10 اضطرابات عقلية غامضة يمكن أن تحدث بدماغنا

وفقا للإحصائيات، يعاني كل شخص من أصل أربعة أشخاص على الأرض يعاني من اضطراب عقلي أو سلوكي.

في هذا المقالة جمعنا لكم أكثرها غرابة من أجل إثبات مرة أخرى كيف يمكن أن يكون الدماغ البشري غامض للغاية.

1. متلازمة كواسيمودو

متلازمة كواسيمودو، أو اضطراب تشوه الجسم، هو اضطراب عقلي خطير للغاية والمعروف عن الأفكار الوسواسية عن عيب خلقي مبالغ فيه للغاية أو حتى وهمي. ينظر المرضى باستمرار إلى المرآة، محاولين العثور على زاوية يكون فيها العيب المفترض غير مرئي؛ يرفضون أن يتم تصويرهم، من أجل تفادي وضعهم في الصورة؛ يأخذون عناية مفرطة لمظهرهم. لديهم مشاكل في الحياة بسبب هذا العيب لديهم انخفاض احترام الذات؛ يشعرون بالارتباك في المجتمع، ويشكون في أن الآخرين يلاحظون “العيب” ويضحكون عليه.

2. هوس العشق

أولئك الذين يعانون من هوس العشق هم متأكدون من أن شخص ما يحبهم، وعادة ما يكون الشخص الذي يعتقدون أنه يحبهم هو من وضع اجتماعي أعلى (على سبيل المثال، أحد المشاهير). يعتقد المرضى أن معجبيهم الخياليين يظهرون حبهم تجاههم من خلال علامات خاصة، وإشارات سرية، وتعابير، ورسائل مشفرة في وسائل الإعلام. من الصعب محاربة هذا الأختلال: حتى لو قال حبيبهم الخيالي لهم مباشرة “لا”، يفسر المريض المصاب بهوس العشق بأن هذا الأمر كجزء من استراتيجية سرية تخفي علاقته عن المجتمع.

3. وهم كابجراس

هذه المتلازمة تجعل المريض يعتقد أن شخصًا قريبًا منه أو هو قد تم استبداله بشخصية مشابهه. يمكن للمريض أن يدعي أن الأفعال السيئة المنسوبة إليهم قد ارتكبت من قبل مزدوجهم، الذين يبدون مثلهم تمامًا. وغالبا ما يصاحب هذا الاضطراب بالفصام.

ويكشف الفيلم الروائي “الشبيه” الذي يرتكز على رواية تحمل نفس الاسم من قبل دوستويفسكي، جوهر هذا الاضطراب.

4. متلازمة فريجولي

في هذه الحالة، يعتقد المريض تمامًا العكس: تحت قناع الغرباء أو الأشخاص المحيطين، الناس يخبئون شخصًا قريبًا منه، والذي يرتدي دائمًا الماكياج ويغير مظهره لغرض مطاردته.

تم وصف المتلازمة لأول مرة في عام 1927: اعتقدت إحدى الفتيات أنها كانت تتم متابعتها من قبل ممثلين من المسرح الذي اعتادت زيارته، مع أخذ شكل أشخاص تعرفهم أو قابلتهم.

5. متلازمة أديل

متلازمة أديل هو هاجس يجعل الشخص يشعر بمودة الحب المرضي. وقد أدرك الأطباء مؤخرا أنه اضطراب عقلي يهدد بشكل خطير صحة الإنسان وحياته، ويقار بالمقامرة وإدمان الكحوليات والهلع.

أعراض المرض تشبه الكآبة العميقة ولكنها يمكن أن تكون أكثر خطورة: اضطهاد شخص، خداع ذاتي، آمال ضالة، تضحية ذاتية، تجاهل أصدقاء أو نصائح الأقرباء، إجراءات طائشة وفقدان الاهتمام بالمواضيع الأخرى والأنشطة.

