرف شهرة في مجمع الكهوف هي غرفة شجرة المايا العالمية أو شجرة المايا للحياة. يُظهر النموذج الثلاثي الأبعاد الكهف الكامل الذي يحتوي على عمود من الحجر الجيري في المركز. وهو يرمز إلى شجرة المايا العالمية – وهو ما يسمى المحور الذي يربط بين السماوات والعالم السفلي.

3. بئر إك كل

في طريق العودة من تشيتشن إيتزا، تتوقف الحافلات السياحية عادة عند بئر إك كل المقدس. استخدام المايا هذا البئر كمكان للطقوس القربانية.

على عمق 130 قدم، عثر علماء الآثار على هياكل عظمية بشرية وعظام ومجوهرات المايا القديمة. اليوم يمكنك أن ترى العشرات من السياح يسبحون هنا.

4. أهرام كوبا

إذا كنت لا تستطيع أن تتخيل رحلتك إلى أهرامات المايا القديمة دون أن تتسلق على أحد البنايات وتأخذ صورة رائعة، فأنت ترغب في زيارة مدينة كوبا القديمة. يقع هرم El Castillo الذي يبلغ ارتفاعه 135 قدمًا هنا؛ يمكنك الصعود إلى الأعلى باستخدام 120 خطوة.

إذا تمكنت من الصعود إلى القمة، فسترى منظرًا رائعًا للمدينة القديمة، وربما يمكنك أيضًا إلقاء نظرة داخل غرفة الطقوس؛ أعتادت المايا على تقديم التضحيات هناك.

5. مدينة تولوم القديمة

إنها مدينة المايا الوحيدة التي تقع على شاطئ البحر الكاريبي على ارتفاع 40 قدمًا من شبه جزيرة يوكاتان. كانت تولوم تُسمى زاما، وتعني “مدينة الفجر”. وعلى عكس مدن المايا الأخرى، كانت تولوم محاطة بجدران غير محكمة لحماية المدينة من هجمات القبائل البدوية من الشمال.

إلى جانب الهياكل القديمة، تجتذب الشواطئ ذات الرمال البيضاء الجميلة ومياه المحيط الصافية الكثير من السياح. الطقس لطيف بشكل خاص معظم العام.

6. هرم الساحر، اوكسمال

اوكسمال هو هرم الساحر الذي يبلغ طوله 130 قدمًا. اسمه الآخر هو هرم القزم. في الواقع، إنه ليس مجرد هرم واحد فقط ولكن خمسة أهرام بنيت فوق بعضها البعض على مر القرون. وفقا لأسطورة المايا القديمة، تم بناء الهرم من قبل إله الساحر المسمى Itzamna في ليلة واحدة فقط. أصبح لاحقا الإله المحلي.

7. معبد النقوش، بالينكو

تم بناء المعبد فوق قبر الحاكم المحلي؛ جدرانه الداخلية نقشت بـالهيروغليفية؛ جزء منها لم يتم فك شفرته. تقع قاعة مع 3 غرف في الجزء العلوي من الهرم. في عام 1949، كشفت إحدى الغرفتين عن ممر مقدس لقبر الحاكم المليء بالكنوز الأثرية والتحف الأثرية.

لا يُسمح للسياح بالتجول داخل الضريح، ولكن يمكنك مشاهدة النسخة المشابهه المعروضة في المتحف الوطني للأنثروبولوجيا في المكسيك.

8. مدينة المايا ياخشيلان

تقع أطلال المدينة القديمة ياخشيلان على بعد 4 ساعات بالسيارة من بالينكو على حدود غواتيمالا. حتى وقت قريب، لم تكن هناك طرق داخل دائرة نصف قطرها 90 ميل من المدينة. الطريقة الوحيدة للوصول إلى هنا هي استئجار طائرة صغيرة، ولكن في عام 1990، قامت الحكومة المكسيكية ببناء الطريق وتسهيل الوصول إلى الأطلال الفريدة. هنا يمكنك استكشاف ما يقرب من 50 من المباني القديمة، ودرس مجموعة من التماثيل، ومحاولة فك رموز المايا الهيروغليفية القديمة بنفسك.

9. جداريات بونامباك

تم اكتشاف مدينة قديمة أخرى بالقرب من ياخشيلان عن طريق الخطأ في عام 1946 من قبل المصور الأمريكي Giles Healey. بونامباك تعني حرفيا “الجدار المطلي”. اليوم هذا المكان معروف في جميع أنحاء العالم بالجداريات الرائعة في العديد من غرف المعبد. تصور الجداريات حكام المايا، والرقص، والموسيقيين، والمعارك، وأعمال التضحية.

10. معبد جاغوار العظيم، تيكال

تم اكتشاف مدينة مايا القديمة في عام 1848، في حين تم العثور على مدخل مغلق لقبر الحاكم فقط في عام 1962. دخل علماء الآثار إلى القبر عبر سقف المعبد الذي أخفى نفقًا سريًا. ووجدوا هناك جلود الجاغوار واللؤلؤ والمجوهرات وحتى قلادة وزنها8 باوند على صدر الحاكم.

في 21 ديسمبر 2012، كجزء من الاحتفال بالتاريخ النهائي لتقويم المايا، عقدت حضارة المايا الحديثة مراسم إطلاق النار أمام المعبد؛ شارك أكثر من 3000 شخص في الحفل.

هل ترغب في زيارة مدن ومعابد المايا؟ هل كنت بالفعل هناك؟ شاركنا أفكارك في التعليقات.

ترجمة: زيد عبدالله

المصادر: 1