10 أسباب ستجعلك تترك اللحوم الحمراء بكل سرور

إذا كنت تفكر في أن تكون نباتيًا (أو على الأقل مرنًا، بالنسبة لأولئك الذين يريدون جانبًا من اللحوم مع طعامهم النباتي)، فإن هذه القائمة تحتوي كل الحوافز التي ستحتاج إليها.

قد تكون التكاليف الصحية والبيئية لنظامنا الغذائي القائم على اللحوم كافية لجعلك ترغب في تبديل شريحة اللحم هذه للحصول على سلطة – للأبد.

1.يسبب تصلب الشرايين، أو انسدادها

1. Eating meat hardens blood vessels

أفادت دراسة نُشرت في دورية “طبيعة الطب” أن المركب الموجود في اللحوم الحمراء (بل إنه يستخدم كإضافة في بعض مشروبات الطاقة) الذي يُدعى كارنيتين، قد وجد أنه يسبب تصلب الشرايين، أو انسدادها.

تشير الأبحاث، التي شملت أكثر من 2500 من النباتيين، ومرضى القلب، إلى أن الكارنيتين يتحول إلى مركب مدمر للقلب، وهو ثلاثي إيثيل أمين-إن-أوكسيد (TMAO)، عن طريق البكتيريا في الأمعاء. وجد الباحثون أن زيادة مستويات الكارنيتين تنبأت بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الة.

2. أصدقاؤك النباتيون قد يكونون سببا في نجاتك

2. Your vegetarian friends might outlive you

في دراسة من كلية هارفارد للصحة العامة وجدت علاقة مع استهلاك اللحوم الحمراء وزيادة خطر قصر العمر. ارتبط تناول مصادر البروتين الصحي مثل الأسماك والدواجن والمكسرات والبقوليات بانخفاض خطر ال.

يقول لاري سانتورا، المدير الطبي لمركز ديك بوتكوس للعافية القلب والأوعية الة، مستشفى سانت جوزيف، أورانج، كاليفورنيا: “إننا نعرف اللحوم الحمراء المعالجة مثل النقانق وشرائح اللحم هي الأسوأ”. السبب غير واضح، لكنه قد يكون في مرحلة التحضير، لأن تفحم اللحوم يزيد من السموم (النتروزامين) التي يمكن أن تؤدي إلى سرطان المعدة، كما يقول الدكتور سانتورا.

3. أنت تأكل اللزج الوردي

هذه المادة مكونة من جميع ما يتبقى من هياكل البقر من أنسجة ضامّة وقصاصات بعد استخلاص كل اللحم منها وطحنها وتعقيمها بهيدروكسيد الأمونيوم ثم تشكيلها على هيئة أقراص لحم البرجر أو إدخالها في التصنيع الغذائي.

تحتوي هذه المضافات على اللحوم على قطع دهنية من اللحم المتبقي الذي يتم تسخينه وغزله لإزالة الدهون ثم معالجته بغاز الأمونيا ل البكتيريا. يتم شحنه بعد ذلك إلى محلات البقالة وتعبئة اللحوم، حيث يتم إضافة المطحون إلى اللحم البقري (يحتوي 70٪ من اللحم البقري المطحون في السوبر ماركت على المادة المضافة).

وقد تسمح معالجة الأمونيا لمسببات الأمراض في الإمدادات الغذائية. يقول مايكل شميدت، الأستاذ بقسم علم الأحياء الدقيقة والمناعة بجامعة كارولينا الجنوبية الطبية: “إن الخطر الحقيقي يأتي من الإعداد واحتمال انتشار البكتيريا في مطبخك”.

4. قد يكون “الفيليه” الباهض الثمن غليظًا في اللقمة

4. That expensive filet may be “glued” together scraps

يمكن ربط اللحم مع قطع أصغر من اللحم لتكوين وعاء أكبر باستخدام “غراء للحم” يدعى transglutaminase، وهو إنزيم تم حصاده سابقًا من دم حيواني، ولكنه ينتج الآن عن طريق تخمير البكتيريا.

عند إضافته إلى اللحم، فإنه يشكل رابطة غير مرئية، مما يجعل شكل معدن فيليه دائري مكون من قطع أصغر. على الرغم من أنه في قائمة GRAS (المعترف بها عمومًا على أنها آمنة) لوزارة الزراعة الأمريكية، كلما زاد عدد اللحوم المجمدة التي تتناولها، زاد خطر التلوث.

يقول الدكتور ش: “السؤال الذي يطرح نفسه هو كم عدد الأبقار الموجودة في” الصمغ “الذي تأكله.

كلما زاد عدد الأبقار، كلما زادت المخاطر.

(النباتيون، أنتم لست بعيدون عن الخطاف هنا: يمكن استخدام transglutaminase في بعض المنتجات الخالية من اللحوم مثل التوفو واللبن الزبادي والحبوب، لذلك قم بشراء منتجات قريبة من حالاتها الطبيعية قدر الإمكان).

5. الإنتاج الحيواني يؤثر على كوكب الأرض بشكل كبير

إذا كنت تقود سيارة فعالة في استهلاك الوقود وتستخدم أكياس البقالة التي يعاد استخدامها في التسوق، يمكنك مساعدة الكوكب بشكل أكبر من خلال التخلص من اللحوم أيضًا.

يؤثر اللحم على البيئة أكثر من أي نوع آخر من الطعام الذي نأكله، ويرجع ذلك بشكل أساسي إلى أن الماشية تحتاج إلى المزيد من الأرض والغذاء والماء والطاقة أكثر من النباتات التي تحتاج إلى رفعها ونقلها.

