[the_ad_placement id="scine_before_content"]

إعادة مشاهدة أفلامك المفضلة تؤثر عليك بشكلٍ جيد

كمْ مرة شاهدتَ فلمك المفضل؟ فإذا كانت مجرد رؤيته يجعلك تتأثر، فهذا بالتأكيد يعني أنك قد قمت بمشاهدتِه لمراتٍ عديدة. هذه الظاهرة هي الميل لحُب الأشياء أكثر فأكثر كلما أصبحتْ مألوفَةً لنا ولكن إلى حدٍّ معين.

السؤال الآن هو: ما الذي يجعلنا نعيد مشاهدة الأفلام أو تكرار الإستماع إلى نفسِ الأغاني أو إعادة قراءة كتاب جيد؟ أحد الأسباب هو أننا نحب الأفلام والأغاني والكتب التي نقوم بتكرارها ،لكن هنالك سببٌ آخر وهو أننا نشعرُ براحةٍ عاطفية من تكرار المشاهدة أو الإستماع أو القراءة.

وفقًا لدراسةٍ أُجريت في عام 2012 من قبل [Cristel Antonia Russell] و [Sidney Levy] نُشرت في مجلة أبحاث المستهلكين، فإن إعادة مشاهدة أفلامنا المفضلة تُسهِل لأدمغتِنا معالجتها مما يجعلنا نشعر بالراحة. ولأننا نعرف مسبقًا بأحداثِ الفيلم ، فالقدرة على التنبؤ تجعلنا نشعرُ بالأمانِ في ما يمكن أن يبدو كأنه عالم مخيف ومجهول لا يمكن التنبؤ به.

وأوضحت الدراسة أيضًا أن الأشخاص يقومون بذلك بسببِ احساسهم بالحنينِ إلى الماضي، والذي يمكن أن يكون مريحاً إلى الحدِ الذي يجعل الشخص فعلًا يشعرُ بالدفىء والإطمئنان.

المصادر: 1