العلماء يكتشفون زيف خرافة عدم ممارسة الجنس قبل الرياضة

مفهوم أن على الرياضيين التوقف عن ممارسة الجنس قبل التنافس – الذي يؤثر سلبيًا على أدائهم – من الخرافات التي صمدت طويلًا في عالم الرياضة، لكن هذه الخرافة الأن تم فضحها بصورة كاملة.

طبقًا لدراسة جديدة أخذت بعين الاعتبار مئات البحوث المنشورة التي درست الربط بين الجنس والرياضة حيث ليس هناك أية دراسة معتبرة تؤكد على ضرورة التوقف عن الجنس قبل الرياضة.

“الامتناع عن النشاط الجنسي قبل المنافسات الرياضية من المواضيع المثيرة للجدل في عالم الرياضة” (لورا ستيفاني من جامعة فلورنسي في ايطاليا) على الرغم من عدم أمتلاكنا لدليل يشرح سبب بقاء هذه الخرافة الى يومنا الحالي، لكن من المؤكد انها تعود الى الزمن الماضي، في القرن الواحد الميلادي الطبيب أريتايوس القبادوقي كتب أن قوة الرجال يمكن ان تتحسن أذا احتفظوا بالمني، ولكن هذه الفكرة عارية عن الصحة.

واقدم من ذلك الفيلسوف الأغريقي بلاتو كان قد أعترض على الاولمبيين الذين يمارسون الجنس قبل المنافسات الرياضية.

نفس الفكرة مستمرة في يومنا الحالي مع مدربي لاعبي كأس العالم حيث لايقومون بدعوة نسائهم الى المنافسات، والثقافة الشعبية الحالية تبقي هذه الخرافة قائمة من خلال فلم روكي حيث ينصح روكي متدرب الملاكمة بعدم الأقتراب من النساء لأن ذلك يضعف ساقيه.

قام فريق ستيفاني بتمحيص أكثر من 500 ورقة علمية للحصول على دليل علمي يثبت هذه الخرافة وبحثوا حتى في البحوث التي هي ليست لها علاقة وثيقة بالموضوع وبالنهاية حصلوا على 9 بحوث فقط تؤيد هذه الخرافة لكن بعد التحقيق فيها لم يجدوا فيها أي دليل علمي مجرد اقوال تم الاعتماد عليها دون دليل.

لكن في الحقيقة هناك أجماع على أن للجنس تأثير أيجابي على الأداء خاصة في الليلة التي تسبق المنافسة لأنها من الناحية البدنية تعطي شعورًا بالأرتخاء الذي يساعد على التخلص من التوتر والتركيز على المنافسة.

وبالنهاية يركز الباحثين على أنه الى الآن لايوجد أي دليل يثبت أن هناك علاقة بين الجنس والرياضة كل ما يمكننا قوله هو أن على الرياضي النوم جيدا قبل المنافسة، وهناك دراسة تقول أن ممارسة الجنس قبل 10 ساعات من المنافسة لها تأثير أيجابي على الأداء والأبتعاد عن الكحول والمخدرات والتدخين.

ترجمة: حسام عبدلله

المصادر: 1

المزيد