الآن أصبح بقدور الذكاء الصناعي أن ينتج أصواتًا لم تسمع من قبل AI’s greatest hit

أقوى أغاني الذكاء الصناعي:

هزمونا في ألعاب الطاولة، تفوقوا علينا في قيادة السيارات، سبقونا في اكتشاف السرطان، الآن الذكاء الاصطناعي ينتج أصوات جديدة تمامًا كما لم تسمع من قبل، وذلك بفضل الرياضيات المتقدمة جنبا إلى جنب عينات من آلات حقيقية.

قبل فترة طويلة، قد تسمع بعض هذه الأصوات الطازجة تنبعث من الراديو الخاص بك، كما يقول الباحثون المسؤولون إنّهم يأملون في إعطاء الموسيقيين مجموعة جديدة لا حدود لها تقريبا من أجهزة الكمبيوتر التي تم إنشاؤها للعمل مع الموسيقيين.

ويسمى النظام الجديد NSynth، وقد تمَّ تطويره من قبل فريق هندسي اسمه جوجل- ماجينتا، وهي جزء صغير من مؤسسة جوجل الكبيرة يعمل في مجال الذكاء الاصطناعي.

يقول الفريق: «التعلم مباشرة من البيانات، يوفر NSynth للفنانين سيطرة بديهية على جرس وديناميكيات، وكذلك القدرة على استكشاف أصوات جديدة سيكون من الصعب أو المستحيل إنتاجها يدويًا».

يمكنك التحقق من اثنين من عينات نسينث أدناه:

يأخذ NSynth عينات من حوالي ألف أداة مختلفة ويمزج كل اثنين معًا، ولكن بطريقة متطورة للغاية. في البدء يستخدم برنامج ذكاء صناعي لتحديد الخصائص المسموعة من كل أداة بحيث يمكن استنساخها.

ثم يتم استخدام هذه المعرفة التفصيلية لإنتاج مزيج من الآلات بحيث لا يبدو وكأنَّه مزيج من الآلات ة- يتم ضبط خصائص الصوت لخلق شيء يبدو وكأنَّه أداة وحيدة جديدة بدلا من جلبة الأصوات المتعددة.

لذلك بدلا من وجود الناي والكمان يتآلفان معًا، نتحصل على صوت جديد بالكلية، كآلة رقمية يحركها خوارزمية بشكل ما يجمع بين الاثنين. في الصوت الجديد هل يمكن أن نحدد كم الناي وكم الكمان في الصوت النهائي؟! الموسيقين هم من يحددون.

مثل العديد من ابداعات جوجل في الذكاء الصناعي ، NSynth تقوم بعملية تعلم عميق: نهج محدد لمنظومة الذكاء الصناعي حيث كميات هائلة من البيانات يمكن معالجتها بطريقة مماثلة للدماغ البشري، وهذا هو السبب في تسمية هذه الأنظمة بالشبكات العصبية الاصطناعية.

لذلك ليمكن أن تستخدم أنظمة التعلم للذكاء الصناعي ملايين من صور القط لتتعرف على القطة بشكل صحيح، مثلًا، يمكنها أيضًا التعلم من أخطائهما للحصول على نتائج أفضل مع الوقت، تمامًا كما تفعل أدمغتنا.

لقد كانت فكرة التعلم العميق موجودة منذ عقود، لكننا الآن نشهد نوعًا من البرمجيات مقترنة مع قوة الحوسبة التي يمكن أن تجعلها حقيقة واقعة.

أحد نتائج ذلك هو إنَّ العروض التجريبية NSynth الّتي بناها فريق جوجل-ماجنيتا تعمل في الوقت الحقيقي، مما يسمح بتخليق المؤلفات الموسيقية الجديدة.

وقال الناقد الموسيقى مارك ويدنباوم لدورية ويرد أنَّ النهج الجديد من جوجل في الجمع بين الآلات الموسيقية يبدو واعدًا.

وقال «من الناحية الفنية، يمكن أن تسفر عن بعض الاشياء العظيمة، ولأنَّها جوجل، فسوف يتابعها الناس بشغف».

لقد قام مهندسو غوغل بعرض تجريبي ل NSynth في مهرجان موغفيست، ويمكنك قراءة ورقة لعملهم في arXiv.

ترجمة: مصطفى العدوي

تدقيق لغوي: مؤمن الوزان

المصادر: 1