اكتشاف مضادات حيوية جديدة، تنتجها البكتيريا الموجودة على نوع من النمل الأفريقي

أكتشفَ باحثون في جامعة East Anglia (UEA) ومركز جون إينيس (JIC) عضواً جديداً في أُسرة البكتيريا المتسلسلة، معزولة عن نمل النبات الذي ينمو على الفطر Tetraponera penzigi. وقد سمّيت الأنواع الجديدة “المتسلسلة النملية” والمضادّات الحيوية فورميكومايسنس ” formicamycins “، تبعا للكلمة اللاتينية formica، والتي تعني نملة.

أظهرت الفحوصات المخبرية أن هذه المضادات الحيوية الجديدة هي فعالة ضد المكورات العنقودية المضادة للميثيسيلين (MRSA) والمكورات المعوية المضادة للفانكوميسين (VRE)، وهي بكتيريا تقاوم العديد من المضادات الحيوية الشائعة، ويمكن أن تسبب التهابات تهدد الحياة.

تأتي تقريبا كلّ المضادات الحيوية حاليا في الاستخدام السريري من مجموعة من البكتيريا تسمى الشعيات والتي تمّ عزلها من التربة قبل 40-80 عاما، “العصر الذهبي” لاكتشاف المضادات الحيوية. أدى الاستخدام غير الملائم للمضادات الحيوية منذَ ذلكَ الحين إلى حدوث مقاومة على نطاق واسع للمضادات الحيوية (AMR)، حيثُ أصبحت البكتيريا والفطريات المسببة للأمراض مقاومة لواحد أو أكثر من المضادات الحيوية.

يقول البروفيسور Matt Hutchings من جامعة إيست أنجليا: “لقد كنا نستكشف البيئة الكيميائية للتكافل الوقائي الذي تشكّل بين البكتيريا المنتجة للمضادات الحيوية والحشرات التي تنمو على الفطريات لفهم أفضل لكيفية تشكل هذه الجماعات واستكشافهم كمصدر جديد للعقاقير المضادة للعدوى.

“نمل النبات الكيني يعيش في تكافل مع أشجار السنط الشائكة. يعيشون ويتكاثرون في مخادع (تجاويف حماية) – وهي تجويف هيكلي طوّرها النبات لإيوائهم، وتنمو الفطريات فيها للغذاء. في المقابل، هم يحمونَ النباتات من الحيوانات العاشبة الكبيرة بما في ذلك الفيلة، التي لن تأكل النباتات المغطاة بالنمل”.

عزَل الفريق عددا من السلالات البكتيرية الشعية من نبات السنط المؤوي للنمل، محددين رقما لتسلسل الجينوم. وقد أثارت سلالة واحدة معينة انتباههم، حيث أظهرت مركبات المضادات الحيوية التي تنتج منه نتائج واعدة في الاختبارات المبكرة ضد البكتيريا الأخرى المسببة للأمراض.

يقول البروفيسور Hutchings: “لقد اختبرنا الفورميكومايسنس ضد MRSA وVRE معزولين مرضياً ووجدنا أنه مثبط قوي جداً لهذه الكائنات.”

ولاختبار أبعد من ذلك، كرروا الاختبار من خلال تنمية سلالات لمدة 20 جيل في تركيز شبه مثبط ضئيل من فورميكومايسنس ولم يجدوا ما يشير إلى أن السلالات المختبرة اكتسبت مقاومة ذاتية عالية المستوى لهذه المضادات الحيوية الجديدة.

يقول البروفيسور Wilkinson: “نتائجنا تسلط الضوء على أهمية البحث والذي حتى الآن يستكشف البيئات، والتي تشكل مجتمعةً مع التطورات الحديثة في التسلسل الجينوم والتعديل، تمكن من اكتشاف أنواع جديدة تقوم بتوفير مضادات حيوية طبيعية التي يمكن أن تكون لا تقدر بثمن في مكافحة AMR ”

ينتج الفورميكومايسنس والمضاد البكتيري بوليكيتايدس polyketides من متسلسلة نملية معزولة عن نمل النبات تيتربونيرا Tetreponera الأفريقي ‘تم نشرها في مجلة العلوم الكيميائية.

المصادر: 1