هل حقًا تأخذ العلكة 7 سنوات حتى تهضمها المعدة؟

ربما سمعت هذه الشائعة عندما كنت طفلاً: ابتلع العلكة وستبقى العلكة بعناد في معدتك لمدة سبع سنوات طويلة.

لكن ماذا يقول العلم عن ذلك؟، سلسلة من الفيديوات من الجمعية الكيميائية الأمريكية، تتبعت الخطوات التي اتخذها الجهاز الهضمي في الجسم وأكتشفو أنه يمكن لجزء من العلكة أن تنجو من عملية الهضم، ولكن “لا يعني أن العلكة التي ابتلعها في المدرسة الابتدائية لا تزال موجودة”.

main article image

يتبين أن هناك ثلاثة مكونات أساسية لعملية الهضم: تتضمن الأولى العمليات الميكانيكية المطلوبة لمعالجة الطعام عند تناوله لأول مرة، أي المضغ.

العملية الثاني تركز على الإنزيمات أو البروتينات الموجودة في اللعاب والمعدة التي تساعد على تكسير هذا الطعام. وأخيرًا وليس آخرًا، الأحماض، التي تحلل ما يتبقى من الطعام إلى شيء جسمك يمكن أن يمرره بشكل مريح عبر الأمعاء.

تقليديا، عندما تأكل، تعمل أسنانك ولسانك معًا لطحن الطعام إلى أجزاء صغيرة. ثم حركات العضلات تدفع الطعام من خلال الجهاز الهضمي حتى يتم إفراغها في المعدة وتتخثر مع عصائر الجهاز الهضمي، كما هو مبين أدناه:

via GIPHY

بينما يحدث هذا، فإن الإنزيمات الموجودة في اللعاب وعصائر المعدة والأمعاء تقود عمليات كيميائية تسمح لك بتحويل هذا الطعام إلى مغذيات يمكن لجسمك استخدامها.

ثم تبدأ الأحماض في معدتك بالعمل، تحلل ما تبقى من هذا الطعام إلى شيء يمكن لجسمك أن يمرره بشكل مريح عبر أمعائك، وفي النهاية … يتخلص منه.

لكن لم يتم تصميم العلكة ليهضمها جسمك بشكل سلس مثل الطعام العادي. هذا لأنه تحتوي العلكة إما على قاعدة مطاطية طبيعية أو اصطناعية، وهو ما يعطيها اتساقها الغائر. مطاط البوتيل، الذي يستخدم عادة في العلكة (وكذلك في إطارات السيارات وكرات السلة، مم!)، هو مطاط صناعي يعطي للعلكه طبيعتها المطاطية.

ربما لاحظت أن العلك لا يتأثر بالمضغ – وهذه هي النقطة. لذلك عندما تبتلع العلكة، فإنها تنتقل عبر الجهاز الهضمي إلى معدتك كواحدة كحشوة ضخمة.

via GIPHY

أن الإنزيمات قادرة على تحطيم الكربوهيدرات والزيوت والكحول في في العلكة كما تفعل مع الطعام العادي، فإن القاعدة المطاطية في العلكة هي في الأساس محصنة ضد هذه الإنزيمات.

حتى قسوة الأحماض في معدتك لا تتناسب مع هذه القاعدة المطاطية. (تذكر أن المطاط مرن للغاية بحيث نستخدمه في القفازات للحماية.) ونتيجة لذلك، ينجو جزء من العلكة من جميع محاولات الجهاز الهضمي لهضمها.

via GIPHY

ولكن كذلك أجزاء من أشياء أخرى تأكلها، مثل بذور عباد الشمس أو الذرة. في حين أن العلكة التي تبتلعها تتمرد بما فيه الكفاية للوقوف بوجه العمليات الهضمية، لكن هذا لا يمنع عضلاتك من نقلها في نهاية المطاف من خلال جسمك ليتم التخلص منها في غضون بضعة أيام.

ترجمة: زيد عبدالله

المصادر: 1