10% من براري العالم تم فقدانها منذ عام 1990

منذ أن استوطن الإنسان الحديث الكوكب بحدود 100000 سنة مضت تم تدمير عشر براري العالم خلال العشرين سنة الماضية، حينما تصدر الإنسان الحديث المشهد قبل 150000 سنة ماضية يكفي القول أنه كانت هناك العديد من البراري، لكننا تطورنا خلال الألفية الماضية وأصبحت لنا مناظر طبيعية خاصة بنا.

في دراسة مذهلة لجمعية المحافظة على الحياة البرية وجدت أن المتبقي من مساحة الأرض هو 20% فقط كبراري، البراري عرفت على أنها المساحات الأرضية السليمة حيويا وبيئيا والخالية من أي نشاطات بشرية سلبية.

ومايثير الدهشة أكثر حينما نقارنها مع خرائط بحوث مشابهة أجريت في عام 1990 نجد أن 10% من البراري تم فقدانها خلال العقود الماضية.

“مساحات البراري التي خسرناها خلال عقدين فقط مخيفة” قال ذلك الدكتور اوسكار فينتر من جامعة شمال كولومبيا البريطانية ، ” نحتاج أن نعي أن المساحات البرية التي بطريقة غبية لم نتمكن من حمايتها بذريعة أنها بعيدة، يتم فقدانها بطريقة دراماتيكية حول العالم، دون أي تدخل عالمي استباقي فإننا ربما سنخسر أخر هذه البراري الثمينة في nature’s crown، لايمكنك استعادة البراري بعد فقدانها والعمليات البيئية التي تعزز هذه الأنظمة البيئة ذهبت، ولن تعود إلى الحالة التي كانت عليها والخيار الوحيد هو البدء وبصورة سريعة بحماية المتبقي منها.

معظم المتبقي من البراري موجود في شمال كل من أمريكا وآسيا وأفريقيا والقارة الأسترالية، أكبر الخسائر حدثت جنوب أفريقيا التي أظهرت أنخفاضا بحدود 30% للبراري وأجزاء أخرى من أفريقيا بحدود 14% أنخفضت فيها البراري.

بينما هناك مزيد من الإهتمام من قبل مستويات سياسية عالمية تجاه أنخفاض الأنواع على الأرض، هناك إهتمام قليل تجاه المساحات الكبيرة التي يتم فقدانها من جميع الأنظمة البيئية، وعلى ذلك أن يتغير أو سنواجه مستقبلا قاتما ليس هناك الكثير من الوقت لإضاعته.

“المساحات البرية الهامة عالميا – على الرغم من أنها محميات للتنوع الحيوي الذي يكون في خطر من أجل تعديل مناخاتها المحلية ودعمها للعديد من المجتمعات المهمشة عالميا من النواحي السياسية والأقتصادية – تعاني من تجاهل بصورة كاملة على مستوى السياسات البيئية” قال ذلك الدكتور جايمز واطسون من جامعة كوين لاند في أستراليا وجمعية المحافظة على الحياة البرية في نيويورك، ” بدون أي سياسة لحماية هذه المساحات فهي تقع ضحية للتطور واسع الإنتشار، لدينا ربما عقد أو عقدين للحفاظ على ما هو متبقي منها، على آليات السياسة العالمية إدراك الخطوات الضرورية للحفاظ على البراري قبل أن يكون الوقت متاخرا لذلك.

المصادر: 1