10 أطعمة ستعتني بصحة كبدك

مهما كانت المواد الضارة التي تدخل إلى أجسامنا، فكلها تتم معالجتها بواسطة الكبد. لهذا السبب من المهم أن نعتني بصحة الكبد.

لقد قمنا بعمل قائمة من المنتجات التي تساعد على تطهير الكبد إذا تم تناولها بانتظام.

1. الثوم

سواء كنت تحب الثوم أو لا، يحتوي الثوم على الكثير من المواد المفيدة للكبد. وهو غني بالسيلينيوم، مما يعزز تأثيرات مضادات الأكسدة ويزيل السموم من جسمك.

يحتوي الثوم أيضًا على الأرجينين، وهو حمض أميني يساعد على استرخاء الأوعية الدموية ويقلل من ضغط الدم في الكبد.

بالإضافة إلى ذلك، فيتامين ب6 الذي يعمل كعامل مضاد للالتهاب وفيتامين ج، والذي يعتبر حامي الجسم الأساسي من الأكسدة الخلوية والتلف.

2. زيت الزيتون

زيت الزيتون الخالص يساعد الكبد كثيراً عند تناوله باعتدال. ويعزز قاعدة الدهون التي تمتص السموم في الجسم، وبالتالي يأخذ جزء من وظيفة الكبد.

3. الأعشاب والخضروات

ثبت أن الخضروات تحمي الكبد وتحيِّل المعادن والمواد الكيميائية ومبيدات الآفات من الطعام الذي تأكله. الجرجير، والسبانخ، والشيكوريا يعملون على تعزيز تدفق الصفراء، وبالتالي يتخلص الجسم من النفايات.

الشمندر يطهر بشكل طبيعي الدم، مما يرفع من كفاءة الكبد ويساعد على توليد المغذيات.

البروكلي، والقرنبيط، وكرنب بروكسل، يعملون على مساعدة الكبد على إنتاج الإنزيمات للتخلص من السموم.

4. الشاي الأخضر

الشاي الأخضر غني بمضادات الأكسدة، خاصةً كاتيشين

الذي ينتمي إلى مجموعة الفلافونويد. يقول العلماء إنه الشاي الأخضر يساعد على حماية الجسم من أنواع مختلفة من السرطان.

5. الزنباع

يحتوي الزنباع ليس فقط على الكثير من فيتامين ج ولكن أيضا الجلوتاثيون الذي يفرزه الكبد. ويشارك في زراعة وترميم الأنسجة، وإنتاج المواد الكيميائية والبروتين، واستعادة نظام المناعة. يحتوي الزنباع على أكثر من 70 ملغ من الجلوتاثيون، مما يساعد الكبد على توليد إنزيمات إزالة السموم.

6. الجوز

مثل الثوم، الجوز يحتوي على أرجينين وكذلك الجلوتاثيون والأحماض الدهنية أوميغا 3 التي تدعم وظيفة إزالة السموم من الكبد.

الجوز غني أيضا بمضادات الأكسدة والدهون غير المشبعة الصحية التي تمنع من تراكم الدهون في الكبد. هذه الدهون الصحية ضرورية لخلق أغشية خلايا قوية حول خلايا الكبد.

7. التفاح

التفاح غني بالبكتين، وهو ضروري لتطهير الجسم وإزالة السموم من الجهاز الهضمي الذي بدوره يخفف العبء على الكبد.

8. الكركم

إن المادة الفعالة الرئيسية في الكركم هي الكركمين، أحد مضادات الأكسدة القوية والعوامل المضادة للالتهاب. فهو يساعد على حماية القنوات الصفراوية، ويسرع تدفق الصفراء، وينظف الكبد. يعمل الكركمين أيضًا على تجديد الخلايا الكبدية، مما يمنع السموم والكحول من التحول إلى مركبات ضارة. إن إضافة القليل من الكركم إلى الطعام لا يجعله أكثر لذة فحسب، بل يفيد صحتك أيضًا.

9. الليمون والليم

يحتوي الليمون والليم على الكثير من فيتامين ج، المعروف بقدرته لتحويل المواد السامة إلى مركبات قابلة للذوبان يمكن إزالتها بسهولة من الجسم. القليل من عصير الليمون الطازج أو عصير الليم يعمل على تحفز عمل الكبد.

10. أفوكادو

الأفوكادو هو غذاء خارق. أنه يحتوي على الجلوتاثيون جنبا إلى جنب مع الفيتامينات C و E، تعمل هذه الفيتامينات كمضادات للأكسدة لتحييد الجذور الحرة وحماية الخلايا الكبدية من التلف.

الفيتامينات E و K الموجودة في هذه الفاكهة هي عناصر مضادة للالتهابات تحمي الكبد من الآثار الضارة. يمكن للدهون الصحية الموجودة في الأفوكادو أيضا تنظيم مستويات الكوليسترول.

المصادر: 1