فعلى سبيل المثال، يتطلب إنتاج الهامبرجر أربع أوقيات (7 رطل) من الحبوب والأعلاف، و 53 غالونًا من مياه الشرب، وري المحاصيل العلفية، و 75 قدمًا مربعًا للرعي، والمحاصيل العلفية المتنامية، و 1036 وحدة حرارية بريطانية لإنتاج العلف – ما يكفي لتشغيل الميكرويف لمدة 18 دقيقة.

6. يمكن أن تصاب بالمرض من بكتيريا E. coli

6. You can get sick from <i>E. coli</i>

على الأغلب تتم إصابتك بإشريكية القولونية من الغذاء وتشمل اللبن غير المبستر (الخام) و عصير التفاح غير المبستر، وفقا لمركز السيطرة على الأمراض، ولكن الماشية تمثل أيضا تهديدا كبيرا.

وعلى غرار الطريقة التي يعمل بها خطر “غراء اللحم”، يتوقف خطر الإصابة بالإشريكية القولونية بدرجة كبيرة على عدد الأبقار التي تصنع لحوم الأبقار. “قد يحتوي برجرك على اللحم من أقل من 10 أبقار أو أكثر من 1000 بقرة. والطريقة الوحيدة لمعرفة ذلك هي أن نطلب معرفة ذلك من الجزار – معظم الدول لديها قوانين مطبقة ضد هذه الحقائق التي لن تسمح لهم بالكذب. يقول الدكتور ش إنه كلما زاد عدد الأبقار في الهامبرغر، زادت فرصة التعاقد على شيء لم يكن من المفترض أن يكون في اللحم.

يمكن أن تسبب بكتيريا E. coli الجفاف وتشنجات البطن والفشل الكلوي.

7. عامل القسوة على الحيوان هو أمر مقزز

7. The animal cruelty factor is sickening

من السهل أحيانًا نسيان أن شريحة اللحم على طبقك كانت جزءًا من كائن حي. لكن الطريق من الماشية إلى القدح يمكن أن يكون محفوفا بقسوة حيوانية لا تصدق، كما يقول بول شابيرو، نائب رئيس حماية حيوانات المزرعة في جمعية الرفق بالحيوان في الولايات المتحدة.

“من سجن الحيوانات في أقفاص صغيرة، إلى قطع أجزاء من أجسامهم بدون أي تخفيف للآلام، لتحديدها وراثيا لتنمو بدينة وبسرعة كبيرة بحيث يصبح الكثير منها أعرجًا، إنه أكبر سبب لمعاناة الحيوانات في العالم”.

8. تناول اللحوم يزيد من خطر الإصابة بالنوع 2 من السكري

وفقاً لتقرير صدر عن JAMA Internal Medicine، فإن تناول اللحوم الحمراء أو المصنعة يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري بمرور الوقت.

“على وجه التحديد، أدى 3.5 أوقية من اللحم الأحمر أو 1.8 أوقية من اللحوم المصنعة (مثل الهوت دوغ أو شريحتين من لحم الخنزير المقدد) يوميا إلى زيادة بنسبة 19 ٪ و 51 ٪ في خطر الإصابة بالسكري، على حد قول دان نادو، دكتوراه في الطب، أخصائي الغدد الصماء في مريم وديك ألين مركز السكري في مستشفى هوج في ايرفين، كاليفورنيا.

“تساهم الأنظمة الغذائية الغنية بالمنتجات الحيوانية في زيادة مخاطر الإصابة بالبدانة وكذلك مرض السكري من النوع الثاني في الولايات المتحدة”

9. اللحوم تضع القولون والدماغ في خطر

9. You put your colon and brain at risk

إن اللحم يحتوي على كمية كبيرة من الحديد والتي، عند تناولها بشكل مفرط، يمكن أن ترفع مستويات الحديد في الدماغ وقد تزيد من خطر الإصابة بمرض الزهايمر، وفقاً لدراسة حديثة من جامعة كاليفورنيا لوس أنجلوس. عندما يتراكم الحديد في الدماغ، يتم تدمير المايلين – وهو نسيج دهني يكسو الألياف العصبية.

هذا يعطل اتصال الدماغ، وتظهر علامات مرض الزهايمر. كما أن تناول اللحوم الحمراء والمعالجة يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم لدى الأشخاص الذين لديهم استعداد وراثي. ويؤثر الجين على واحد من كل ثلاثة أفراد، وهو يلعب دورًا في جهاز المناعة، وفقًا للباحثين. إذا كان لديك هذا الجين، فإن تناول اللحوم وهضمها قد يؤدي إلى استجابة مناعية أو التهابية.

10. اللحم يمزج الهرمونات الة

تضاف الهرمونات إلى اللحم الأحمر الذي يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي، وذلك وفقًا لدراسة كبيرة لأكثر من 90 ألف امرأة تم نشرها في أرشيف الطب الباطني.

كانت النساء اللواتي تناولن أكثر من 1.5 حصة من اللحم الأحمر في اليوم الواحد تقريبًا ضعف خطر الإصابة بسرطان الثدي الحساس للهرمونات مقارنة بالنساء اللاتي تناولن 3 وجبات أو أقل في الأسبوع.

ويعتقد الباحثون أن الهرمونات أو المركبات الشبيهة بالهرمونات في اللحوم الحمراء تزيد من خطر الإصابة بالسرطان من خلال الارتباط بمستقبلات هرمونية محددة على الأورام.

ترجمة: حسام عبدالله

المصادر: 1