7 طرق عملية لزيادة قدراتك العقلية قبل العمل

كلنا تقريبا نحاول التعامل مع عدد كبير من التحديات الشخصية والمتعلقة بالعمل كل يوم. يمكن للمهمة التي لا نهاية لها من النجاح في جميع مجالات حياتنا أن تستنزف قوتنا وتفاؤلنا.

لكن لحسن الحظ بالنسبة لنا، هناك عدد من الأشياء البسيطة التي يمكننا القيام بها كل يوم لتحسين قدراتنا العقلية وأداءنا العقلي والجسدي، وبالتالي نوعية حياتنا. فيما يلي سبع أفكار يمكن تجربتها قبل الذهاب إلى العمل كل صباح.

اقرأ كتاب

واحدة من أفضل الطرق لتحفيز عقلك هي القراءة – فصل من كتاب، جريدة، مقال على الإنترنت. إن إثراء دماغك بمعلومات جديدة أمر حيوي لصحتك الجسدية والعقلية وتشجع من قبل جراحي الأعصاب.

سوف يساعدك قراءة القليل في الصباح أيضًا على تهدئة وإعادة تعيين أولوياتك في اليوم التالي من خلال التركيز على شيء آخر غير الحياة اليومية. لنفس السبب، قد يؤدي قراءة كتاب أو صحيفة إلى عرض مهمة روتينية من خلال عدسة مختلفة.

قم ببعض التمارين

من المعروف أن التمارين الرياضية تلعب دورًا مهمًا في الحفاظ على صحتنا البدنية والنفسية. لكن الانخراط في تمرين سريع قبل العمل هو أيضًا طريقة رائعة لتعزيز دماغك.

في الواقع، يغير التمرين كيمياء الدماغ ويشبه حتى تأثير تناول مضادات الاكتئاب. إنه يشير إلى إطلاق العديد من النواقل العصبية الرئيسية، والتي يلعب العديد منها دوراً حيوياً في إبقاء دماغنا حادًا مع تقدمنا في العمر. والأهم من ذلك، أن التمرينات الرياضية تساعد على ضخ الدم والأكسجين إلى الدماغ، مما يسمح للمادة الرمادية بأن تعمل بأقصى طاقتها. وهذا يؤدي إلى اتخاذ قرارات أكثر دقة وحكمة وذاكرة.

تأمل

تظهر الأبحاث على نحو متزايد أن التأمل يمكن أن يساعد في تحسين الانتباه والتركيز والحد من القلق والاكتئاب، ويحسن من التركيب النفسي العام.

وقد وجدت الدراسات أن اللوزة الدماغية – وهي جزء من الدماغ الذي هو مصدر عواطفنا (الخوف والقلق) – تتناقص في حجم خلايا المخ نتيجة للتأمل.

ويستطيع الأشخاص الذين يتأملون أن يتذكروا المعلومات بسرعة أكبر، مما يشير إلى أن القدرة على “حجب” الضوضاء العقلية بسرعة تسمح للذاكرة العاملة بالبحث عن المعلومات المطلوبة بسرعة أكبر وكفاءة.

شغل الموسيقى الكلاسيكية

لطالما اعتبرت الموسيقى الهادئة والممتعة لموزارت وبيتهوفن مفيدة للدماغ وللإنتاجية بشكل عام. تشير إحدى الدراسات الشهيرة إلى ما يسمى “تأثير موتسارت”، حيث يمكن أن يؤدي الاستماع إلى الموسيقى الكلاسيكية إلى تعزيز قدرة الشخص على التفكير على المدى الطويل وبشكل تجريدي.

أظهر الاستماع إلى الموسيقى الكلاسيكية أثناء تشغيلها في الصباح أو أثناء التمارين الرياضية تحسينًا كبيرًا في الطلاقة اللفظية والأداء المعرفي والتركيز بشكل عام.

تلعب لعبة سريعة مستندة إلى المنطق

المحاولة باستمرار لتعليم نفسك شيئا جديدا يعزز صحة الدماغ ويخلق اتصالات عصبية جديدة. يمكن للمهام التي لا تمثل تحديًا فحسب بل هي متنوعة ومبتكرة، مثل ألعاب Sudoku أو ألعاب استدعاء الذاكرة، أن تعزز قدراتك العقلية وتساعد في بناء الاحتياطات المعرفية.

من المهم الحفاظ على استمرار أنشطة تعزيز الدماغ باستمرار مع زيادة التعقيد ومحاولة استخدام تلك التي تستخدم أجزاء مختلفة من الدماغ. يمكن تنفيذ العديد من هذه التقنيات في بضع دقائق كل يوم، مع اختبار المهارات المختلفة في أيام مختلفة.

تقديم قائمة الامتنان

قد يبدو ذلك غير قابل للتصديق، ولكن ثبت علمياً أنه عندما تجذب انتباهك إلى الأشياء في حياتك التي تشعر بالامتنان، فإن دماغك يعمل بشكل أفضل.

لقد أظهرت دراسات تصوير الدماغ أن ممارسة الامتنان يساعدك حرفيا في أن يكون لديك دماغ ممتن. للقيام بذلك ، اكتب فقط خمسة أشياء تشعر بالامتنان لكل يوم – يمكن أن يكون أي شيء على الإطلاق. في تجربة واحدة، عندما قام الناس بهذا التمرين ، لاحظوا وجود اختلاف إيجابي كبير في مستوى سعادتهم خلال ثلاثة أسابيع فقط.

الناس الذين يعبرون عن الامتنان على أساس منتظم هم أكثر صحة، وأكثر تفاؤلاً، ويحرزون المزيد من التقدم نحو تحقيق أهدافهم، ولديهم شعور أكبر بالرفاه، وأكثر فائدة للآخرين.

الحصول على بعض النوم السليم

ثبت أن النوم في دراسات لا حصر لها يساعد في قدرتنا على التذكر. هذا يؤثر بشكل مباشر على قدرتنا للسيطرة على كل من سلوكنا والتعلم. قلة النوم يمكن أن تؤدي إلى أداء عقلي مماثل للسُكر.

افضل طريقة لتجهيز جسمك لأداء عمل قاتل في اليوم التالي هو الالتزام بجدول النوم الذي لا يتغير كل هذا القدر في عطلات نهاية الأسبوع وممارسة طقوس الاسترخاء أثناء النوم، مثل قراءة كتاب.

تأكد من أن غرفتك مظلمة وباردة، عند درجة حرارة تصل إلى 65 درجة فهرنهايت.

المصادر: 1