جهاز صغير قادر على تنقية المياه خلال 20 دقيقة

استطاع العلماء اختراع جهاز صغير بحجم طابع بريدي باستطاعته قتل 99.99 بالمئة من البكتريا الموجودة في الماء خلال 20 دقيقة، على أية حال، فإنَّ تعريض الماء الملوث لضوء الشمس يمكن تنظيفه – لأن الاشعة الفوق البنفسجة تقتل الجراثيم – لكن عملية التقطير هذه تحتاج الى 48 ساعة لتكتمل، بدلا من ذلك، فهذه الاداة الجديدة تُسخر اكبر كمية ممكنة من اشعة الشمس لتسرع كل شيء.

“جهازنا يبدو وكأنَّه مستطيل صغير من الزجاج الاسود” هكذا وضَّحَ كبير الباحثين شونغ Chong Liu from Stanford University ليو من جامعة ستانفورد.

وقال ايضاً: ” نحن فقط وضعناها في الماء ومن ثم وضعنا كل شيء تحت الشمس، وستقوم الشمس بكل العمل المتبقي “.

إنَّ ضوء الشمس المرئي هذا يصطدم بالالكترونات الموجودة في طلاء الجهاز لكبريتيد الموليبدونيوم ( تستخدم عادة كزيوت تشحيم صناعية ) والتي تعمل كشرارة التفاعل الكيميائي في الماء.

بيروكسيد الهيدروجين والمطهرات الاخرى تعمل على توليد مثل هذه التفاعلات والتي تعمل على تنظيف الماء من هذه الجراثيم.

بدت تحت المجهر أن المادة مصنوع من العديد من الصفائح الصغيرة من كبريتيد الموليبدنيوم ، المُرتبة معا بشكل يشبه المتاهة في اعلى مستطيل الزجاج تشبه بصمة الاصبع.

“من المذهل أنْ تّرى مواد مصممة، تستطيع تحقيق اداء جيد” وقال ليو ايضا: “إنَّها تعمل فعلا، فهدفنا هو ايجاد حل لمشكلات التلوث في بيئتنا وبذلك توفير حياة افضل للناس”.

من أحد العوامل التي تجعل هذه التكنلوجيا قابلة للتسويق هو أنَّ كبريتيد الموليبدينيوم رخيص الانتاج اضافة الى ذلك، فإنّه يتم توفير النقود على الوقود المستخدم في وسائل التنقية الاخرى وذلك لانن الجهاز الجديد لا يتطلب أن يُغلى الماء اولا.

إن التقنية تضم عددا من الجهود البحثية الاخرى التي تتطلع لتنقية المياه بتكلفة معقولة لمن هم في امس الحاجة لها وفي وقت سابق من هذا العام، رأينا خصائص تنظيف اوراق الجرافين الرقيقةة الموضوعة على الماء والمادة البيولوجية التي تسحب التكثيف من الهواء، هناك الكثير من العمل لفريق ستانفورد ليفعلوه قبل ان يكون هذا الجهاز مُتاحا للناس فقد تم اختبار فقط ثلاثة سُلالات من البكتريا حتى الان اضافة الى ان الطلاء غير فعال حاليا مع الملوثات الكيميائية، لكن ولأنَّ مياه الشرب النقية والنظيفة ، شيء مضمون ومتوفر لنا هو ليس الحال نفسه بالنسبة لـ 650 مليون شخص في جميع انحاء العالم وهذا الشي يجب أن يتغير.

“Nature Nanotechnologyyتم نشر البحث في مجلة” طبيعة تقنية النانو.

ترجمة: يوسف البدري

المصادر: 1