9 أشياء عادية تؤذي شبابنا وجمالنا

نحن نقول “ليس هناك اجمل من المنزل” ولا يمكننا أن نتخيل أن هذا المنزل قد يحتوي على كائنات تجعلنا نتقدم في العمر بشكل أسرع. كلما اكتشفت هذه العناصر وحاربتها أسرع، كلما كانت فرصك أفضل في أن تستمتع بجسمك الشاب والبشرة الناعمة لفترة طويلة.

9. التدفئة المركزية والتبريد

كلما كان الهواء أكثر برودة، كلما كان اقل رطوبة. هكذا يصبح الهواء في المنزل جافًا. والجلد والأغشية المخاطية هم أول من يعاني حيث يصبح وجهنا وجسمنا حساسين جدا، نبدأ بالحكة، ويمكن أن تبدا بشرتنا بالتقشر. هذا يضعنا في الطريق إلى الجلد الباهت والتجاعيد.

الحل: استخدم مرطبات الهواء، واشترِ بعض الكريمات فائقة الترطيب، واحمل معك رذاذ الماء الحراري دائما

8. الصابون

القرن ال 21، هو قرن النظافة. الناس مجنونة في حفظ أجسادهم ناعمة ونظيفة ذات رائحة لطيفة. لكن تطهير البشرة اليومية باستخدام منتجات التنظيف يمكن أن يتسبب في إغلاق الحاجز الدفاعي الطبيعي للبشرة. هذا الحاجز ينقذنا من البكتيريا ويمنع شيخوخة الجلد المبكرة.

الحل: إقرأ دائمًا المعلومات عن مكونات الصابون أو جل الاستحمام. وتجنب الغسل اليومي باستخدام المنظفات.

7. الوسائد

معظم الناس يختارون القطن أو الكتان لأنها رخيصة جداً، ولا تنزلق، ومن السهل غسلها.

لكن أكياس الوسائد المصنوعة من هذه المواد يمكن أن تكون سيئة للأشخاص الذين يهتمون بمظهرهم.

بالنسبة للأشخاص الذين يحبون النوم على جانبهم أو معدتهم يمكن للقطن السميك أن يزيد من الخطوط على الجلد، والتي سوف تتحول إلى تجاعيد في وقت لاحق. أيضا هذه المواد هي بيئة جيدة لنمو البكتيريا.

الحل: استبدل القطن بالحرير. الحرير أغلى ثمناً، لكنه يتمتع بالكثير من المزايا: فهو متين، ولا يسبب تجاعيد في الجلد لأنه ناعم، ويمنع نمو البكتيريا.

6. الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Selena Gomez (@selenagomez) on

الشاشات الزرقاء تتبع كل واحد منا تقريبًا من الصباح حتى وقت متأخر من المساء. يعرف الكثير من الناس أن كتابة الرسائل عبر الهاتف مع انحناء العنق يمكن أن يسبب ترهل الذقن

كما أن هناك بحثًا يدعي أن الضوء الأزرق للشاشة (الطاقة العالية للاضاءة) يمكن أن يكون ضارًا مثل أشعة UVA و UVB.

الحل: إذا لم تكن هناك طريقة لتقليل الوقت الذي تقضيه أمام الكمبيوتر، يمكنك تثبيت واقي شاشة خاص مضاد للأزرق. هناك أيضا الكريمات الواقية التي يمكنك استخدامها والتي تسمى كريمات HEV.

5. فتح النوافذ

في الآونة الأخيرة، وجد العلماء علاقة مباشرة بين تلوث الهواء والشيخوخة المبكرة. لكن المنشآت الصناعية ليست السبب الوحيد لتلوث الهواء. الحياة في المدن الكبرى، بالقرب من الطرق السريعة والجيران الذين يدخنون، والعديد من الحقائق الأخرى يمكن أن تسبب تلوث البيئة.

الحل: إذا كانت شقتك أو مكان عملك قريبًا جدًا من مصدر التلوث، فحاول تجنب فتح النوافذ. في الوقت الحاضر، يمكنك الحصول على جهاز لتنظيف الهواء الداخلي الذي يزيل جزيئات التلوث ويساعد حتى على التحكم في مستوى الرطوبة.

4. حمالات الصدر

الثدي المشدود علامة على الشباب. هناك نظرية مفادها أن حمالات الصدر تقاوم الجاذبية وتترك الثدي مشدودا. لكن ليس هناك أي مبرر علمي لهذه النظرية. هناك أيضا نظرية معاكسة تقول أن حمالات الصدر تجعل عضلات الصدر ضعيفة. وقد ثبت ذلك.

المتخصصون على يقين من أن النساء ذوات الحالات الخاصة (على سبيل المثال، الغدد الثديية الكبيرة) تضطر إلى ارتداء حمالة الصدر للشعور بالراحة.

الحل: إرتدي حمالة الصدر فقط إذا لزم الأمر أو تجنب ارتدائها على الإطلاق.

3. السكر

كما نعلم جميعا، السكر يؤدي لزيادة الوزن. لكن أحدث الأبحاث تظهر أنه يسبب أيضا شيخوخة مبكرة والتهابات جلدية. داخل الكائن الحي، يبدأ السكر في إنتاج جزيئات تهاجم الكولاجين والإيلاستين المسؤولة عن البشرة الجميلة والناعمة.

الحل: توقف عن استهلاك السكر واستبدله بالعسل أو القيقب

2. منتجات اللحوم المصنعة

تحتوي منتجات اللحوم (مثل النقانق والهمبرغر) على الكثير من الدهون والمكملات المختلفة: على سبيل المثال، الفوسفور والكبريتات. هذه المواد الكيميائية تؤذي الجلد وتسرع عملية الشيخوخة في الجسم.

الحل: تقليل استهلاك هذا الطعام.

1. تصريف مياه المرحاض

لسوء الحظ، لا يعلم الجميع أن هناك عدة قواعد يجب مراعاتها عند غسل المرحاض. بالطبع، نعلم جميعًا أنه من المهم الحفاظ على نظافة منطقة المرحاض وغسل أيدينا. لكن الكثير من الناس لا يعرفون أن هناك طريقة تنقية صحيحة. وإذا قمنا بتصريف مياه المرحاض والغطاء مفتوح، فإن البكتيريا والكائنات الحية المسببة للأمراض

تنتشر كالرذاذ في الهواء … ويمكن أن تهبط على الشعر، والملابس، والجلد.

الحل: قم بانزال الغطاء في كل مرة قبل التصريف.

هل تعلم عن أي من هذه الحقائق؟ هل كانت النصائح مفيدة؟ شاركنا رأيك في التعليقات!

ترجمة: نسرين نزار

المصادر: 1