6. الكربتومنيزيا (تذكر الخفايا)

الكربتومنيزيا هو نوع من ضعف الذاكرة حيث لا يستطيع الشخص أن يتذكر عندما حدث حدث معين أو ما إذا كان هو حلم أو حقيقة، على سبيل المثال، إذا كتبوا قصيدة أو ببساطة تذكروا شيئا قرأوه. بمعنى آخر، ينسى مصدر المعلومات، ولا يستطيع الشخص تحديد ما إذا كانت الفكرة تخصه أم لشخص آخر.

هذه المتلازمة غالباً ما تتماشى مع ظاهرة “جامي فو” (المألوف المنسي)، عكس “الديجافو”، عندما يكون هناك فجأة شعور بأن مكان أو شخص معروف جيداً يبدو غير معروف تماماً أو غير عادي، كما لو كان يُرى لأول مرة.

7. متلازمة أليس في بلاد العجائب

تغير هذه المتلازمة إدراك المريض للأجسام المحيطة والفضاء: يمكن أن يراها أصغر أو أكبر أو يراها أنها بعيدة، ولكن بطريقة غريبة جدًا. الحالة الأكثر صعوبة هي عندما يدرك الشخص جسمه بشكل غير لائق: لا يستطيع فهم شكله وأبعاده. في هذه الحالة، لا تتعرض أعين المريض ولا أي أعضاء حسية أخرى للتلف، ولا تتعلق التغييرات إلا بالحالة العقلية.

8. اضطراب الوسواس القهري

يتعرض المرضى الذين يعانون من اضطراب الوسواس القهري لأفكار القلق الهستيرية التي لا يستطيعون السيطرة عليها أو التخلص منها، أو “الطقوس”: نشاطات خاصة، كما تبدو لشخص ما، يضطرون إلى القيام بها. في الوقت نفسه، يفهم الشخص تمامًا عبثية أفعاله، ولكن عدم القايم بها يؤدي إلى قلق لا يصدق.

مثال حي على شخص يعاني من الوسواس القهري هو شخصية ليوناردو دي كابريو في فيلم 2004 The Aviator.

9. متلازمة جنون العظمة

هي مزيج من الأوهام بجنون العظمة والفضول. تترافق الأفكار الوهمية لدى المرضى باستمرار مع الهلوسة الزائفة و “الذكريات الزائفة”. يعتبر المرضى أنفسهم حكامًا للعالم، ويطلقون على أنفسهم بـ الخالدون، والأصل الإلهي، ويدعون أنهم كتبوا كتب الكتاب العظماء، وهكذا. الأشخاص الذين لديهم مثل هذا التشخيص يبدون متغطرسين وغامضين جدًا.

10. اضطراب تعدد الشخصيات

اضطراب الهوية الانفصامي هو اضطراب عقلي نادر يحصل انقسام في شخصية الشخص، وهناك انطباع لعدة شخصيات مختلفة في جسد واحد. يمكن أن يكون هؤلاء الأفراد من مختلف الأجناس وألجنسيات والمعتقدات وقدراتهم العقلية مختلفة وآرائهم حول العالم وحتى أمراضهم. أسباب هذا الاضطراب هي صدمة عاطفية حادة في مرحلة الطفولة: لغرض الحماية النفسية، يبدأ الطفل في إدراك ما يحدث له كما لو كان يحدث لشخص آخر.

القصة الأكثر لفتا للانتباه في اضطراب انقسام الشخصية وقعت في الولايات المتحدة في أواخر 1970s. عندما تم اعتقال المغتصب بيلي ميليغان، تبين أن 24 شخصًا كانوا يعيشون في رأسه. يمكنك أن تقرأ عن هذه القصة في كتاب دانييل كييز.

الشخصية الرئيسية من فيلم split يعاني أيضا من مثل هذا الاضطراب.

ترجمة: زيد عبدالله

المصادر: 1