دراسة جديدة تتناقض مع نظرية أن ازواج الأمهات أكثر إساءة من الآباء البيولوجيين

عندما أفاد الباحثون أن الأطفال كانوا أكثر عرضة للقتل من طرف ازواج الامهات مقارنة بالآباء البيولوجيين، تم قبول الفكرة بسرعة وأطلق عليه اسم؛ تأثير سندريلا.

وقد تناسبت بدقة شديدة مع العديد من المعتقدات الموجودة مسبقًا مما قلل نسبة التشكيك فيها كثيرًا. ومع ذلك، عندما قام فريق جديد من العلماء بإلقاء نظرة أعمق على البيانات، وجدوا أن التأثير ليس فعلا كما يبدو.

في حكاية سندريلا الأصلية، أصبحت حياة البطلة بئيسة بسبب زوجة أبيها الشريرة، ولكن في السبعينات من القرن الماضي كان ميول كبير مزعوم بخصوص ارتكاب ازواج الامهات للاعتداء على الأطفال أو حتى قتلهم. وقد وجد الدكتور غافن نوبز من جامعة إيست أنجليا أن عدم الدقة هذه، ليست المشكلة الوحيدة في النظرية.

في مجلة علم النفس التجريبي: يشير الجنرال نوبز إلى أن الدراسات السابقة حول هذا التأثير، استخدمت بيانات غير مكتملة، مع التركيز فقط على الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 0-5.

كما تم تصنيف بعض الشركاء غير الرسميين للأم والذين ليس لهم اي صلة بالطفل على أنهم أزواج أمهات. عندما وسع نوبز العينة لتشمل جميع الضحايا الذين تقل أعمارهم عن 18 سنة، وكان أكثر صرامة حول تصنيف العلاقات، وجد اختلافات أصغر بكثير بين الآباء البيولوجيين وأزواج الأمهات.

لو توقف نوبز هنا، لكان خلُصَ إلى أن تأثير سندريلا كان حقيقيًا لكنه مبالغ فيه إلى حد كبير. لكنه بدلاً من ذلك، قام يالاطلاع إلى معرفة ما إذا كانت هناك أي عوامل أخرى ذات صلة ولم يتم أخذها بعين الاعتبار. فوجد أن عنصر الخطر الحقيقي ليس العلاقة البيولوجية، بل العمر.

وقالت نوبز في بيان “عموما، تشير البيانات إلى أن الآباء الأصغر سنا أكثر عرضة لإساءة معاملة أطفالهم أو قتلهم مقارنة بالآباء الأكبر سنا، بغض النظر عما إذا كانوا أزواج أمهات”. ويضيف، ” وتشير معاينات السكان إلى أن ازواج الأمهات هم في سن أصغر بكثير من الآباء البيولوجيين في المتوسط. وهذا يعني أن تأثير سندريلا يمكن تفسيره جزئياً على الأقل بالشباب النسبي لأزواج الأمهات، بدلاً من عدم ارتباطهم البيولوجي بضحاياهم.

والسبب الحقيقي الذي يجعل الآباء الأصغر سنا أكثر عرضة لارتكاب العنف لا زال يتطلب المزيد من البحث.

ولاحظ نوبز أنهم قد يكونون، في المتوسط ​​، “أقل استعدادًا للتعامل مع ضغوط الأبوة”.

وكون الآباء الأصغر سنا مضغوطين من الجانب المالي هو كذلك امر يحتاج إلى الاستكشاف.

الأغلبية الساحقة من الآباء والأمهات الصغار سنا لا يسيؤون التعامل، ناهيك عن قتل أطفالهم، لكن نوبز يدعو إلى سبُل أولية لتقديم المزيد من الدعم للآباء الشباب.

على الرغم من أن بعض العلماء طعنوا في الأدلة، إلا أن تأثير سندريلا قد حظي بقبول شعبي واسع النطاق، ويرجع ذلك جزئيا إلى أنه يتناسب بشكل جيد مع تراثنا الثقافي، بما في ذلك، على نحو أوضح، القصص الخيالية. كما يتناسب مع العديد من الأجندات الإيديولوجية.

و استخدمها علماء النفس التطوريون كدليل على أن الناس يعطون الأولوية لميراثهم الجيني. فيما استغلها المحافظون الثقافيون لتبرير وجهات نظرهم بأن الطلاق واعادة الزواج هما أصل الأمراض الحديثة. من المرجح أن يتم الطعن في عمل نوبز بالمقابل.

ترجمة: نوال ادامغار

المصادر: 1